غير مصنف

سهام النصر : الرسم يشفي روحي ابرز الرسامين السودانيين

الفن بالنسبة لسهام النصر ليس مجرد شغف وهواية تعشق ممارستها والإبداع فيها، بل هي السبب الأول في ان تخرج من حالة الإحباط التي قابلتها في احدي فترات حياتها، هي من أبرز الرسامين السودانيين.

هذه ممقالة المبدعة سهام النصر!

سهام النصر عبدالواحد ، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف عليها وعلى قصتها الملهمة

اسمي سهام النصر عبد الواحد مترجمة اتخرجت من جامعة الخرطوم كلية الآداب قسم اللغه الصينيه و اللغويات، برسم بورتريه ورسم رقمي والقليل من الفن التشكيلي.

الرسم هواية من زمن الطفولة بس شغفي إزداد تجاهو في المرحلة الثانوية وهي المرحلة الوحيدة الدرست فيها الفنون علي أيدي الأساتذة.

وكان طموحي اني ادرس فنون جميلة واكون مصممه أزياء بس قدر الله و ماشاء فعل درست لغه صينية و بعدت من الرسم كل البعد.

سهام النصر عبدالواحد

كنت بشخبط من فترات لفترات لكن ما بعرضه لزول ع أساس اني دفنت ​الرسم و ما ح ارجع له.

اتوفقت في مجالي ووصلت للماجستير بس كان ملازمني شعور بالفقد و الفراغ الداخلي حاولت القى حلول وما لقيت، في نهايه 2018 حياتي جاطت فجأة و دخلت في مشاكل و بداية اكتئاب وكل الحولي وقفوا جنبي ونصحوني بالآلاف النصائح.

اخر رسمه عام 2018 قبل التوقف، سهام النصر عبدالواحد

لكن نصيحة واحده هي الغيرت كل شي .. نصيحه صديقه مقربه لي قالت لي اعملي حاجه انتي بتحبيها و اللي هي الرسم.

و فعلا بديت ارسم و زي السحر كل الفراغ الجواي اختفى و اختفى شعور الفقد اللازمني لسنين و لقيت نفسي و عزائي و تعزيتي في الرسم و طوالي بردد مقوله فان جوخ:

الفن يواسي أولئك الذين كسرتهم الحياه.

الرسم بالنسبه لي عالمي الخاص البفصل بيهو من العالم الواقعي، شفاء لروحي، مكان بلقي فيهو نفسي وسعادتي ودايما بلجأ لرسم رسومات مليانه تفاصيل عشان اقضي وقت اكبر فيها.

تدريجيا بدأ مستواي يتحسن وبقيت بنوع بين البورتريه و الرقمي و الاسكتشاات و جربت التشكيلي و شاركت في معارض افتراضية و كانت تجربه موفقه اتعرفت فيها على مجتمع مختلف بطريقة إيجابية و فنانين رائعين و لقيت نفسي أخيرا في المكان الصاح بعد السنين دي كلها.

طموحي و شغفي المستقبلي

اسمي اللي هو (سهام النصر )​ كان دايما إسم غريب على الناس و للآن ما لاقيت واحدة بنفس الإسم فدائماً من زمان بتجيني أحلام يقظة انو إسمي حيكون ذو شأن في يوم من الأيام، ما كنت عارفه كيف بس بعد رجعت للرسم الرؤية بدأت تتضح لي.

طموحي اني أوصل للإحترافيه و استخدم الفن في صورة اقدر اخدم بيها نفسي و عائلتي و مجتمعي وبلدي وكوكبنا الصغير .

التحديات التي واجهتني

رسمي الزمان كلو كان انمي وأزياء فلما رجعت ارسم بنهاية 2018 غيرت وجربت البورتريهات فكانت النسب ما مظبوطه عندي نهائي.

فالتحدي اللي لقيته انو فنانين كتار كانو بنتقدوني عشان أحسن من نفسي اكيد بس وقتها كنت ما متقبله وكان بيأثر فيني كلامهم فأخدت وقفه مع نفسي انهم ما عارفين الأنا بمر بيهو وانا ما حأشتغل بنقدهم كتير وفي نفس الوقت أحسن من نفسي.

فكنت بتدرب كتير وكلو تعليم ذاتي ما لجأت لفيديوهات و لا كورسات كنت بغلط وبمسح وببدأ من جديد ولغاية وقتنا هذا بتدرب كتير مع نفسي.

كمان كنت بسمع كتير من اقرب الناس لي إنو الرسم ده ضياع وقت و ما منه فائدة وحاجه جانبية شديد بس كنت في الوعي الكافي اني ما أخد الكلام ده بالجد او إنو يوقفني من الرسم زي ما حصل زمان .

انا اكبر داعم لنفسي

سهام النصر عبدالواحد

اما حكاية الداعمين فبدون مزح انا أكبر داعم لنفسي وبعجبني رسمي زي كأني بتفرج على أعمال شخص تاني وبنبهر بيها بشجع نفسي دائما انها تعمل الحاجة البتحبها .

أهلي كمان بدعموني بنفس القدر أختي وأخوي بحبو رسمي ..أمي بتحب رسمي شديد ​وبتشجعني.. أصحابي ما مقصرين ودعواتهم الحلوة دائما معاي.

​حاجه أخيرة

سهام النصر عبدالواحد

ممكن ناس كتيره تكون مشت زيي في مجال هي ما لاقيه نفسها فيهو وشايفه انو الوقت إتأخر على البدايه الجديدة.

ابدأ الوقت ما إتأخر اعملوا الحاجة الا إنتوا بتحبوها ولاقين نفسكم فيها ما في شعور أحسن من انك تلقي نفسك ​و مافي شعور أسوأ من أنك تبعد عن نفسك بي نفسك .

ابرز لوحات وأعمال سهام النصر عبدالواحد

وانت مما رأيك بهذه الإبداعات الفنية والقصة الملهمة ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى