غير مصنف

شادول العاطفة بين الطب و الشعر

ليس غريباً على ممارس مهنة الطب ان يكون شاعرا و مترعا بالعاطفة، فإن لرابط صدق الشعور ما ينتج منهم جمال التعبير ! حتى أنهم قد يكونوا شعراء من العيار الثقيل ، كأن تصبح للكلمات لحناً و تحنو بها الأفئدة مبتهجة ..اليوم أشارك معكم طبيب و شاعر إستطاع أن يسجل إسمه ضمن كبار الأدباء السودانيين .

في المجال العلمي صدرت له الكثير من البحوث العلمية في مجلات طبية عالمية و أربعة كتب علمية ، أما في المجال الأدبي فقد أصدر العديد من الدواوين الشعرية منها حبيبتي الوطن ..

و كتب العديد من الروائع الغنائية دعني أشاركك أجمل ما أحببته منها:

سائلين عليك كل العباد .. !!

إذا كنت مستمع جيد للغناء السوداني فلابد أنك أكملت بيت القصيد نعم إنه الأديب د : أحمد فرح شادول (26 ديسمبر 1954 ) من مواليد الولاية الشمالية ، درس المرحلة الابتدائية والمتوسطة في أرقو، ودرس الثانوية في مدينة دنقلا، ثم درس كلية الطب في جامعة الخرطوم ، وتخرج منها فى العام 1979م.

أكمل دراسات عليا في كلية الطب في ليفربول /إنجلترا في العام 1989م _1990م ، و تخصص في طب الأطفال . متزوج و لديه من الابناء فينوس – ومضة – محمد و محمود . 

حياته المهنية ..طبيب اطفال / مستشار منظمة الصحة العالمية لصحة الاطفال / الباكستان أهم مناصبه الوظيفية، ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن – مايو 2013م وحتى الآن.

خبيرا لمنظمة الصحة العالمية بباكستان 2005- مايو 2013م خبيرا لمنظمة الصحة العالمية بافغانستان 2003-2005م مدير لقسم الصحة والتغذية لمنظمة اليونيسيف 1997-1999 مدير المشروع القومي للعلاج المتكامل للاطفال من 1995-1997م مساعد ممثل منظمة الصحة العالمية بالسودان 1999-2001م و يعتبر واحدا من الخبراء العالميين المعتمدين للأمم المتحدة في مجال صحة الأمومة والطفولة والتخطيط الصحي .

العمل العام:

سافر بطلب من اليونسيف والصحة العالمية كمستشار لوزارات الصحة في كل من دول ( مصر والمغرب وسوريا ولبنان والعراق وجنيف وأستراليا وجمهورية الدومنيكان والباكستان).

عمل محاضرا متعاونا بكثير من الجامعات السودانية، و اشرف على كثير من البحوث ورسالات الماجستير وعمل خبيرا لمنظمة الوحدة الافريقية لصياغة مسودة اتفاقية حقوق الطفل 1988 م ، و في صياغة ومراجعة النسخة الأفريقية لأهداف القرن التنموية .

عمل خبيرا لمنظمتي الصحة واليونيسيف لفترات طويلة في مجال صحة الطفولة وادارة النظم الصحية في عدة بلدان بالاخص البلدان المتأثرة بالحروب والكوارث الطبيعية .

عمل كمستشار لمنظمة الوحدة الأفريقية ثم الاتحاد الأفريقي في مجالي رعاية الأمومة والطفولة . دواوينه الشعرية: صبايا الكون، صحوة الزمن الحلو، خريف الرجعة، العذراء ( بالفصحى)، حواس الكون، حبيبتي الوطن، المساجلات الشعرية و قد تعامل مع كثير من الموسيقيين والملحنين:

الاساتذة برعي محمد دفع الله ، محمد ادم المنصوري، اسماء حمزة، عبد المنعم النذير وسليمان ابو داؤد ، وكتب اغنيات عدد من المسلسلات الإذاعية و التلفزيونية و الأفلام و بما أنه طبيب أطفال كان حظ الأطفال أن يكتب لهم تسع أغنيات . 

قال عنه الشاعر اسماعيل الاعيسر ملخصا سيرته الذاتية في ديوانه “خريف الرجعة” :

“في صبرٍ شقّ دروب الواقع في الترحال فصار طبيباً للاطفال شيّد حصناً يحوي الواقع والمستقبل والآمال أحلام الصبية في كفٍ والكف الاخرى نهر جمال! “

أحمد فرح شادول قامة فنية إستطاع أن يعكس بمفرداته صورا جمالية في غاية البهاء ، و في محسناته البديعية سحرا آخر ، فهو صاحب إحساس متدفق بالحب ، لا تقتصر قصائده على لون واحد ، فقد جمع بين قصائده صدق الشعور و بساطة المفردة . إن كنت محبي الشعر شاركنا أبيات شعرية و من هو كاتبها ؟

مصادر:

مصدر اول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى