تسويق

تعرف على اهم سبعة مهارات في التسويق

ما هو التسويق؟

هو الرابط بين الإحتياجات المادية للمجتمع وبين الإستجابة لأنماط الإقتصاد وذلك من خلال توصيل قيمة منتج أو خدمة إلى العملاء ، ويمكن إعتبار التسويق وظيفة عمل لمؤسسة ومجموعة من الأليات التي تخلق وتوصل القيمة إلى العملاء والتعامل مع العملاء بطريقة تُفيد المؤسسة و المساهمين في رأس مالها ، أما التسويق كعلم فهو عملية تحديد السوق المستهدف من خلال القيام بتحليل و تجزئة السوق وفهم توجهات العملاء وبتقديم قيمة عالية لهم.

ولفهم التسويق لابد من معرفة أساسيات التسويق التي تعتبر ركائزه الأساسية حيث يتم تقسيمها إلى عدة مفاهيم ، اولا: مفهوم الإنتاج ، ثانيا: مفهوم المنتج ، ثالثا: مفهوم البيع ، رابعا: مفهوم التسويق، خامسا: مفهوم التسويق الكلي .

أما عناصره فهي أساسه ولإكمال عملية التسويق يجب أن يشمل عناصره الأساسية ، وهي : تسويق العلاقات ، التسويق الداخلي ، التسويق التكاملي، التسويق استجابةً لمطلب إجتماعي.

أما مجموعة التشابكات اللازمة لإدارة عملية تسويق ناجح فتشمل تكوين فكرة واضحة عن التسويق والتواصل مع العملاء وبناء علامات تجارية قوية وتشكيل نمو طويل الأجل وتطوير وتوصيل القيمة وخلق نمو طويل الأجل ووضع إستراتيجيات وخطط مناسبة للتسويق.

التسويق الرقمي يعتبر من اهم انواع التسويق الحديث
التسويق الرقمي يعتبر من اهم انواع التسويق الحديث

مفاهيم خاطئة

هنالك بعض المفاهيم الخاطئة عن التسويق ولا تؤدي عمله ، و يجب أن نعرفها وهي أن التسويق لا يعني أشياء كثيرة:

التسويق لا يعني الإعلان :

يقول فيليب كوتلر في كتابه (كوتلر يتحدث عن التسويق) “من أكثر أنواع البلبلة شيوعاً هي النظرة إلى التسويق والبيع على أنهما شيء واحد ، وليست هذه نظرة الكثيرين من عامة الناس فقط بل أيضا نظرة العديد من رجال الأعمال، حيث أن البيع جزء من التسويق غير أن التسويق يشمل أشياء أكثر من البيع” (البيع هو القشرة الخارجية للتسويق).

التسويق لا يعني البريد المباشر :

بعض الشركات تظن أنها تستطيع الحصول على الحجم الذي تحتاجه من التجارة بالبريد المباشر، ولعل شركات التوصيل البريدية محقة في ذلك، ولكن معظم الشركات تحتاج إلى وفرة من أساليب التسويق الأخرى لدعم البريد المباشر ولإنجاح البريد المباشر.

التسويق لا يعني المنشورات الدعائية :

تتسابق معظم الشركات لإنتاج منشور دعائي عن المنافع التي يوفرونها، ثم يثنون على أنفسهم لإبداع منشور عالي الجودة.

التسويق ليس بصناعة ترفيهية :

المسوقون لا يعملون في صناعة الترفيه، أي أن التسويق ليس مقصوداً به الترفيه.

التسويق ليس مسرحاً للفكاهة :

إذا كنت تستخدم الفكاهة في عمليتك التسويقية، فإن الناس سيتذكرون فكاهتك المرحة دون عرضك الجذاب، وإذا كنت تستخدم الفكاهة، فإن حملتك ستكون ممتعة في المرة الأولى و ربما في المرة الثانية وبعد ذلك ستكون فكاهتك مزعجة.

التسويق لا يصنع المعجزات :

الكثير من الأموال تم تبديدها لأن المسوقون كانوا يتوقعون حدوث معجزات وليس بسبب أي مفهوم خاطئ آخر ، توقع المعجزات وستصيبك القرح.
إن التسويق يعتبر أفضل إستثمار في العالم إذا قمت به على النحو الصحيح، وأدائه على النحو الصحيح يتطلب تخطيطاً وصبراً.

أنواع التسويق

للمعرفة التامة بعملية التسويق هنالك أنواع منه لها تأثير كبير في العملية التسويقية :

  • التسويق الإلكتروني E marketing
  • التسويق الفيروسي viral marketing
  • التسويق بالتوصية Referral marketing
  • التسويق بالمديح Word of mouth
  • التسويق بعرض شيء مجاني Buy one get one free
  • التسويق بالعينات المجانية Freebie marketing
  • التسويق المباشر Direct Marketing
  • التسويق الضمني under profit marketing
  • التسويق النظيف Green marketing
  • التسويق الإجتماعي Social Marketing
  • التسويق السحابي Cloud Marketing
  • التسويق في وسائل التواصل الإجتماعي Social Media Marketing
  • التسويق بسلسلة الحزم المشفرة Blockchain Marketing

لنتحدث عن مهارات التسويق

ينطوي الترويج لأي منتج أو خدمة أو فكرة على العديد من مهارات التسويق والصفات الشخصية المختلفة التي تبدأ بتحليل الجمهور وتحديد تصوّراتهم حول هذا المنتج أو الفكرة، ثمّ تحديد جوانب ومميزات المنتج التي تجعله أكثر جاذبية للجمهور ، وبعدها البدء بتقديم هذه الفكرة أو المنتج بطريقة ممتعة جذّابة تشجّع الآخرين على شراء المنتج أو إعتماد الفكرة.
وهنا لابدّ من التنويه إلى أنّ التسويق لا يقتصر على المنتجات والأفكار فحسب، إذ يمكنك أن تسوّق نفسك أيضًا لأرباب العمل وأصحاب الشركات فتحصل على الوظيفة التي تناسب طموحاتك أو الدعم الذي تحتاجه في تحقيق مشاريعك . وهذه المهارات هي :

1- مهارات الإتصال

يعتبر التسويق شكلاً من أشكال التواصل المهني، نظراً لأنه ينطوي على إقناع الطرف الآخر (زبون، عميل، صاحب العمل) بشراء منتج معيّن أو قبول فكرة ما أو التفاعل معها ، قد يأخذ هذا التواصل شكلاً كتابياً مثل كتابة إعلان أو نصّ لدعاية ما ، أو حتى إنشاء رسالة تغطية قويّة لتسويق نفسك.

كما قد يتضمن بناء حملات دعائية، نظراً لأن هذه العملية تحتاج في الغالب إلى التواصل مع الأطراف الأخرى شفوياً لإقناعها بشراء منتج أو خدمة ما، فضلا عن أنّ التسويق هو مجهود جماعي يحتاج لأن يكون جميع أفراد الفريق قادرين على التواصل بفعالية داخل شركتهم .

إن أهم مهارات الإتصال ذات الأهمية الكبرى في عملية التسويق :

  • التعاون مع المصممين لإنشاء الشعارات التسويقية.
  • القدرة على كتابة نصوص دعائية.
  • القدرة على كتابة الرسائل الإلكترونية الدعائية.
  • القدرة على إنشاء الإستبيانات وإستطلاعات الرأي للتواصل مع المستهلكين.
  • القدرة على التواصل مع موظفي المبيعات لمناقشة إقبال العملاء على منتج معيّن.
  • القدرة على بناء العلاقات الإيجابية مع الآخرين.
  • الإستماع للآخرين.
  • القدرة على السرد القصصي.
  • المهارة في كتابة التقارير.
  • القدرة على كتابة بيان صحفي.

2- مهارات التحدّث أمام الجمهور

عند الخروج بفكرة جديدة أو مبادرة تسويقية، أو حتى في حال رغبت بتسويق نفسك لأصحاب الشركات، فأنت بحاجة إلى عرض أفكارك على الآخرين من العملاء أو الزملاء أو رؤساء العمل سواءً من خلال التحدّث مباشرة أمامهم أو من خلال عروض تقديمية ، وفي كلّ الأحوال ستحتاج لأن تمتلك ما يكفي من الكاريزما ومهارات التحدّث أمام الجمهور ليصبح بوسعك تسويق نفسك أو منتجك على أتمّ وجه .

تندرج تحت هذه المهارة مجموعة من المهارات الآخرى المهمّة مثل :

  • دقّة الملاحظة والإنتباه للتفاصيل.
  • القدرة على تقديم المنتجات للعملاء والتعريف بها.
  • تسيير مجموعات التركيز.
  • مهارات القيادة.
  • تعريف المجموعات بالخطط التسويقية.
  • القدرة على تسيير الإجتماعات واللقاءات.

3- مهارات التفكير التحليلي

يتطلّب التسويق قدراً كبيراً من التحليل المستند على البحث المتعمّق لتحديد ما يحتاجه الجمهور سواءً كانوا عملاء أو رؤساء عمل تسوّق نفسك لهم. كما تحتاج أيضاً إلى القدرة على وضع الإستراتيجيات الدقيقة المصصمة إستناداً على تحليلاتك والتي تضمن لك الحصول على النتيجة التي تريدها من عملية التسويق .

أهمّ مهارات التفكير التحليلي التي تحتاج إليها لصقل قدراتك التسويقية :

  • إجراء أبحاث السوق.
  • إجراء البحوث الإعلامية.
  • التفكير النقدي.
  • القدرة على تحديد الجماهير المستهدفة.
  • مهارات التخطيط.
  • مهارات حلّ المشكلات.
  • مهارات البحث وحسن إختيار وسائل الدعاية والتسويق المناسبة.
  • المهارات الإحصائية .

4- مهارات التفكير الإبداعي

حتى تتمكّن من تسويق نفسك أو منتجك جيّداً ، لابدّ من أن تمتلك القدرة على إنتاج أفكار جديدة مثيرة للإهتمام تجذب بها جمهورك ، لذا يُعدّ التفكير الإبداعي خارج الصندوق من أهمّ مهارات التسويق التي لابدّ من العمل على تطويرها وتعزيزها، وربما القدرة على السرد القصصي الممتع والمقنع أفضل طريقة لإشراك جمهورك وحثّه على شراء منتجك أو خدمتك .

إن المهارات التي تندرج تحت مظلّة التفكير الإبداعي وتعدّ من مهارات التسويق المهمّة :

  • الحساسية الجمالية (القدرة على الإحساس بالجمال في كلّ شيء).
  • مهارات العصف الذهني .
  • مهارات التخطيط للأحداث المختلفة.
  • مهارات السرد القصصي.

5- مهارات التفاوض

غالباً ما يتمّ التقليل من قيمة مهارات التفاوض في التسويق، إلاّ أنها مع ذلك مهارات جوهرية في هذه العملية، سواءً كان التفاوض مع العملاء حول الميزانيات والجداول الزمنية والتوقعات حول المنتجات، أو مع المصممين والبائعين، أو حتى مع رئيسك في العمل لتحديد الراتب الذي يجب أن تحصل عليه، حيث تعدّ جميع هذه المواقف صفقات صعبة لابدّ من قيادتها بنجاح لتكون مسوّقًا محترفًا.

وحتى تتمكّن من النجاح في التفاوض، يتوجّب عليك أن تأخذ بعين الإعتبار عقلية الطرف الآخر وأن تفكّر في وسيلة تقدّم بها فكرتك أو خدمتك أو حتى نفسك بحيث تحقّق أهدافك المرجوة وتلبي إحتياجات الطرف الآخر في الوقت نفسه حيث يسعك تحقيق ذلك من خلال إكتساب مهارات التفاوض الآتية :

  • الإستماع للآخرين.
  • التعاطف.
  • مهارات الإقناع.
  • مهارات التأثير على الآخرين.
  • الحفاظ على هدوء الأعصاب.
  • مهارات تحليل المنافسين والتعرّف عليهم.

6- مهارات إدارة الإجهاد والضغط النفسي

قد يكون التسويق في بعض الأحيان مرهقاً للغاية، فمواعيد التسليم قد تكون ضيقة، وقد تسوء العديد من الأمور في اللحظة الأخيرة. أمّا في حال كنت تسوّق نفسك، فقد تجد نفسك مجبراً على تقديم نفسك أمام شخصيات مهمّة للغاية، الأمر الذي ربما يشعرك بالتوتر الشديد، وإن لم تكن قادراً على التعامل مع الضغط النفسي والتوتر بنجاح دون ذعر فلن تكون مسوّقاً ناحجاً على الإطلاق .

المهارات التي تندرج تحت مظلة مهارات إدارة الضغط النفسي والتي يعدّ إكتسابها عاملاً مهماً من عوامل النجاح في التسويق بكافة أشكاله :

  • مهارات التنظيم.
  • مهارات حلّ المشكلات.
  • تقبّل النقد.
  • الإصرار.
  • الإلتزام والدقة في المواعيد.
  • مهارات إدارة الوقت.

7- المهارات التقنية

تعدّ المهارات التقنية من ضرورات النجاح في التسويق ، سواءً كان ذلك معرفة مختلف البرامج المستخدمة في إدارة المشاريع أو البرامج التحليلية المستخدمة لقياس نجاح الحملات التسويقية على وسائل التواصل الإجتماعي، أو كان المعرفة بالجوانب التقنية التي تمكّنك من أداء وظيفتك على أتمّ وجه.

ومن أهم المهارات التقنية ذات الأهمية في تطوير قدراتك التسويقية :

  • مهارات كتابة الرسائل الإلكترونية التسويقية.
  • مهارات إستخدام برامج مايكروسوفت.
  • مهارات التعامل مع شبكة الإنترنت والبحث على المواقع الإلكترونية.
  • القدرة على إستخدام مختلف برامج العروض التقديمية.
  • الإلمام بالبرامج أو الوسائل ذات الارتباط المباشر بمجال عملك أو اهتمامك.

تطوير مهارات التسويق

حتى لو لم تكن متخصّصا في التسويق، أو طالباً في إحدى مجالات المال والأعمال أو الدعاية، يمكنك مع بعض التمرين والتدريب من تطوير مهاراتك التسويقية لتتمكّن من تقديم نفسك للآخرين بشكل أفضل، وعرض أفكار وخدماتك على نحو يضمن لك الحصول على النتيجة التي تريدها ؛ في ذلك يجب :

  1. تتدرّب على الكتابة.
  2. واكب التطوّرات في مجال تخصصك.
  3. وسّع آفاقك .
  4. الترويج .
  5. تحليل السوق .
  6. الإستراتيجيات المرتبطة بالقطاعات السوقية .
  7. إستراتيجية الهدف السوقي .

وأيا كان تعريف التسويق لابد من الإعتراف أن النشاط التسويقي يحتل المرتبة الأولى من بين الأنشطة الأخرى، وأن مهمة القيام بالنشاط التسويقي لا تقع على عاتق إدارة التسويق وحدها فقط فمن الخطأ بل من الجنون أن نفكر أن الإدارات الأخرى في المنظمة غير مسؤولة عن النشاط التسويقي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق