ثقافة

ال k-pop موسيقى ومورد إقتصادي

 ربما سمعت عن الكيبوب أو شاهدت مقاطع لرقصات غريبة على موسيقى صاخبة ولغة غير مفهومة .

الكيبوب هي موسيقي كورية جنوبية تجمع بين الرقص والغناء وتقنيات الهوليغرام وتضم مجموعة من الفرق الموسيقية وأشهرها BTS , MONSTA X , BLACKPINK وغيرهم .

إلا أن موسيقى الكيبوب إلى جانب ما تدخله من بهجة وسرور في نفس مستمعيها فهي تُعتبر أيضاً مورداً إقتصادياً هاماً لكوريا الجنوبية .

ما قصته 

فرقة BTS اشهر الفرق الموسيقية عالمياً

بعد الركود الاقتصادي العالمي عام 2008م وضعت الحكومة الكورية خطة لرفع اقتصادها وذلك عن طريق تصدير ثقافتها للعالم.

بدأ الظهور الأول لفن الكيبوب خارج أسيا عام 2009م بأغاني بسيطة ؛ لكن لم يمر وقت طويل حتى أصبح يضخ للدولة حوالي خمس مليار دولار !

كيف ساهم البوب الكوري في رفع الاقتصاد ؟

دعمته الدولة !

ساهم الكيبوب في نشر الثقافة الكورية في جميع أنحاء العالم ؛ مما يعني تنشيط للسياحة فقذ اجتاحت الموجة الكورية المسماة hallyu والتي تشمل الدراما الكورية والكيبوب العالم ! .

مقدمة صورة إيجابية للبلاد واقتصادها حيث حفز الإقتصاد الكوري وشجع السياحة ، إلى جانب زيادة الطلب حول تعلم اللغة الكورية لفهم الأغاني ، ولعبت الحكومة الكورية دورها في إنشاء حوالي 130 معهداً للغات في 50 دولة .

أيضاً عزز الإقتصاد الثقافي إلى زيادة تصدير السلع ذات الصلة بالثقافة الكورية مثل المأكولات والموضة وحتى في مجال عمليات التجميل للمهووسين بالنجوم .

أما من الناحية التكنولوجية فقد أصبحت العلامات التجارية الكورية مسيطرة علي السوق العالمي مثل سامسونج وهيونداي .

أسرار نجاح صناعة الكيبوب

ما سر هذه الاموتل الطائلة نتاج الكيبوب

تم وضع حزم مدروسة جيداً ، حاولت دفع كل جوانب الترفيه ؛ إنها تحتوي على كل شئ : الموسيقي ، الأزياء ، الرقص ، الغناء والقصة .

فالموضوع ليس فقط بيع الموسيقى ؛ بل القدوات أنفسهم ، وكما ذكر الأستاذ مورين راين الأستاذ المساعد في جامعة كالغاري في كندا. أن هذا التطور لم يأتي عن طريق الصدفة.

لقد حقق هذا الفن نجاحاً في اليابان والصين ، لقد سجلت نسخ بديلة مترجمة للغات المعجبين حتي تكون اكثر جاذبية .

طالع أيضاً :-

يعتبر اليوتيوب أحد أهم عوامل نجاح الكيبوب ، حيث إستفادت شركات الإنتاج منه في وقت مبكر ؛ مما أحدث نقلة على مستوي المشاهير أيضاً ، فمن ظواهر البوب الكوري هو التقارب بين المشاهير والمعجبين حيث يسمح المشاهير للمعجبين بإقتحام منازلهم وحياتهم الشخصية.

وأخيراً سبب نجاح الكيبوب ؛ أن شركات الترفيه الكورية لا تخشى إرتكاب الأخطاء ؛ مما ساعدها علي تنفيذ تجارب متعددة مع مختلف المنتجات ومجموعات القدرات وتوليد المزيد من الإبداع .

مستقبل الكيبوب

لقد غزا فن الكيبوب أغلب المنازل ومن المرجح أن يصير الفن رقم واحد عالمياً خلال الأعوام المقبلة.

لقد قفزت الموسيقى والثقافة الكورية بكوريا إلى العالمية وذلك بفضل العقول التي تحاول الإستفادة من كل شيء ؛ حتى الأصوات تعتبرها مورد يمكن الاستفادة منه .

المصدر
1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى