طبيعةمنوعات

جبل مرة: نافذة الى الجنة

لو شفت مرة جبل مرة.. يعاودك حنين طول السنين.. تتمنى تاني تشوفو مرة.

الفنان : خليل إسماعيل

هل يتعافى جبل مرة ويصبح وجهة سياحية للعالم بسحر الطبيعة والجزب السياحة؟

التضاريس

جبل مرة ، دارفور، غرب السودان

جبل مرة ثاني أعلى قمة في السودان، إذ يبلغ ارتفاعه 10 آلاف قدم فوق مستوى سطح البحر، ويبدأ ارتفاع المنطقة تدريجياً مع وجود قمم متعددة تنتشر فيها العديد من البحيرات البركانية التي تكونت على مدى السنين بسبب امتلاء الفوهات البركانية بمياه الأمطار، ومن تلك المصادر المائية شلال قلول وشلالات نيرتتي ومرتجلو وسوني. واعتبر الخبراء أن سلسلة جبل مرة في وسط وجنوب دارفور من المناطق المدهشة، الزاخرة بالآثار التاريخية، والتي يعود بعضها إلى العصر الحجري القديم. لكن المنطقة تأثرت بالنزاعات المسلحة وأصبحت غير آمنة.

كيلنق

هذه الكلمة مرتبطة ببحيرتي ضريبة المالحتين يعود للغةٍ محلية، بل هي الكلمة الإنكليزية التي تعني القتل، ففي أعماق هاتين البحيرتين تنعدم الحياة بسبب انعدام الأوكسجين. والبحيرتان من عجائب الجبل. وتعد ضريبة من أجمل عشر بحيرات في العالم، ومع هذا يخاف الأهالي الاقتراب من البحيرتين. وعلى الناحية الغربية منهما منجم ضخم من خام الكبريت.

جبل مرة وهو عبارة عن جبل بركانى ذو ارتفاع تدريجى متعدد القمم و الارتفاعات توجد على قممه العديد من البحيرات البركانية بسبب امتلاء الفوهات البركانية الخامدة عبر ملايين السنين بمياه الأمطار مما ينتج عن هذه البحيرات تسرب المياه عبر الصخور البركانية التى تتدفق منها بعض الشلالات الرائعة مثل شلال قلول وشلال نيرتتى ومرتجلو وسونى وغيرها

مناخ جبل مرة

يتمتع جبل مرة بطقس معتدل يغلب عليه طابع مناخ البحر الأبيض المتوسط ، حيث تهطل الأمطار في كل فصول السنة تقريباً مما يتيح الفرصة لنمو الكثير من الأشجار مثل الموالح والتفاح والأشجار الغابية المتشابكة كما إن هذه الأمطار الغزيرة توفر إمداد مائي مستمر للأراضي الزراعية مما يجعل تربتها صالحة لزراعة الذرة والدخن والخ. يوجد بالجبل العديد من أنواع النباتات التي ينفرد بها دولياً بالإضافة الي مجموعات كبيرة من الحيوانات النادرة والأليفة.

السكان

أما سكان الجبل وهم من قبيلة الفور يسكنون في منازل تسمى (قطاطى) جمع قطية وهى قصيرة دائرية مبنية من اسفل من الحجر ومن اعلى من القش على شكل هرمى دائرى وهم أناس طيبين جدا وفيهم كثير من حفظة القران الكريم وصحتهم ممتازة نتيجة للوفرة والجو الطيب و تنتشر القرى الطبيعية الجميلة حتى قمة الجبل ويعتبر منطقة جذبِِِ سياحي للكثير من الزائرين للتمتع بالمناظر ال المعتدل والبيئة النقية.

السياحة في جبل مرة

يعتبر جبل منطقة جذب سياحي للكثير من الزائرين للتمتع بالمناظر الطبيعية والمناخ المعتدل والبيئة النقية. السفر الى جبل مرة يبدأ من مدينة نيالا عبر طريق نيالا – كاس – زالنجى وهو طريق أسفلتى يزيد طوله عن المائة كيلو متر تقطعها السيارة في حوالى ساعتين صعوداً تدريجياً لا يكاد المرء يشعر به ويمر المسافرين يقرية تسمى طور تجد فيها ما لذ وطاب من جميع أنواع الفاكهة البرتقال بجميع أنواعه والتفاح والمانجو والعنب والتى تكاد تكون مجانية.

ومن طور هذه ينزل المسافر الى اليمين ليسلك طريقاً ترابياً شبه وعر الى منطقة قلول الشهيرة والتى تتميز بشلال قلول ونوجد بها استراحة تتبع مصلحة الغابات ويوجد مثلها كثير في جميع انحاء الجبل او قل الجبال المتعددة المترامية الاطراف التى تتخللها الشلالات والبحيرات البركانية وجداول الماء العذب الجارية على حبات الحصى متساوية الاحجام نظيفة تلمع كانها احجاراً كريمة بين اشجار الصنوبر .

وغيرها من الاشجار النادرة والتى تكون عادة اكبر حجما من مثيلاتها في اى مكان نسبة للخصوبة العالية وأصوات العصافير المغردة ذات الألوان المختلفة والأشكال المتعددة والفراشات الزاهية والغزلان التى تتجول في انحاء الجبل بحرية دون خوف او وجل ومما اعجب ما تراه عيناك ان تكون في قمة من القمم وتنظر الى الاسفل فترى السحاب والمطر ينزل منه في قمة أو سهل أسفل منك وهذا المناخ يتيح الفرصة لنمو الكثير من الأشجار مثل الموالح والتفاح والعنب والأشجار الغابية المتشابكة.

مدينة نيرتتي

كلمة نيرتتي في الأصل نيرتا تيو ولكن اللفظ الغالب والأعم لدى السكان هو نيرتا تيي بلغة الفور ويقصد بها القطعة المغسولة والنظيفة الخالصة ووجه الشبه هو شكل أو طبيعة المكان ونظافته.

الموقع

تقع مدينة نيرتتي شرق مدينة زالنجي في وسط دارفور على بعد60كلم تقريباً ويمر بها الطريق القومي الذي يربط ولاية غرب ووسط وجنوب دارفور ببقية مدن ومناطق السودان. ويبلغ عدد سكانها أكثر من120ألف نسمة.

الزراعة

تعتبر المورد الرئيس وركيزة أساسية في اقتصاديات السكان حيث تمارس على ضفاف الأودية والسهول والمدرجات والمناخ الجيد والمتنوع أدى لتنوع المنتجات الزراعية الخضرية والبستانية والموالح والحمضيات، وتتميز منطقة نيرتتي بغزارة الإنتاج في البرتقال والقريب فروت والمانجو والموز وغيرها ويقف مشروع جبل مرة للتنمية الريفية من خلال غابات البان الكثيفة رغم التدهور الذي أصابه وتعتبرالمنطقة من إحدى مناطق قطع الأخشاب من البان والمهوقني والقمبيل.

في نيرتتي توجد أكبر استراحة للسياح الذين يقصدون السياحة والتنزه في شلالات قلول ومرتجلو الساحرة لذلك المنطقة ذاخرة ومليئة بالموارد ومصادر السياحة ذات التنوع الحيوي حيث المساقط المائية المنحدرة من أعالي جبل مرة والعيون المتفجرة من أعماق صخور شلالات مرتجلو وقلول الشهيرة، وهناك أنواع متفردة من الطيور المهاجرة والمقيمة تعطي رسماً للوحة جمالية سياحية ذات منظر أخاذ يسر العين .

Mohamed Ahmed Mohamed hasaballa

محمد حسب الله "الاكسلانس" مهندس زراعي مهتم بريادة الأعمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى