غير مصنف

رابعة رحمة الله : أطمح لأكون مصممة ازياء عالمية ابرز الرسامين السودانيين

تهوى الحياكة والأعمال اليدوية منذ الصغر، فالابداع يجري بدمها، رابعة تطمح وبشغف كبير لان تطور نفسها لتكون فنانة معروفة ومصممة ازياء عالمية وضمن ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة رابعة

رابعة رحمة الله، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على رابعة وقصتها

اسمي رابعه رحمة الله، عمري 20 سنة، ادرس لغة انجليزية جامعة شندي، أجيد الرسم والكتابه والخياطه وتصميم بعض الأعمال اليدوية وهي هواياتي منذ الصغر.

طموحي ان أصبح رسامة ومصممة ازياء عالمية وان تكون لي بصمة في المجتمع بمساهمتي التي اهدف إلى تحقيقها مستقبلا إن شاء الله.

أهوى الرسم لدرجات بعيدة وبدأت بتطوير هذه الهواية في منصف عام 2020.

التحديات

رابعة رحمة الله

من ضمن التحديات التي واجهتني انني تعلمت وطورت نفسي ذاتياً وبدأت اتعلم من تلقاء نفسي بدون أن التحق بمعهد او اي نوع من أنواع التعاليم الخاصه بالرسم.

ووصلت لهذا المستوى خلال 11 شهر ومن دون حتى أن أتعلم أساسيات الرسم ولازلت الى الأن ارسم (Free hand) رسم حر من غير اي نسب او خطوط بدائية.

و الحمد لله جميع الأهل والأصدقاء كانو من الداعمين والمؤيدين وأكثرهم دعما لي هما خيلاني محمد وعبد الفتاح عبد الكريم لهم كل الود التقدير والإحترام.

كل الشكر والتقدير لمجلة بايونير التي سنحت لنا هذه الفرصة لإظهار مواهبنا ودعمهم لنا وفقهم الله وسدد خطاهم.

اطلع على ابرز أعمال الفنانة

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟ شاركنا برأيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى