مال و أعمال

الثراء الحلال والمال الذي يعمل لأجلك

كيف نجعل المال هو من يعمل من أجلنا لتحقيق الثراء !

تعرف الثروة بانها رصيد في لحظة معينة وتمثل رصيدا من السلع المادية وغير المادية في لحظة معينة، والعلاقة بين الدخل والثروة ‏واضحة حيث أن الثروة وهي الرصيد وتعمل على تدفق الدخل وتراكم الدخول بعد خصم الاستهلاك يؤدي إلى الثروة.‏

منذ الصغر وأغلب الناس يحلمون في الحصول على بيت جميل وسيارة فارهة وثروة ضخمة إلا انه مع مرور الايام اصبح ذلك الحلم يتلاشى بعد اصطدامه بالواقع حتى اصبح الشخص يقبل العمل بأجر زهيد ولساعات طوال.

كيف تجعل المال يعمل لأجلك ؟

نقابل في حياتنا الكثير ممن يتذمرون بسبب صعوبة العيش او لضيق ذات اليد أو لارتفاع تكاليف المعيشة ويحملون جام غضبهم على الظروف وعلى السياسات في بلدانهم او راتب جهة عمله .

ونفس هؤلاء تجدهم يعملون في وظيفة واحدة طوال ربع قرن أو اكثر دون ان يحققوا الاكتفاء المالي الذي يمكنهم من تحقيق الاستقلالية المالية لذلك يعيشوا فترة طويلة من حياتهم يعملون من أجل المال لتلبية حاجياتهم الاساسية ولا يفكرون في طريقة تجعل المال يعمل لأجلهم.

وحتى لا نقع في مصيدة العمل لأجل المال يمكننا اتباع الخطوات التالية والتي من خلالها نجعل المال هو من يعمل من أجلنا وتحقيق الثراء والذي يحتاج لتخطيط سليم واتباع خطوات حقيقية للوصول إليه؛ وهذه الخطوات هي:

– الطموح:

كن طموحاً لتصبح ثرياً

معظم الاثرياء الذين نراهم حول العالم كانوا اناس عصاميين بدأوا من الصفر في رحلة الثراء، وعندما تقرأ صفحات عن سيرتهم تجدهم عانوا من اشياء نعيشها اليوم ونعاني منها ايضاً فمنهم من تقدم على وظيفة لمئات المرات ولم يتم قبوله ومنهم من جرب عدة محاولات لجني المال ولكنه فشل، إلا انه رغم تلك العقبات لم يتوقفوا عن العمل والمحاولات وكان طموحهم اكبر من تلك الصعاب حتى وصلوا لما وصلوا اليه.

– الادخار:

ادخر ثروتك !

الادخار هو بداية لتكوين رأس مال قادر على ان يجعلك من الاثرياء لذلك عليك بالالتزام بتوفير ما لا يقل عن 10% من أي دخل وتحاول ان تكيف نفسك للعيش بنسبة ال90% المتبقية، ومع مرور الوقت وزيادة الرغبة في الثراء قد تدخر ما يصل إلى 40% من الدخل.

– الفرص:

اغتنم فرصك !

التفكير في الثراء والرغبة في تحقيقه يجعلك ترى الفرص التي تقود إليه تكون واضحة بالنسبة لك، وهو بالضبط ما يعرف بقانون الجذب “ما تفكرك فيه يصبح واقعك” من كتاب السر.

– التصرف في المال:

كن ذكياً في انفاقك

الان لديك حصيلة جيدة من المال بالإضافة إلى وجود مجموعة من الفرص التي تتزاحم في تفكيرك، لذلك اختار افضل فكرة استثمار من بين تلك الافكار وحاول تنفيذها وبشرط ان تكون ذات ربح مضمون ومخاطرها اقل.

فأنت في البدايات عليك ان تكون أكثر حذراً حتى لا تصاب بالإحباط  منذ أول تجربة، ودائما يفضل التركيز على شراء الاصول فهي السند الحقيقي لديك في المستقبل.

– بيع أي شيء:

الاثرياء دائما لا يخافون بيع ممتلكاتهم الخاصة حيث ينظرون لقيمتها المالية ونسبة الربح التي يحصلون عليها جراء عملية البيع، كما ان كثرة الاصول التي لديهم تجعلهم يقدمون على البيع بكل شجاعة، لأن لديهم الثقة التامة في كيفية الحصول على شراء تلك الاشياء مرة أخرى.

– تطوير الذات:

طور نفسك !

زيادة ثروتك تفرض عليك السعي لتطوير نفسك وأن تكون مواكب ومدرك لك ما هو حولك حتى تتمكن من إدارة الثروة والمحافظة عليها وهناك الكثير من المحاضرات والندوات ومجموعة ضخمة من الكتب التي تساعدك في التعلم .

بالإضافة إلى أن الحصول على المعرفة اصبح امر سهل ومتاح للجميع، ومن المهم الاختلاط بأصحاب الخبرات واقترب من مجتمع الاثرياء وخذ ما يفيدك من تجارب لتساعدك في مواصلة رحلة الثراء.‏

طالع أيضاً :-

كلما كنت مستقل ماليا ولديك ثروة كلما أمنت دخل لمستقلك ومستقبل عائلتك وساعدت في توفير فرص عمل لمجموعة كبيرة من الشباب وانعكس ذلك بصورة ايجابية في تنمية المجتمع من حولك. فكن انت من يحمل شمعة التغيير التي تنير الدرب في مجتمعك.

المصدر
كتاب اسرار عقل المليونيركتاب اغني رجل في بابلوكتاب الاب الغني والاب الفقيرموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى