منوعات

روعة الحياة من وحي طيف المحبوب

ان جمال و روعة الحياة ينبع لنا من جمال من نعيش معهم ، فكلمة صادقة تملك قلب احدهم ، ومواقف تبين لك صدق اصحابها وتنبع فى شكل لوحة صادقة فيها كل الالوان التي تشكل صدق المعاني .

فيها من المواقف التي تبين لك حقيقة الدروس والعبر التي تعطيك املا مهما تنكسر وتقع ترجع اقوى من الاول ، لتنبع همسات من الداخل لحنين الى الشخص الذي قد نراه مرة واحدة وتبقى معه لحظاتنا فى شكل لؤلؤ يتناثر من ذكراياته .

روعة الحياة تمر عبر أطياف متعددة !

نقابل أطيافاً متعددة في حياتنا ، فيها الخير والشر

احيانا يغمرنا الحنين الى شخص نرى جمال الكون بعينينه ، الى كل شئ يجمعنا معه ، نلتقي العديد من الاشخاص ونتعرف على كم هائل من البشر الذين عاشرونهم ، وتحلو معهم ليالي السمر ، وكعادتها اللحظات السعيدة تمضي مسرعة جدا .

منهم من احبابنهم ووجداننا دائما متشوقة لرؤياهم بخير دائما ، حقيقة كانت ايام لا يعكر فيها صفوها ولا تنسي ابدا .

ومنهم من يمر علينا فى ظاهره ورد وهو بداخله سم العقرب كشوك مغروز فى قلبك يجرحك كلما قربُت منهم ، كنا نظنه كالنجوم فى سماء بلادنا ، نتذكر ذكريتنا معهم فتنطلق العيون بالبكاء والحنين والشوق لذكارتهم تتمنى لو ترجع لهم ، ولكن ترجع الى الداخل وتتكفي بتنهيدة وتدمع عيينك وتقول هم ليسوا معانا هم اختاروا طريقًا بعيداً عنا .

واحيانا تجمعك الدنيا وتشفق على اناس هم حقيقة يستحقوا الشفقة فيظلوا متذكرين لك هذا الجميل بالرغم من انهم موجودين فى زواية لم يصل اليها احدا من قلبهم ، ويبقون معلقين فى ذاكرتك فيصلك احساس دافئ لا تعرف مصدره وتتمنى ان تعيش معهم كل ثانية من حياتك .

ولكن عندما تجئ اللحظة القاسية تحس بانك فى ظلام دامس ، فقد نسجت عالم من الخيال فى واقع بشر لا يحب شخص احدهم الاخر فتنظر الى الحياة بالنظرة المتفائلة وتقول لي اخوة ومحبوبين .

الحياة لوحة وانت الرسام !

روعة الحياة بيدك ! انت الرسام ، فأختر المبهج لحياتك

لوحة الحياة ما هي الا عبارة عن لوحة جميلة فيها كل الالوان المبهجة التي تزينها وانت من تختار الريشة التي ترسمها ، انت من يتحكم فى حياتك لا احد غيرك .

قد ترسم لنفسك لوحة خالية من التفاصيل بلا احاسيس ولا حتى مشاعر فتصبح حياة قاسية جدا فتصبح اشبه بالعدم لان بها بالكثير من الالم وقد تختار اللون الابيض حياتهم مثل الحليب المصفي ، نتلقي بهولاء فى العمر مرة واحدة اصبحوا نادرين جدا و أوشكوا على الانقراض.

واحيانا من احبناه اول مرة نعيش تفاصيل كتيرة فيها من المشاعر الجياشة والاحاسيس التي لم تصدر ابدا الا معهم مزيج من حنين مفرط وعصبية لا حدود لها من الصفات .

احيانا تكون نظرتنا الى من نحب بانهم كاملون ! يختلفون عن كل شخص مر بنا، نذوب من كلماتهم ، نتخيل معهم ونعيش تفاصيلاً تسرح بنا الى عالم من الحب المفرط .

مزيج من حقيقة الواقع وخيال من واقع الكلمة المقصودة ، صحيح ندمع ونتالم عندما يحدث الفراق لاننا رأينا فيهم كل الصفات التي رسمناها منذ الصغر ، تتسلمهم كل مفاتيح حياتك تكون فيهم كل الصفات التي طالما نقشها قلبك لعقلك ، بالرغم من كل ذلك يكون ليس لنا !

طالع أيضاً :-

يسكن بداخلك الم الفراق وحنين الذكريات ، لكن بُعد المسافات يقف حاجزاً بينك ، كثيرا لا تقدر ان تبتعد حد الاحتراق ولا حد الاقتراب خوفا من الفراق ، كثيرا تحسه مغناطيسا و يرجعك مُسلماً مفاتيح قلبك ، هو مرة صديق ومرة حبيب جمعت بينكم اجمل كلمات .

ومرة تجده اخاً تسند منه من هجير الدنيا ومرة حبيباً تحن اليه عندما تحس نفسك وحيدا وضاقت بك الدنيا ومرة ابا تري فيه كل حنان وعطف الدنيا نعيش مع ذلك الشخص مالم نعيش مع احدا قبله .

فيه حنين وضجيج من المشاعر المفرطة تأتيك بكل تفاصيله لكي يتداعب نموك العاطفي والإنساني معه هو فقط لا تحس مع الاخرين ، ذلك الاحاسيس مطلقا كالمغناطيس هو موجه الى قلبك بلا ارادة او موجه معين .

ذلك الشخص هو حياة باكملها تخشى التعلق وانت بالفعل تعلقت به لحد الجنون لتبسم ويرقص بداخلك فرحا .

ألا هو طيف المحبوب الذي ظهر فى سماء حياتنا يزيدها القا مشرقا بوجوده .

انت من تختار ريشتك التي تلون ذكرياتك فيها الكثير من الاسرار والخبايا وفيها الكثير من التفاصيل فمن حولك كل ورقة تسقط من حياتك مصيرها الى الذبول وهكذا حال من يسقط من القلب مصيره الذبول والنسيان هكذا حال كثيرين من الاشخاص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى