ثقافةفنونمجتمعمنوعات

سارة الشاذلي يوسف : فنانة متقنه للزانتانجيل بطريقة مبتكرة ضمن أبرز الرسامين السودانيين

“خُلقت فنانا لأصنع بهجةً.. لأنقذ مكتئباً.. لأصبح حُراً.. تشبثت بولهي للتفاصيل والألوان .. صنعت من الألوان شيئاً يضيف البهجة لكل مكان ..” بقلم سارة الشاذلي يوسف ضمن أبرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة سارة الشاذلي يوسف

سارة الشاذلي يوسف ، أبرز الرسامين السودانيين

اسمي سارة الشاذلي يوسف، أبلغ من العمر ٢٤عاما، ولدت في صنعاء، وترعرعتُ هناك ، كما درستُ الابتدائية بصنعاء وبدأت الثانوية ايضاً بصنعاء وأكملتها في الجزيرة.

ثم التحقت بجامعة الجزيرة كلية التربية اللغة الانجليزيه بود مدني وتخرجت 2017م.

أُبدع في رسم الماندالا والزانتانجل، أو الفن المضاد للاكتئاب، فهو اشد الأنواع بهجه .

ولهي للتلوين كان فطرة، زُرعت منذ الصغر ، أحببت التلوين منذ نعومة اظافري ، وقد تعلمته في مدرستي الابتدائية .

إكتشفت موهبتي في الرسم في الجامعة عن طريق محض صدفة من متطلبات الجامعة وقد كانت رسوماتي تحظى بإعجاب وانبهار الجميع بسبب تناسق الألوان ومراعاة التفاصيل والدقة .

ولكن كانت بدايتي الحقيقية عام 2018م عند معرفتي للماندالا ، عندما لاحظت اختي أن ميولي في الرسم يشبه الماندالا ونصحتني بالتعرف عليها وإتقانها.

فقد كانت اكثر الانواع التي تشُد انتباهي لأنها تهتم بالتفاصيل التي قد أغرمت بها ، فاجتهدت بمفردي لأطور من رسمي و بعد ممارستي للماندالا اتقنت الزانتانجل .

مررت بالكثير من التحديات اول بديت برسم الرصاص وقلم التخطيط فترة بعدها اهلي وفرو لي الادوات بس التحدي الاكبر الكان بالنسبه لي انو ما مشيت اي كورس للتعليم ما دخلت يوتيوب.

حتى الأن ارسم الماندالا من غير اي قياسات بشتغلها بالبرجل فقط وكنت بتحدى نفسي في الرسومات اجيب رسمه صعبه واعلى من المستوى الكنت فيه واذا رسمتها بكل تفاصيلها معناها انا مشيت لمرحله جديدة.

لمن وصلت مراحل ثانيه ولقيت نفسي دخلت في نوع ثاني من الرسم.

وتحديت نفسي كثيراً في الوصول لمستويات عالية و سأستمر على زيادة تطويرها وتعلم انواع من الرسم بخامات مختلفه اذا شاء الله .

وقد كانت عائلتي واصدقائي الداعم الأكبر لي في مسيرتي.

أطمح للكثير منها أن اشترك في معارض محلية و دولية ، وأن أنشئ معرض الخاص ،وأسأل الله التوفيق والتيسير لي .

أبرز أعمال الفنانة

إقرأ أيضا: رماز عبدالغفار محمد : ” أنا نحو رحلة التغيير وشيء ملموس حتما” ضمن أبرز الرسامين السودانيين

وأنت مارأيك في هذه الأعمال الرائعة واللوحات المميزة ؟ شاركنا برأيك

Heba Hassab Al-nabi

طبيبة مختبر وكاتبة محتوى ابداعي ورسامة ، ومهتمة بالبحث العلمي . 🌸💚شمعتي لا تنطفيء💚🌸

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى