مال و أعمال

الف باء إقتصاد (1)

ما هو علم الإقتصاد ؟

يعتقد الجميع بأن علم الإقتصاد يتعلق بدراسة المال ، او كيفية الحصول على المال، ويذهب البعض أبعد من ذلك فيتصورون انه يتعلق بدراسة “كيف تصبح غنياً”.

لدى علم الإقتصاد – قطعاً – الكثير ليقوله عن المال، لكنه مفهوم اكبر يقوم اولاً علي دراسة التبادل، اي تبادل المنافع، سواء تبادلات تجارية أو غيرها .

Economics is the methodical or scientific study of exchanges

ما هو علم الإقتصاد ؟

علم الاقتصاد ! ما هو ؟

علم الإقتصاد مبنى على فكرة ان الموارد في ال اصل محدودة، والرغبات لا نهائية وغير محدودة، الموارد المتاحة لفرد، او لشركة ، او لدولة ،أو للعالم أجمع هي بطبيعة الحال موارد محدودة، و يُعنى هذا العلم في الاساس بكيفية إتخاذ القرارات و ادارة الموارد المحدودة (بكفاءة) للحصول علي اكبر (منفعة) ، سواء مالية او خلافه،

حتى اغنى الاغنياء ، ولنقل حتى بيل غيتس نفسه يمتلك موارد محدودة- علي وفرتها- و يجب عليه (المفاضلة) و اتخاذ قرارات وخيارات محددة لتحقيق اهدافه، و ببساطة الخيار الذي يتخذه يلغي قدرته على اختيار الخيار الاخر وتحقيق هدف آخر ، لم؟؟ لان موارده محدودة!

لضمان الحصول على أكبر منفعة يوضح الاقتصاديون ذلك عبر مفهوم تكلفة الفرصة البديلة؛ عند إختيار بديل ما تتم التضحية ببديل آخر، و تكلفة الفرصة البديلة هي ببساطة المنفعة التى كان من الممكن ان يتحصل عليها الفرد اذا إختار البديل الآخر ، والخيار الأمثل -منطقياً- هو الخيار الذي يعظم المنافع و يقلل التكاليف، او الذي تفوق منفعته تكلفته.

أقسام علم الإقتصاد :

اقتصاد جزئي وإقتصاد كلي ! ما الفرق ؟

1- الإقتصاد الجزئي – Microeconomics

الذي يتعلق بدراسة القرارات الاقتصادية المتخذة من قبل الوحدات الاقتصادية الفردية ، ( شخص،اسرة،شركة،سوق سلعة ) ، مثل دراسة اثر زيادة دخل المستهلك على طلب سلعة معينة. و دراسة سياسات الانتاج والتكاليف والتسعير في الشركات .

فهو يجيب على أسئلة مثل هل تقوم الشركة بانتاج حواسيب محمولة ام هواتف ذكية؟ وكيف تقوم الشركة بزيادة انتاجها مع الحفاظ علي اسعار متدنية اجمالاً.

2- الإقتصاد الكلي – Macroeconomics

الذي يدرس الإقتصاد ككل، و يختص بتحليل الإقتصاد القومي بوجه عام؛ إذ يتناول البحث في الكميات الاقتصادية، التي تأخذ في نطاق تحليلها الاقتصاد القومي، ومثال ذلك: تحليل الناتج القومي، أو الدخل القومي، أو الإنفاق القومي.

كما يجيب علي اسئلة مثل ما هى العوامل التي تؤدي الى النمو الاقتصادي في الدولة، وهل من الحكمة أن تلجأ الدولة الى اتفاقات شراكة تجارية مع دول أخرى أم لا، و هل من الأفضل أن تقوم الحكومة -لحل مشكلة ما- برفع اسعار الفائدة ام تلجأ الى القروض ؟

الاقتصاد الكلي هو دراسة الغابة و الاقتصاد الجزئي هو دراسة الاشجار ، كل شجرة على حدة … وبالطبع يوجد ترابط واضح بينهم و لا يمكن دراسة واحد بمعزل عن الآخر.

لماذا يجب أن يُدَّرس علم الإقتصاد للجميع؟

يجب أن يُدرس الإقتصاد ! لماذا ؟

1- الجميع يجب أن يلم بالحد الادنى لاساسيات علم الاقتصاد ، ليس فقط لأن ذلك سوف يساعد في فهم العالم بصورة افضل واتخاذ القرارات بصورة أسلم، بل لانه -بخلاف بقية العلوم – ذلك يساعد علي حماية المجتمع نفسه، فمثلاً اذا اعتقدت مجموعة أشخاص أن النظرية النسبية أو أن ميكانيكا الكم هي محض هراء، فذلك لن يؤثر على اعمال الفيزيائي أو المهندس البحثية .

ولكن اذا اعتقدت مجموعة -قادرة على اتخاذ قرار- ان قوانين الحد الادني للاجور هي محض هراء، او ان تقليل سعر الفائدة يساعد علي علاج الكساد الاقتصادي ،فسيكون من الصعب علاج الضرر الذي من الممكن ان تحدثه سياساتهم الخاطئة و قرارتهم على المجتمع.

2- الإقتصاد والسياسة هما تؤامان سياميان، اذا تجاهل السياسيون قوانين الاقتصاد ، فابسط ما يمكن ان يحدث هو انهيار الدولة اقتصادياً، تخيل ان تتجاهل NASA قوانين الفيزياء!

ما هو الفرق بين العلوم الاجتماعية ( كالاقتصاد وعلم النفس ) والعلوم الطبيعية ( كالفيزياء والكيمياء ) :

ما الفرق بين العلوم الإجتماعية والعلوم الطبيعة ؟

1- لفهم النظام الاقتصادي العالمي فانه يتوجب فهم الممارسات الاقتصادية لاصغر وحدة في المنظومة الاقتصادية الا وهي الانسان، علم الاقتصاد يتعامل مع الافراد و المجتمعات، اي الاشخاص الذين يمتلكون معتقدات ومحفزات واهداف يرغبون في تحقيقها، و يقومون بإتخاذ قرارت لتحقيق اهداف.

أما في العلوم الطبيعية، فالأمر يختلف، فمثلاً عند الحديث عن اتجاه كرة طائرة في الهواء ،يتم ذكر اشياء كاتجاة و سرعة الرياح،وليس من المعقول الحديث عن “رغبة” الكرة في الطيران و او “نيتها” في سلك طريق معين.

2- نسبة لما ذكر في (1) فإن علم الإقتصاد بعكس العلوم الطبيعية غير مبنى علي التجارب التي تتم السيطرة على عناصرها بصورة كاملة، اي تجربة منهجية موجهة، يمكن لعالم احياء ان يجري تجربة ما في ظروف محددة هو قادر علي السيطرة عليها بنسبة كاملة، مما يعني انها قابلة للتكرار، وان كررت التجربة تحت نفس الظروف فسوف يتم الحصول على نفس النتائج.

طالع أيضاً :

الا ان الامر بالغ الصعوبة مع العلوم الاجتماعية، ففي غالب الأمر يتم التعامل مع حالات حدثت في ظروف معينة وهي غير قابلة للتكرار، لذلك ما زال الاقتصاديون يتجادلون حتى اليوم حول مسببات الكساد العظيم الذي حدث في ثلاثينيات القرن الماضي، هم بالطبع لا يستطيعون الاجتماع في “معمل” لخلق كساد عظيم آخر حتى يستطيع كل منهم إثبات وجهة نظره. الا اذا امتلكوا الة زمن اعادتهم لعام ١٩٢٩م !

3- ما يميز الإقتصاد عن العلوم الطبيعية، أن عالم أو دارس الاقتصاد هو في نفسه – كانسان- يعتبر احد مواضيع الدراسة، وهو كائن مفكر ذو أهداف ودوافع، وعليه هو قادر علي تحديد وفهم المحفزات والعقبات التى تؤثر على إتخاذ الافراد والمجتمعات و الدول للقرارات، فهو أحدهم.

بالرغم من هذه الصعوبات المتعلقة بدراسة العلوم الاجتماعية، فلعلم الإقتصاد قوانين ووسائل و ادوات، ستتم مناقشتها في المقالات القادمة، كما ان له مناهج علمية تساعد على اجراء تجارب منهجية يمكن تعميم نتائجها، ومبادئ علم الاقتصاد رحبة بما يكفي لأن تغطي أي نوعية من الرغبات لدى الافراد.

أخيراً ، مرة أخرى لماذا ندرس علم الإقتصاد ؟
ببساطة لأنه شيق وممتع للغاية !

يتبع ..


للإطلاع على المقال الثاني أضغط هنا

سلسلة مقالات لشرح المفاهيم الاقتصادية بصورة مبسطة.

عبر الكاتبة : نعمة الفاتح إحيمر


المصدر
FacebookMurphy, R.P (2010). Lessons for the young economistKrugman,P.R and Wells,R. (2013).Macroeconomics. NewYork,NY: worth publishers

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى