دراسةطب وصحةمنوعات

السودان: واشاعات فيروس كورونا

ما علاقه فيروس كورونا بالنظريات والمؤامرات؟ هل درجه الحراره المرتفعه سبب في عدم انتشار الفيروس في السودان؟ هل توجد اطعمه معينه تقي من الاصابه بالفيروس؟ هل لقاح بي سي جي BCG لمرض السل يعطي الجسم مناعه كافيه للتغلب على الفيروس المستجد؟ هل حبس النفس مقياس لفحص الاصابه بالفيروس؟ هل فيروس كورونا يصيب العرق الابيض دون العرق الاسود؟

كثير ما تصلنا الان أخبار غير مؤكدة (شائعات) حول فيروس كورونا المستجد ،ويرجع ذلك لغموض هذا الفيروس لكونه جديدا وقله المعلومات والابحاث المتوفره عنه. غالبا تنتشر الشائعات لانها تزودنا بتفسير مريح نوعا ما عما نواجهه من غموض ولانها تعطينا راحه ذهنيه تخدعنا حول ما يجري الان من حولنا وما نواجهه.

كما نعلم ومنذ قديم الزمان السودان يتميز بعاداته وتقاليده واساطيره التي يعتقد بها معظم سكانه والتي لا اساس لها من الصحه ولا المنطق ولكن المجتمع السوداني يصدقها ويعتبرها نوع من الحمايه حيث عجزوا عن تصديق غيرها ، وكما نعلم بعد انتشار هذا المرض الخطير كوفيد19 واجتياحه للعالم نجد ان السودانيين يتعاملون معه بطريقتهم الخاصه معتمدين على اعرافهم القديمه لمعالجه الامراض فظهرت بعض الشائعات.

ما علاقه فيروس كورونا بالنظريات والمؤامرات

حالياً، لا يزال مصدر فيروس كورونا-سارس-2، وهو فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19، غير معروف. غير أن جميع البيّنات المتاحة تشير إلى أن منشأ هذا الفيروس حيواني طبيعي وأنه ليس فيروساً مصنّعاً. والأرجح أن المستودع البيئي لفيروس كورونا-سارس-2 هو الخفافيش. وينحدر فيروس كورونا-سارس-2 من مجموعة فيروسات متقاربة جينياً تشمل فيروس كورونا لمسبب لمتلازمة سارس وعدد من فيروسات كورونا الأخرى المعزولة من أسراب الخفافيش. وينحدر فيروس كورونا المسبب لمتلازمة ميرس أيضاً من هذه الفصيلة، ولكن خصائصه تختلف عنها بعض الشيء.

تعد فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان، ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس(كوفيد 19) وهذا المرض المستجد قبل اندلاع الفاشية في مدينة يوهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019.

هل درجه الحراره المرتفعه سبب في عدم انتشار الفيروس في السودان

اشارت الدراسات الى ان درجات الحراره العاليه تحد من انتشار فيروسات كروونا التي لا تستطيع العيش واكمال دورتها في دورات حراره عاليه ولكن لا يوجد حتى يومنا هذا ما يؤكد ان فيروس كوفيد 19 سيصبح اقل انتشارا بمجرد حلول الصيف وارتفاع درجات الحراره بسبب ان الفيروس مازال جديدا و في حاجه الى دراسات مكثفه .

هل هذه الاطعمه ( المانجو، القرض، الشطه ،الشاي) تقي من الاصابه بالفيروس؟!

بشكل عام فان تناول الطعام الصحي من خضروات وفواكه ومياه الشرب يفيد الصحه لكن لا يوجد طعام بعينه من شأنه ان يحد من الاصابه بفيروس كورونا(كوفيد 19)، في حين قد تريح بعض الأدوية الغربية أو التقليدية أو المنزلية من بعض أعراض كوفيد-19 أو تخففها، فليست هناك بيّنة على وجود أدوية حالياً من شأنها الوقاية من هذا المرض أو علاجه.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية بالتطبيب الذاتي بواسطة أي أدوية، بما في ذلك المضادات الحيوية، سواء على سبيل الوقاية من مرض كوفيد-19 أو معالجته. غير أن هناك عدة تجارب سريرية جارية تتضمن أدوية غربية وتقليدية معاً. وستواصل المنظمة إتاحة معلومات محدّثة بهذا الشأن عندما تتوفر النتائج السريرية.

هل فيروس كورونا يصيب العرق الابيض دون العرق الاسود؟!

كورونا لم يكن عنصريا ، ولا إثباتات طبيه على ان ذوي البشره السوداء يقاومون فيروس كورونا المستجد اكثر من غيرهم ،ولكن يبقى السؤال ما سر مناعه إفريقيا ،المناخ ام العجز عن الكشف.. ؟!

هل حبس النفس مقياس لفحص الاصابه بالفيروس؟!

حسب تقارير منظمة الصحة العالمية لا وجود لمثل هذا الامر ،كما اكدت ان الطريقه الصحيحة للفحص هي التشخيص والفحص الطبي .

هل لقاح بي سي جي BCG لمرض السل يعطي الجسم مناعه كافيه للتغلب على الفيروس المستجد؟!

لاحظ الخبراء أن الدول المعتمده على لقاح BCG ضمن جدول اللقاحات ،ان نسبه الإصابة وعدد الوفيات قليل مقارنه مع عدد من الدول التي تخلت عن هذا اللقاح ،ويستخدم هذا اللقاح في الأساس ضد المرض البكتيري “السل”، ويمكنه تعزيز جهاز المناعة البشري بشكل كبير، ما يدعمه في محاربة الفيروسات، ولا سيما كورونا المستجد، حسب ما ورد في موقع الكونستلو ، لكن أشارت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق إلى إن تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد سيستغرق عامًا على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق