ثقافةفنونمجتمعمنوعات

رنيم شهاب الدين : أطمح أن يصبح لدي خط أزياء خاص ضمن أبرز الرسامين السودانيين

“اطمح في المستقبل ان شاء الله ان ادعم موهبتي بالعلم والتحضير في مجال الدراسات العليا وان اصبح ممن يشار لهم بالبنان في مجال تصميم الازياء وان يصبح لي خط ازياء خاص” بقلم رنيم ضمن أبرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة رنيم شهاب الدين

إسمي رنيم شهاب الدين عثمان مصطفى، عمري 22سنة، مجال الدراسة كلية الفنون الجميلة والتطبيقيه جامعة السودان.

كان تخصصي المبدئي جرافيك ديزاين حسب الرغبة والميول لكن في لحظة ما وصلت لقناعة ان هذا التخصص تدعمه الممارسه العمليه لا الاكاديميه وهو ماكنت اقوم به بالفعل من خلال محاولاتي المتعددة للتصميم الالكتروني والتي بدأت منذ المدرسة المتوسطه والتي نالت تقدير واستحسان اساتذتي وزميلاتي ومعارفي.

فقررت التبديل لتخصص آخر ولنقل حلم اخر يراودني منذ الصغر وهو تصميم الازياء وكان هو تخصصي الحالي واتمني ان يوفقني الله في النجاح فيه والابداع ونقل الصورة المشرقه والمشرفة للازياء المحليه السودانية الى العالميه بإذن الله.

رسومات أزياء الفنانة رنيم شهاب

المجالات والفنون التي ابرع فيها:
-تصميم الجرافيك متعدد المجالات
لوغوات، كروت، استيكرات، اعلانات.
-امارس ايضا فن الكورشيه واعشقه.
-امارس الرسم وابرع ولله الحمد في فن الماندالا .

وحاليا اعكف على تطوير نفسي في مجال رسم البورتريهات وتصميم الازياء.

اطمح في المستقبل ان شاء الله ان ادعم موهبتي بالعلم والتحضير في مجال الدراسات العليا.

وان اصبح ممن يشار لهم بالبنان في مجال تصميم الازياء وان يصبح لي خط ازياء خاص وكذلك مجال تصميم الجرافيك لما له من دور مهم في التسويق والدعاية والاعلان للمنتج المحلي.

البدايات كانت منذ المدرسه وربما دراستي في المملكة العربية السعوديه اتاحت لي فرص اكبر لممارسة هواياتي في التصميم وفي تنمية موهبتي نظرا لما هو متاح من امكانيات كبيرة لذلك ولله الحمد لم تواجهني تحديات تذكر في بداياتي.

كانت اسرتي الصغيرة رعاها الله هي الداعم الاول ومازالت تواصل ذلك
وهي اول من شجعني للالتحاق بكلية الفنون حتى احقق طموحي وانمي شغفي في هذا المجال الممتع.

ولم تعارض مثل كثير من الاسر التي تحاول تقويض رغبات ابنائها وتجبرهم على الالتحاق بكليات القمة كما تسمى
وذلك رغم حصولي على نسبة عالية اهلتني للقبول بتلك الكليات.

وكذلك لن انسى اسرتي الكبيرة بدون فرز وعلى رأسهم جدي وجدتي لأمي رحمها الله وجدتي لأبي اطال الله في عمرها
وخؤلتي وعمومتي الاعزاء على الدعم والمساندة وتذليل الصعاب ومدي بكل المعينات النفسيه والمادية لتحقيق طموحي.

وكذلك اصدقائي المقربين و زميلاتي وزملائي الغوالي .

في الختام نصيحتي لكل انسان ان يسعى وراء طموحه ورغبته وان يبذل الجهد والوقت لتحقيق مايصبو إليه ولايلتفت للاصوات المحطمة و المحبطة.

دعواتكم لي بالتوفيق وتحقيق ما أصبو إليه إن شاء الله.

محبتي يسبقها احترامي للجميع..

أبرز أعمال الفنانة

إقرأ أيضا : منار محمد: طموحي أفتح مرسم ومشغل تياب ضمن أبرز الرسامين السودانيين

وأنت ما رأيك في هذه الأعمال الرائعه واللوحات المميزة ؟شاركنا برأيك!

Heba Hassab Al-nabi

طبيبة مختبر وكاتبة محتوى ابداعي ورسامة ، ومهتمة بالبحث العلمي . 🌸💚شمعتي لا تنطفيء💚🌸

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى