غير مصنف

التوثيق لأعمال ابرز الرسامين والمبدعين السودانيين

تؤمن بايونير ومجتمعها بأهمية توثيق الإبداعات السودانية والأخرى .. لذا تقوم يوميا بالبحث عن قصص وقضايا وتجارب المؤسسات والشباب السوداني التي تستحق الاهتمام وخصوصاً الفنون.

قبل ان نتعرف على مبادرة الرسيم السوداني ودورها في جمع الفنانين والمبدعين السودانيين، ودورها أيضا في السعي نحو التوثيق لهم عبر مجلة بايونير لريادة الأعمال وبرنامج محتوى المفتوح ، سنتعرف اكثر حول التوثيق نفسه.

ما هو التوثيق.. وما هي أهميته وأهدافه؟

  • التوثيق للأعمال او اللوحات او التجارب والمجهودات المبدعة بشكل عام هي واحدة من أهم أسباب تطوير المجتمعات ورفع وعيها.
  • لانه بالتوثيق يتم إعطاء الحق الادبي للفنان او المبدع وحفظ حقوقه الفنية وتعريف المجتمع به ونضاله وقصة نجاحه.
  • التوثيق في مجلة بايونير لريادة الأعمال يعني التوثيق بشكل عالمي فبايونير تستخدم ما يسمى SEO (search engine optimization) او تحسين محركات البحث، بمعنى ان صورك ولوحاتك ستتصدر محركات البحث (توجد في أول نتائج البحث).
  • حفظ الحقوق يعتبر اساس التوثيق للأعمال ، عند رفع أعمالك ولوحاتك في مجلة بايونير (اي قوقل) فانه يمكنك البحث عن رسوماتك (عبر البحث بالصور) لتجد اسمك مرفقا فيها مع مقالك.

حسنا.. فهمنا.. كيف يمكنني التوثيق وماذا يكلفني؟ وهل انا مرشح؟

  • يمكنك التوثيق عبر التواصل مع احد صناع المحتوى مباشرة (اضغط هنا) ، او احد اعضاء مجتمع الرسيم السوداني! وبعد مراجعة أعمالك سيتم ارسال اسئلة حولك وحول قصتك ثم سينشر المقال.
  • تكاليف التوثيق، لا شيء.. فقط ابداعك.
  • المرشحون هم المبدعون من رسامين، مصورين، تشكيليين وجميع الفنانين، يمكنك ترشيح نفسك او شخص اخر.

حسنا.. ماذا بعد النشر؟

  • بعد نشر مقالك لابد من مشاركة المقال ليصل اكثر من 500 مشاهدة، والهدف الأساسي هو نشر مقالك لاوسع نطاق وحغظ محتواك وصورك وأعمالك عبر قوقل.

من هو مسؤول التواصل للتوثيق في بايونير؟

البشير الخضر ، كاتب بمجلة بايونير لريادة الأعمال

تواصل ممع البشير الخضر مباشرة (اضغط هنا)

مجلة بايونير لريادة الأعمال.. نصل للعالمية!

حسنا لنتعرف معا على الرسيم السوداني!

ما هو الرسيم السوداني، من ورائه وماذا تطمحون لأجله؟

مجموعة الرسيم السوداني كانت مجرد فكرة صغيرة جدا لجمع اكبر عدد من الرسامين الهواة والمبتدئين والمحبين للرسم بصورة عامة و محبي الاشغال اليدوية بكل أنواعها.

فكرة المجموعة جات من سلوى بدوي المؤسس الفعلي لمجموعة الرسيم السوداني و بدت شوية شوية الفكرة تكبر بمساعدة عدد من الادمن الذين ربط بينا، حب الرسم ودعم المواهب.

مؤسسي مجموعة ومبادرة الرسيم السوداني

اضافة الى نعمة عبد الفتاح ، أبرار نجم الدين و المرام.

بداية الفكرة.. والمجموعة

فكرة المجموعة جاءت يوم ٢٨ شهر ٣ في ٢٠٢٠ و اتنفذت الفكرة في نفس اليوم يعني المجموعة منذ تأسيسها أكملت سنة بالضبط .

بدينا في التنفيذ مباشرة وعملنا بوست واعلان للإنضمام للمجموعة و نشرناه في كل مجموعات الفيس بوك.

المجموعة في بدايتها كان عدد الأعضاء قليل بس مع مرور الزمن العددية زادت شديد و الحمد لله و بدؤا يدخلوا فيها كباار الفنانيين و التشكيليين.

انشطة المجموعة

بدأنا ببوستات تعليمية للمبتدئين و كانت سلسلة مفيدة جدا انا شخصيا استفدت منها شديد و افدنا ناس كتار كانت م عارفة تبدا كيف.

وبمساعدة الأدمن و افكارهم ووقفتهم معاي قدرناا نعبر والمجموعة أصبحت مجموعة الرسيم السوداني وزادت شهرته وأضحت مرجع لكل رساميين السودان.

مسابقات المجموعة

م قمنا بعمل بعض المسابقات لتشجيع الرساميين اولها مسابقة البورتريه و الانمي و الرسيم السوداني الصغير و اخرها مسابقة الطبيعة.

وهذه المسابقات كلها كانت برعاية جهات بتهتم بالفن و الرسم و تطوير المواهب منها مكتبة القلم الذهبي و venus art gallery و سما ديزاين و باقة شوق.

من البرامج التحفيزية أيضا عندنا برنامج اللمسة الذهبية ودي فقرة مونتاج فيديو تشجيعي للرسامين بينزل كل أسبوعين في المجموعة.

بحيث يحوي هذا الفيديو مجموعة أعمال أحد الرسامين مجتمعة.. كل أسبوعين بنختار احد الرسامين.

وختاما نحن في مجلة بايونير لريادة الأعمال نطمح لتوثيق أعمال أكثر من 100 فنان وفنانة خلال شهر من الآن وسيتم ذلك بالتعاون مع الفريق المميز الرسيم السوداني، شاركنا برأيك وأفكارك وتجاربك والابداع!

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى