غير مصنف

تقرير: الموقع الإلكتروني اهم استراتيجيات جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة للدول

استطاعت الكثير من الدول حول العالم جذب الاستثمارات عبر استراتيجيات جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة (FDI) فقد بلغت في إثيوبيا (2016، البنك الدولي) أكثر 4 مليار دولار، و بلغت كذلك أكثر من 4 مليار في رواندا (2010) لنتعرف معا على اهم هذه الاستراتيجيات.

يعد جذب الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) ركيزة مهمة لسياسة التنمية الاقتصادية ، وقد أنشأت معظم البلدان في العالم وكالات وطنية لتشجيع الاستثمار (IPAs) مع تفويضها بجذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتنميته.

يساهم الاستثمار الأجنبي المباشر في التنمية الاقتصادية من خلال تأثيره المباشر على زيادة الاستثمار الرأسمالي وخلق فرص العمل والصادرات والعملات الأجنبية والإيرادات الضريبية ومن خلال تأثيره غير المباشر على الموردين المحليين ونقل التكنولوجيا والإنتاجية والابتكار والحكم الرشيد.

تلعب أنشطة ترويج الاستثمار دورًا رئيسيًا ليس فقط في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر الأولي ولكن أيضًا في تعزيز الفوائد طويلة الأجل للبلد المضيف.

نسلط في هذه المقالة الضوء على أفضل ممارسات ترويج الاستثمار وتقدم بعضًا من أكثر برامج ترويج الاستثمار ابتكارًا وقابلة للتكرار من نواحٍ عديدة من جميع أنحاء العالم.

والتي يمكن أن تسد الفجوات في أنشطة ترويج الاستثمار الحالية ولاحقا سنناقش في مقالات قادمة تجارب لوكالات تشجيع الاستثمار في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وافريقيا.

ما هو ترويج الاستثمار؟

يشير ترويج الاستثمار إلى جميع الأنشطة التي تقوم بها منظمات التنمية الاقتصادية (EDOs) ووكالات ترويج الاستثمار (IPAs) لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى منطقتهم او دولتهم وتشجيع المستثمرين الأجانب على مواصلة الاستثمار والتوسع.

يمكن تصنيف أنشطة وكالة ترويج الاستثمار ضمن المجالات الرئيسية الأربعة ، كما يوضح الشكل التالي:

لماذا ترويج الاستثمار؟

الحصول على موقع على خريطة المستثمر من اهم اسباب ترويج الاستثمار للدول، تعد الصورة والسمعة والوعي بالعلامة التجارية من العوامل الرئيسية التي تؤثر على الاستثمار الأجنبي المباشر.

تتخذ الشركات قرارات بشأن موقع الاستثمار بناءً على مجموعة المعلومات الخاصة بها وفهم ومعرفة “عروض” موقع المنطقة بصورة دقيقة.

غالبًا ما تكون قاعدة المعلومات الخاصة بالمؤسسات المتعددة الجنسيات غير كاملة عند تحديد المكان الذي تود الاستثمار فيه، ويمكن أن تكون عملية صنع القرار ذاتية ومتحيزة بسبب قلة المعلومات عن الموقع او الدولة.

وغالبًا ما تكون عملية بيروقراطية قد تتأثر بالمنافسة غير العادلة وتصورات المخاطر المشوهة والتنافس السياسي بين الشركات التابعة للشركات متعددة الجنسيات.

والمعنى الضمني لهذا، كما لخصت مؤسسة التمويل الدولية (IFC) ، أن:

“معظم الشركات تنظر فقط عبر نطاق صغير وضيق لمواقع الاستثمار المحتملة ، والعديد من البلدان الأخرى ليست حتى على خريطتها”.

ما هي استراتيجيات ترويج الاستثمار الفعالة؟

وجدت الدراسات الاستقصائية لصانعي القرار بشأن مواقع الشركات التي أجراها مستشارو التنمية الدوليون (DCI) 9 أن المستثمرين يصنفون الإنترنت / الموقع على أنه الأسلوب التسويقي الأكثر فاعلية لجذب الاستثمار الداخلي ، تليها عن كثب زيارات مباشرة للمديرين التنفيذيين في الشركات ، والعلاقات الإعلامية / الدعاية.

وهي حسب نسبة الفعالية كالتالي: المواقع الالكترونية / الإنترنت 74٪ ، تليها مباشرة الزيارات المخططة للمديرين التنفيذيين للشركات 66٪ ، ويليها العلاقات الإعلامية / الدعاية و استضافة المناسبات الخاصة التي حصل كليهما على 51٪ ، يليها المعارض التجارية * 39٪ ، ثم يليها الاعلانات، والبريد المباشر ثم التسويق عبر الهاتف والمكالمات والتي لم تزيد جميعها عن 30٪ .

يمكن ملاحظة أهمية أنشطة منظمات التنمية الاقتصادية ووكالات ترويج الاستثمار في استطلاعات رأي المستثمرين الأخيرة.

وجد استطلاع أجراه مستشارو التنمية الدوليون (DCI) على 356 من صانعي القرار في مواقع الشركات أن المقالات في الصحف والمجلات والاجتماعات مع منظمات التنمية الاقتصادية (EDOs) ووكالات ترويج الاستثمار (IPAs) كانت اثنين من أهم أربعة عوامل تؤثر على تصورات التنفيذيين لمناخ الأعمال في المنطقة للاستثمار الداخلي.

واهم هذه العوامل بالترتيب:

  • الحوار مع رواد ورجال الأعمال في البلد.
  • رحلة عمل لصاحب الشركة للدولة او زيارة مبعوثين من الدولة إلى الشركات.
  • مقالات في الصحف والمجلات عن الفرص الاستثمارية.
  • وكالات ترويج الاستثمار المتخصصة.
  • اجتماعات مع منظمات التنمية المختلفة.
  • إيجاد المصادر والمعلومات على الإنترنت.
  • الترويج الشفوي.
  • الاستطلاعات والإحصائيات عن الشركات المحلية وبيئة العمل.
  • إيجاد المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • اتاحة المعلومات عبر الإعلانات.
  • إتاحة المعلومات عبر التلفزيون والراديو.
  • اتاحة المعلومات عبر رسائل البريد المباشر.
88088089 – hand holding coins vector, business growth concept

أهم الأدوات الرئيسية لتشجيع الاستثمار وجذب رؤوس الأموال الأجنبية:

1) موقع الكتروني.

واحدة من أكثر التقنيات فعالية لتسويق الموقع، وفقًا للمستثمرين ووكالات تشجيع الاستثمار يعتبر الموقع الإلكتروني الوسيلة رقم 1 لتشجيع الاستثمار الأجنبي في البلد او المنطقة، وقد تصدرت هذه الوسيلة قائمة مصادر المعلومات الموثوقة للمستثمرين الأجانب.

2) تشجيع الاستثمار الوطني:

أظهرت الدراسات الاستقصائية للمنشآت متعددة الجنسيات أن خدمات تيسير الاستثمار على المستوى المحلي ذات أهمية كبيرة للمستثمرين.

ولجذب الاستثمار الأجنبي المباشر ، تم تصنيف الممثلين الخارجيين وتوليد العملاء المحتملين من الخارج ومقابلة المستثمرين الأجانب وجهاً لوجه من بين أكثر الأساليب فعالية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

3) الرعاية اللاحقة (تطوير سلسلة التوريد) و (تطوير المهارات والتدريب):

تعتبر وكالات تشجيع الاستثمار أن الرعاية اللاحقة هي الطريقة الأكثر فعالية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر ويمكن أن تلعب دورًا رئيسيًا في إشراك المستثمرين وتعظيم الفوائد المحلية.

4) تتبع وتقييم الاستثمار الأجنبي المباشر:

يعد الرصد والتقييم مجالًا رئيسيًا لتشجيع الاستثمار ويعنبر هاما بشكل خاص نظرًا لأن البيانات الرسمية حول الاستثمار الأجنبي المباشر التأسيسي لا يتم رصدها ومتابعتها في معظم البلدان.

ومن أهم وسائل تتبع الأداء أيضًا هي توجيه وسائل الإعلام / الدعاية للمستثمرين والتي تعد إحدى الطرق الرئيسية لتسويق الموقع او الدولة .

لاحقاً.. اهم تجارب وكالات جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة ومواقعها الإلكترونية.

المصادر

Innovations in Foreign Direct Investment Attraction, Henry Loewendahl

بايونير

بايونير هي مؤسسة رائدة في التمكين وريادة الأعمال تهدف لبناء المجتمع الأكثر تأثيرآ في الوطن العربي والعالم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى