الأدبمجتمعمنوعات

حوار : الشاعرة المتألقة عزة الفاتح ضمن مشروع أبرز الشعراء السودانيين

الشاعرة عزة الفاتح في البدء نُرحب بك شاعرنا العظيم لهذه الإطلالة الجميلة لنجلس معًا في وريقاتٍ واحدة، كما نُرحب بجمهور القرّاء من خلف الشاشات، آملين في تحقيق وفاقٍ جميل للشاعرة الذي تُعد سفيرة للمشاعر، في البدء تاركينَ لك سؤال الافتتاحية ..

من هي الشاعرة عزة الفاتح على وجه الخُصوص ساردًة لنا التعريف والنشأة والسيرة التعليمية؟

عزة الفاتح ادم علي ، مواليد عام 1995م، ولدت في ولاية الخرطوم الجريف شرق عشت فيها اجمل ايام الطفولة ثم انتقلت الي مدينة رفاعة مدينة العلم والنور في ولاية الجزيرة درست بها مرحلة الاساس ثم اكملت بقية التعليم في ولاية الخرطوم امدرمان والصف الثالث بود مدني مدرسة مدني الشرقية بولاية الجزيرة ثم درست إعلام جامعة امدرمان الاسلامية تخرجت ٢٠١٧.

قلنا سابقًا أنّ الشاعر هو سفير للمشاعر، وبحرًا جميل لما لا تصفي لنا رحلتك منذ أن أبحرت في هذا المجال، متى ﻭﺃﻳﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺃﻭﻝ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻟﻚ؟

انا من اسرة محبة جدا للشعر والادب والفنون نهلت هذه الموهبة من الاهل الخال عثمان حماد والخال محمد حماد والاخت سماح الفاتح والاخ سمؤال الفاتح جميعهم شعرا منهم من لديه دواوين في الشعر ومؤالفات قصص وروايات.

كانت اول تجربة لي في عام ٢٠٠٨ عندما دخل خليل ابراهيم البلاد كتب شعر بعنوان الدين التقيل وكنت حينذاك في الصف السادس اساس ثم كتب في عام ٢٠١٢ في معلمي الجليلة ثم بعدها كتبت ٢٠١٣ عدة قصائد منها دارجي ومنها بالفصيح ثم اخذت اكتب من وقت لاخر في فترات متباعدة او علي حسب المزاج والمواقف.

للشِعر دروبٌ عِدَّة، وبحورٌ كثيرة، وألوان مُتفرَّعِة، أين تجد الشاعرة عزة الفاتح نفسها؟ ولماذا اختارت هذا اللون المُحدد؟

كتبت كثير من الشعر منه الفصيح والدارجي العامي ولكن كان اكبر نصيب لشعر الدارجي اجد نفسي فيه لسهولتة عند كتابته لا احتاج الي مراجع واستطيع انت اكتب اكبر كمية منه في يوم واحد من قصيدة الي اربعة قصائد في اليوم.

مثلما نعرف بأنَّ الشِعر في الزمان القَديم كان يخدمُ أغراضًا عِدة، وبأن شاعِر الجاهلية يمتاز بالبسالة والفروسية ومُعظم الشِعر بكل أنواعه تدخُل فيه هذه الخِصال وإن كانت ليست بصريح العبارة، في نظرك هل هنالك اختلاف كلي في تغَيُّر نمط الشِعر من الزمن السابق؟ وإلى أي مدى كان هذا التغير مؤثرًا سوا۽ سلبًا أو ايجابًا؟!

نعم تغير كثير نمط الشعر من العصر الجاهلي الي عصرنا هذا اصبح الناس يكتب كلا منه بلهجته في العصر القديم كانو يتقاتلون في معارك الشعر وكلا يثبت فصاحته اما في الوقت الحالي فكلا يتب بلهجته التي تشبه بلدة واثر هذا إيجابا علي تعدد الثقافات واللهجات وسلبا علي اللغة العربية

لو تحدَّثنا عن الشِعر في السودان على وجه الخُصوص، نجد أن السودان غني ومٌشبع جدًا بالألوان والمدارس الشِعرية المتعددة، تحدثي لنا عن واقع الشِعر والقصائد في السُودان؟ وعددي لنا شُعراء صاروا رمزًا للشِعر في هذا البلد؟

للشعر في السودان واقع جميل جدا فهو يضم جميع شعوب السودان المتفرعة بكل انواعهم واختلاف ثقافاتهم ولغاتهم لكل منهم لهجته الخاصة التي يكتب بها اعزب الاشعار وبرز في هذا المجال الكثير من الشعراء ومنهم من شارك في منتديات عربية واحرز علي أعلي الدرجات كالشاعرة المتألقة روضة الحاج ومنهم من اثر في نفوسنا كالشاعر القدال رحمة الله والشاعر محمد احمد المحجوب وادريس جماع والكثيرين من جميع القبائل والزين اثرو في العالم العربي وفي مجتمعنا السوداني بمفرداتم الجميلة والرائعة

ماذا تمتلك الشاعرة عزة الفاتح من دواوين شِعرية أو قصائد؟

كتب في الشعر ما يقارب ال٢٧ قصيدة

لو أتيحت لك الفُرصة لتكوني شاعرًا آخر مِن الشعراء أو الأدباء المعروفين فمن تكونين؟

محمد الحسن سالم حميد احبه كثيرا

يري بعض النُقاد بإن الشِعر في السودان أخذ مجرىً آخر غير الذي عهدناه وبأن مجمع الشُعراء لم يحافظوا على وضاءة الكلمة الشعرية والمفردة الأصيلة فتراجعت إلى الأسفل، وذلك نسبةً لعدم توافق الشعراء والجمعيات الأدبية لوضع ضوابط صارمة تُحَكِّم لنا المُفردة نفسها. فهل توافقين النُقاد بأنه صار هنالك انحدار للمفردة الشعرية؟ وماهي العوامل التي أدت لانحدار وتشتت الأدب في السودان؟

كما قلت ان السودان يضم مجموعات من القبائل والعادات والتقاليد ولديها الوان مختلفة في الشعر ولكن مثل الوضاءة التي تحدث في المجتمعات لا تمثل شعراء البلاد ويحب ان لا نجمعهم مع الشعراء لان الهدف من شعرهم الغناء والطرب لا انا يتكلمو بلسان حال البلد يجب وضع قواعد تضبط الشعر المتفلت حتي يخرج بطريقة جميلة لمجتمعاتنا وينشب جيل جميل مدعم بي الشعر الهادف.

يُقال الشاعر سفيرٌ للمشاعر وصوتٌ لمن لا صوت له، ما هي رسالة الشاعرة عزة الفاتح ؟

تصحيح مسار المجتمع وتشجيعه علي الوطنية تشجيعه علي الحماس بث الحب والوئام في نفوس البشر يغير الكثير من المجتمعات بالمفردة الشعرية فبالتالي اذا صحة المفرده صحة المجتمع واذا فسدت فسد المجتمع.

كيف ترى الشاعرة عزة الفاتح في المستقبل؟ وحدثينا عن مشاريعك الأدبية في المستقبل؟ وهل سوف نحظى بمؤلفات أدبية في القريب العاجل؟

ان شاءالله في القريب العاجل يكون لدي عدة دواوين وكتب فانا ايضا اكتب في مجال القصص والرويات.

ماهي الرسالة التي توجها الشاعرة عزة الفاتح لجمهور الشعراء ولزملائك في المجال داخل وخارج البلاد؟

ارجو من الجميع ان يكتب كما يشاء وان لا يخاف من اي احد في مفرداته اذا كان صاظقا فيما يقول ويخدم بشعرة قضايا الناس.

في إطار هذه الفسحة الحوارية الجميلة أمتعينا بقصيدة أو اثنتان من شِعرك المُقفّى!

غبي الزمن البفرقنا
غبيان لابحس لابلين
فارش دربي بالآهات
بعاد وشتات وشوق وحنين
جرع قلبي اشجانك
بعد فرقك عزاب وأنين
فقدتك يابا في دربي
فقدتك وانت ليا حنين
سعد قربك غشاهو الويل
وصار حزنك عليا يبين
ويايابا الفراق قاسي
وبعدك حالي زي الطين
صباحاتنا الغشاها الهم
حتي الليل بلاك حزين
ابوي ضماني بي إلفة
وكان حبل المودة متين
معشعش ريدو في جواي
وبي بسمة رضاهو يزين
وبي نور وجهك الوضاح
وكلماتك حقول ياسمين
وفي وجودك ديارنا امان
محصنة يومي بي يس
بعدك مافضل انسان
حنين وودود بخيت ورزين
غبيان يوم بعادك يابا
غبيان خلى قلبي رهيف
شلت أماني حلوة ندية
سبتا وراك ريدا زيف
في قربك قلبي كان رويان
وريدك باقي ليهو خريف
وفي بعدك صبح هلكان
ممزق وخاوي شين وخفيف
هداهو البعاد والفرقة
خماهو العجاج والزيف
حليلو أبوي في الدنيا
حليلو الكان ظلالو وريف
اصلو الدنيا غبيانة
شالت زول نبيل وعفيف
غبية وجاهلة مابتعرف
تخلي النعمة للوليف
كيف الدنيا من بعدك
وكيف بعد انكسرت اقيف
وكيف اقدر اعيشا بلاكا
واتقبل بعادك كيف
عزة الفاتح

الجاك يختاك يا بلدي
…………..
الجاك يختاك يابلدي
ماياكي عصاي وسندي
كل يوم نبليك بي غمة
كل يوم نأذيك يا يمة
كل يوم جرحك يتألم
لا نفيق لا نشد الهمة
كل يوم الضيق في الضيق
لمتين الضيق ينجمة
وشبابنا الهاجر وحاير
متغرب وفاقد اللمة
متزل متهان في بلدو
وعايش في الغربة في ضلمة
مجروح في الغربة يصارع
مجروح لا خال لا عمة
مجروح والغربة تبكي
مجروح محتاج اتلمة
مظلوم والهم كاسيهو
مظلوم وفي بلدو اتغمة
ياحليلو الموت باريهو
لكن للموت ماهمه
الموت في طريقو يشارك
وفي وسط البحر اتخمة
الموية تشارك احزانو
والموج غدار ما اهتمة
مسكين احلامو اتلاشت
مسكين عجزان ياولدي
والجاك يختاك يابلدي
الجاك مقصود ومسايس
وبأسم الدين في جنية
احليتو ارواح العالم
قدمتو شبابنا هدية
اجيالنا تموت مجهولة
اجيالنا دماها ضحية
الموت في الحق ما عيب
لكن في الظلم قضية
محتاجة حلول وعدالة
محتاج إعدام ما دية
كيفا في بلدك ضايع
مفروض هي الليكا هوية
يا وطني قلوبنا معاكا
يا وطن استحمل بعدي
والجاك يختاك يا بلدي
يا بلد اتخلقت واحدة
ماف غيرا حنان ومودة
خيراتنا تكفي العالم
وتفيض والخير ما اتعدا
في تحت الارض موارد
من فوق انهار ممتدا
والارض غنية وخصبة
والدنيا بلاك متهدا
غدروك نهبوك ياعزيزة
باعوك سلبوك ياعزة
مرضان بي مرضك يا يمة
عيان واتهردت كبدي
والجاك يختاك يابلدي
نهبونا عشان جاهلين
يابلدنا الجهل مصيبة
وهمونا بعرق ودين
فرقونا بألف طريقة
وكنوز مدفونة جميلة
باعوها ونشفو ريقا
تايهين في الدنيا الذايلة
تايهين واحلامنا بليدة
لكن العالم يشهد
بي انو بلدنا فريدة
والجاك يختاك يابلدي
ما ياكي عصاي وسندي

عزة الفاتح آدم.

كلمة أخيرة تُصرِّح بها الشاعرة عزة الفاتح للعامَّة ولمجلة بايونير خاصة ؟!

شكرا جزيلا لتلك السانحة التي جمعتني بكم وشكر خاص لمجلة بايونير التي تدعم الشباب الموهوب ومزيد من التقدم والازدهار للكل ولمجلة بايونير❤️❤️

إقرأ أيضا: حوار : الشاعر الصاعد محمد إسحق القوني ضمن مشروع أبرز الشعراء السودانيين

وأنت ما رأيك في هذه الأبيات الشعرية وألق الكلمات ؟ شاركنا بأجمل القصائد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى