ثقافةمجتمعمنوعات

اليوم العالمي للمسرح

أتت فعاليات اليوم العالمي للمسرح إحتفاءا بمسارح عديدة حول العالم كانت فوق خشبتها مواهب ضخمه حيث للفن قيمة كبيرة جداً ، لما يقدمه للمجتمع من خلال أنواعه المتعددة والرسالات السامية منها والظواهر.

فهو يسهم وبشكل كبير في الترابط بين المجمتعات، وإثراء الثقافات، ومعالجة الإختلافات من خلال، التعاون بين المجتمعات، وخلق أجواء الحوار الذي يحقق هذا الترابط، لبناء مجمتع أفضل قادر على التعايش.

نسبة للتطور الملحوظ في المجتمعات بإحياء الثقافات المختلفة هذه، كان لابد من تكوين جسم يحوي جميع أنواع الفن

الحديث هنا عن اليوم العالمي للمسرح

اليوم العالمي للمسرح (بالإنجليزية: World Theatre Day)‏ يحتفل العالم، في كل عام باليوم العالمي للمسرح بتاريخ، 27 مارس.

يوم تتآلف فيه ثقافات العالم أجمع، حيث تقام جملة من الأنشطة والإحتفاليات الخاصة بهذه المناسبة، التي أقرها المعهد الدولي للمسرح عام 1961.

وجرت العادة على إختيار شخصية مسرحية لكتابة كلمة تخص مناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمسرح.

“إن المسرح في الواقع هو أكثر من فن، إنه ظاهرة حضارية مركبة سيزداد العالم وحشة وقبحاً وفقراً، لو أضاعها أو افتقر إليها، ومهما بدا الحصار شديداً، والواقع محبطاً، فإني متيقن أن تضافر الإرادات الطيبة، وعلى مستوى العالم، يحمي الثقافة، ويعيد للمسرح تألقه ومكانته، إننا محكومون بالأمل، وما يحدث اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ.

سعد الله ونوس

بهذه الكلمات كانت إفتتاحية أول حفل أقيم بمناسبة اليوم العالمي للمسرح في باريس.

المسرحي السوري سعد الله ونّوس، صاحب هذه الكلمات يعد من بين أهم الشخصيات المسرحية العربية والعالمية.

هذه الرسالة يتم توزيعها الي ما يقرب من مئة فرع للمعهد الدولي للمسرح “Institute international theatre“.

وصلة خارجية:

اليوم العالمي للمسرح

إحتفالات العالم العربي باليوم العالمي للمسرح

بالتزامن مع إنطلاق فعاليات الإحتفال باليوم العالمي للمسرح، بباريس ” مسرح المدينة”، كان لبعض الدول بصمتها الخاصة للتعبير عن هذه المناسبة.

العديد من دول العالم العربي، مثل لبنان، مصر، تونس، السعودية، والجزائر اطلقت شعلة الإحتفال.

كانت الإنطلاقة في لبنان وتحديداً ببيروت، كان الإحتفال عبر عرض الأعمال المصورة، لأعمال الممثلة والمخرجة نضال الأشقر، تبعتها الأنشطة المصاحبة لهذه المناسبة.

وفي مصر كرمت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، العديد من المؤلفين والمنتجين المسرحيين في مناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمسرح.

وقامت بإهدائهم درع الدورة الخامسة لمهرجان آفاق الذي كان تحت عنوان “في حب مصر” حيث ذهب إهداء هذا العمل الدؤوب لروح الراحل الفنان أحمد زكي، هذا وقامت الدكتور إيناس بتوزيع جوائز الحفل للحضور.

وتتابعاً لركب الدول التي عملت على إثراء اليوم العالمي للمسرح كان لا بد لتونس أن تضع بصمتها التي كانت مبكرة عن الجميع.

أيضاً المغرب وتحديداً في مسرح عبدالقادر البدوي، ومن ثم الجزائر، والسعودية، والعديد من الدول التي أقامت حفلاتها ترسيخاً للإحتفال باليوم العالمي للمسرح، لتذكير الشعوب في كل عام بأهمية المسرح.

جانب آخر| تأثير الفن المسرحي على المجتمع السوداني

بالرغم من النشأة الحديثة للفن في السودان والصعوبات التي يواجهها المسرحيون في مختلف مجالاتهم، أيضاً درجة تقبل المجتمع لهذه النقلة النوعية من جيل لآخر.

إلا أن نتاج تأثير الأعمال المسرحية على المجتمعات بدأ يظهر جلياً من خلال تسليط الضوء على الظواهر الدخيلة منها والقديمة وربط الثقافات المتوارثة بين الأجيال، والمحافظة على مبادئ المجتمعات والحث على ذلك.

في بداية الأمر كان الإهتمام بهذا الجانب قليل جداً، مما صعّب من مهمة مواكبة الأحداث والمستجدات في فن المسرح.

إقرأ أيضاً:

قدسية الفن

هل الفن يجني المال ؟

ال k-pop موسيقى ومورد إقتصادي

مؤخراً وعبر شبكات الإنترنت التي ربطت العالم بجأش واحد إنخرط معظم الشباب في تطوير مجالات وأعمال فن المسرح أدى ذلك لتوضيح الرؤية أكثر من السابق، وتغير نظرة المجمتعات للفن المسرحي وما يقدمه.

حيث أسهمت نتائج هذه الأعمال في حل الكثير من المشكلات المجتمعية، وترسيخ التوادد والتآخي بين الأفراد، وإغراء الشخصيات التي تملتك الحس الفنّي للولوج الي هذه البوتقة.

المصدر
مصدر اولمصدر ثانيمصدر ثالث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى