غير مصنف

سلوى بدوي : تسعى لإنشاء معرض الرسيم السوداني ابرز الرسامين السودانيين

عندما تكون فاقدا لشيء ما.. فلديك خيارين اما ان تتذمر وتتوقف او تصنع ذلك الشيء من العدم لكي يستفيد منه الجميع.. هذا ما فعلته سلوى بانشائها مبادرة قروب الرسيم السوداني عندما كانت تفقد الدعم والفنانين حولها.. هي تسعى لتكون ضمن ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة سلوى

سلوى بدوي ، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على قصتها وابرز أعمالها

اسمي سلوى بدوي عمري ٢٤ سنة اخصائية بصريات ، اتخرجت 2020 من كلية علوم البصريات قسم العدسات اللاصقة.

بعيدا عن المجال الطبي ف انا متعددة المواهب و الحمد لله ؛ برسم و بكتب شعر و قصص قصيرة و بشتغل هاند ميد و بحب الخياطة و محبة للقراءة و الاطلاع جدا، و تحت تحت كدا زمان كنت بلعب كورة بمهارة.

بداياتي مع الرسم منذ الطفولة كنت برسم انمي و طبيعة كتير و بشخبط في حيطة البيت .. و في مرحلة الأساس اشتركت في ايفنت وورشة تدريبية لإتحاد أطفال الأمم الافريقية الكان بدعم المواهب الشابة.

استمريت في مواهبي المتعددة ووقفت فترة و رجعت تااني للرسم بس كنت برسم من فترة لفترة بسبب ضغوطات الجامعة .

برغم حبي للرسم بس م كنت بعرف أنواعو و أساسياته و في حاجات كتيرة فايتة علي و ما كنت محاطة بفنانيين كتار.. كنت بفتش لقروبات في الفيس عشان اتعلم اكتر بس م كنت بلقى حاجة كافية .

بدايات قروب الرسيم السوداني

سلوى بدوي

قبل سنة و شوية و انا قاعدة سرحانة و بفكر قلت لييه مافي قروب بجمع الرسامين السودانيين ! و فكرت بيني و بين نفسي اني اعمل المبادرة دي و اجمع الفنانين في قروب واحد.

الأيام ديك كانت قروبات الإكيل السوداني و اللبيس السوداني و الذي منه كانت عاملة ضجة كبيرة ف قلت خلاص أعمل القروب بنفس صيغة الاسم و اسميه “الرسيم السوداني”، و قد كان.

طرحت الفكرة على اخواتي و صحبتي و دعموني جدا و قالو لي انو حيفتح ليك آفاق كتيرة و حيطورك اكيد، بديت بإنشاء القروب و اضفت الناس القريبين لي و اجتهدت جدا في نشر الفكرة في القروبات.

و كان العدد يزيد كل يوم بس م اتوقعت انو ممكن يحصل ألف عضو.. كنت متخوفة صراحة من الفشل بس ما حبيت استسلم وواصلت في نشر الرابط .

لقيت مساعدة كبيرة من الأدمنز المعاي ” عبد الرحمن و نعمة ” و حاولنا نحرك القروب و عملنا سلسلة تعليمية بعنوان ” الرسم من الصفر ” و اجتهدنا شديد في اننا نجيب معلومات و نطور المبتدئين .. و للأمانة انا استفدت اكتر من الحاجة دي.

انضمام المميزين

واصلنا في اجتهادنا و انضمو لينا أحلى اتنين ممكن الزول يتعامل معاهم و هم ” محمد إبراهيم عبد الله (kashat) والفنان الرائع عزت عنتر ” و انا ديل بعتبرهم يدي اليمين و الأساس في نجاح القروب في الفترة الأخيرة دي و الله.

كل الأفكار و المقترحات البتجيني بشاورهم فيها و بلقى عندهم الاضافات الرهيبة و الدعم .. بعتمد عليهم إعتماد كلي في كل شي يخص القروب و بفضل الله ثم بفضلهم قروبنا ماشي في تطور و ازدهار و الحمد لله.

انا ممتنة جدا لأي زول شجعني ووقف معاي و قال لي فكرتك ح تنجح و حتعبر .. و قد كانت عندي رؤى كتيرة و افكار كتيرة للقروب و ساعية فيها ان شاء الله لولا الظروف و قريبا حيكون عندنا معرض الرسيم السوداني.

و بالنسبة لرسوماتي ف انا عاشقة للأفريكان جدا و لي زي كم شهر كدا بديت أتعلم بورتريه و ان شاء الله اصل للإحتراف.

ابرز أعمال الفنانة

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟شاركنا برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى