غير مصنف

بيان بدر: بعمر 16 عاماً اصغر فنانة ضمن ابرز الرسامين السودانيين

هذه المرة نود تسليط الضوء على فنانة صغيرة بالسن ولكن طموحها يفوقها عمرا وابداعا ونستحق الدعم والانتقال إلى العالمية والاحتراف.

كما ان الفن لا لون له او حدود .. الفن لا سن له أيضاً! بل هو روح توجد لدى الجميع وتكمن في كل شيء.. جذبنا شغف بيان المبدعة والتي لفتت انتباهنا عبر لوحاتها الدقيقة والتي تبشر بموهبة واعدة. هي من ضمن الرسامين السودانيين بل العالميين.

هذه مقالة المبدعة بيان!

بيان بدر، من ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على بيان، وكيف بدأت؟

انا بيان بدرالدين عمري 16 سنة بدرس ف الصف الثاني ثانوي. انا رسامه برسم انمي وبورتريه واكتر اثنين بحبهم وكمان بغني بس م طلعت صوتي لناس غير القريبين لي.

شغفي وهدفي اني اصير رسامه كبيرة ف المستقبل القريب وعايزة السودان كله يعرفني والعالم كله ويدعمني ويفتخر بي.

البدايات الصغيرة

البدايات كانت صعبة كنت انتقد الرسم وكنت اكرهه جدا لكن لما شفت اخواتي بيرسمو قلت لي م اكون زيهم وحاولت كتير.

فبدأت برسم الانمي اولا ثم البورتريه اكيد كان ف صعوبات كتير و والناس وتعليقاتها السلبية ف البداية كنت بشتغل بيهم وكلامهم باثر شديد وكنت عايزة اوقف رسم وحتى فكرت اتخلص من كل رسوماتي.

التحديات لم توقفني!

لوحة بيان بدر، ابرز الرسامين السودانيين

واجهت تحديات كتيرة واكيد وقعت كتير لكن برضو م يأست ولا وقفت حتى بقيت اتحدى نفسي ارسم رسومات صعبة ونجحت ف البعض والبعض لا.

وهكذا لما وصلت لاخر رسمه ومفتخرة بيها شديد ورغم انهم شايفني صغيرة ف عمري الا اني رغم صغري لكن (شغوفه!) عندي احلام وأهداف كتيرة.

بت خالتي كانت اكتر داعم لي دايما بتشجعني ف كل شيء حتى الاحباط وحاجز الخوف كسرته لي واكيد صحباتي كلهم وعائلتي واخواتي كلهم داعمني الله يديهم العافية حتى هذه اللحظه وانا متاكدة اني حاصل لهدفي يوما ما.

آخر أعمال بيان بدر!

العمر ليس بعائق اليس كذلك، شاركنا برأيك وشارك المقالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى