قصص رياديةمجتمع ريادي

حوار: كورونا أثرت علينا لكننا لم نتوقف!

فيروس كورونا أثر على صحة الملايين في كافة انحاء العالم ، وبنفس الوقت اثر على اسلوب حياتنا وبالتالي على جميع الانشطة المتعلقة بالتقارب والاحتكاك بين المجتمع ، ومن المؤسسات السودانية التي تأثرت شركة “MainEvent”.

وهم كما عرفوا نفسهم في موقعهم الالكتروني (mainevent-sd.com) نحن مجموعة نعمل في مجال الالعاب التفاعلية، هدفنا تنفيذ العاب و المناشط  الخاصة ببناء الفريق، والتي تشمل العاب التعارف و التشبيك ، العاب التفكير الإبداعي و العصف الذهني ، الالعاب الترفيهية للصغار و الكبار ، العاب البيزنس و الالعاب المتخصصة على حسب المجال.

موقع مين إيفنت ، احد مواقع منحة بايونير للمواقع الالكترونية

ورؤيتهم ان تكون مؤسستهم الشركة الرائدة في مجال الفعاليات الكشفية و العاب العقل داخل و خارج السودان، ان تعمل بصورة فعلية على تحسين السلوك الفردي و الجماعي و تعزيز العمل الجماعي و زيادة الإنتاجية.

وقد اقمنا هذا الحوار مع م. محمد البشرى مؤسس المشروع:

فكرة مشروعكم تقوم على التقارب الاجتماعي ، وهو عكس القانون السائد حاليا في السودان والعالم “التباعد الاجتماعي”!، كيف اثرت عليكم الازمة؟كيف تحاولون التأقلم على هذا التحدي وتحويله الى نعمة؟!

MAIN EVENT من الداخل عبارة عن مكاتب إدارية رقمية و كل فريق العمل بإمكانهم متابعة الاعمال عبر التلفون و التطبيقات و باللابتوبات ، و هو الجانب التخطيطي لأي يوم تفاعلي .

بالإضافة الى الجاب التنفيذي الانشطة الميدانية التي هي بطاقة التعارف و التي نضع فيها بصمتنا امام الفئة المستفيدة ، و استطعنا ان نقدم مزيج بين الترفيه و بين المعرفة و حتى استطعنا ان نوصل المعرفة عبر الترفيه ايضا .

الكورونا اثرت جدا على الجانب التنفيذي و اوقفت الانشطة التي نقوم فيها بالتنفيذ الفعلي لفعالياتنا و انشطتنا . و بإعتبارها اثرت ايضا على مصادر الدخل لمين ايفينت بصورة كاملة .

لكن من ناحية ايجابية نحن مستفيدين جدا من الحظر حبث اننا حاليا نعمل على التدريب و التطوير و تنمية قدراتنا و مهاراتنا على المستوى الشخصي ، بالإضافة لأنه دائما نحن مستمرين في العمل على MAIN EVENT من ناحية استراتيجية .

ايمانا منا انه التطوير لا يتوقف و لا يوجد له حد . و دائما التطور في مين ايفينت يكون مخطط مسبقا ، لكن يوجد تطور ارتجالي و مفاجئ ايضا . على سبيل المثال : قبل الإغلاق كانت اول تجربة تدريبية لنا في مجال إدارة الفعاليات و رغم قلة العدد نسبة لبدايات التحذيرات من الكورونا لكن القت قبول و استفادة عالية جدا .

موقعكم الالكتروني هل هو فكرة وبعد استراتيجي لكم ولمشروعكم؟ وهل تسعون للتحول رقميا؟

نعم الموقع هو المرآة لمؤسستنا و ايضا قناة التواصل مع عملائنا و شركائنا ، و نسعى جدا ان نحول اعمالنا الى رقمي لكن بصورة نسبية لأنه نحن عملنا مصمم على ان يكون الجانب الميداني اساسي جدا .

على سبيل المثال نستطيع ان نقدم دورات و ورش تدريبية بنكهتنا الخاصة و التي تختلف اختلافا كليا من الدورات التي تم تقديمها و ذلك عبر استخدان طرق توصيل المعلومة عبر العقل الباطن مباشرة و ذلك بالتطبيق المباشر و صناعة السيناريوهات و العمل الجماعي ، و بإمكاننا ان ننفذ الدورات عبر Skype مع التواجد الميداني عند الضرورة لبعض الدورات و الورش .

كلمة ايجابية من “مين ايفنت”! للشباب والرواد!؟

مين ايفينت تتمنى للجميع الوقاية التامة من جائحة الكورونا و ان نعمل على التدريب و تطوير نفسنا و الإستفادة القصوى من كل ميقا بايت يتم استهلاكه في تحميل فيديوهات أو كتب أو مشاهدة دورات و ورش تدريبية ، و نعتبر الفترة ما هي الا استراحة محارب .

ايضا لابد ان تعلم انه انت كصاحب عمل . كل مفاتيح التطور بين يديك و تستطيع ان تعبر بعملك عبور غير محدود . فقط اعطيه الاهتمام و الزمن و المجهود المطلوب .

وانت كيف اثر عليك وباء فيروس كورونا وعلى عملك؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق