دراسةطب وصحةمنوعات

عادات النوم الصحية تساعد في تقليل مخاطر القلب

يصيب فشل القلب أكثر من 26 مليون شخص حول العالم ، وتشير الدلائل المستجدة إلى أن مشاكل النوم من تقطع أو أرق قد تلعب دورًا في الإصابة بفشل في القلب.

ترتبط عادات النوم الصحية بإنخفاض خطر الإصابة بفشل القلب و يعاني البالغون الذين يتمتعون بأنماط نوم أكثر صحة (من الذين يستيقظون في الصباح، وينامون 7-8 ساعات في اليوم ولا يعانون من الأرق أو النعاس المفرط أثناء النهار أو الشخير) انخفاضًا بنسبة 42٪ في خطر الإصابة بمخاطر الإصابة بالصدمات القلبية مقارنة بمن يعانون من روتين نوم غير صحي.

الإستيقاظ مبكراً يساعد في تقليل مخاطر القلب

تؤثر العادات اليومية التي نقوم بها على صحتنا بشكل كبير وبالتالي يمكننا تعديل عادات نمط الحياة الخاطئة لتحمينا من الأمراض.

وبحسب ما ذكر ملادين جولوبيك، أخصائي طب نمط الحياة بمستشفى كلايفند كلينيك الأمريكية فإن عادات نمط الحياة الصحية يمكن أن تبطئ أو حتى تمنع الضرر الناجم عن ارتفاع الكوليسترول أو ارتفاع نسبة السكر في الدم والوقاية من مرض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وأمراض القلب.”

بحوث الجمعية القلبية الأمريكية:

وفقًا لبحث جديد نُشر في مجلة الدورة الرئيسية لجمعية القلب الأمريكية ، فإن البالغين الذين يتمتعون بروتين نوم أكثر صحة لديهم خطر أقل بنسبة 42٪ للإصابة بفشل في القلب بغض النظر عن عوامل الخطر الأخرى مقارنة بالبالغين الذين يعانون من روتين نوم غير صحي.

يرتفع روتين النوم الصحي في الصباح، وتنام 7-8 ساعات في اليوم ولا تعاني من الأرق المتكرر أو الشخير أو النعاس المفرط أثناء النهار.

الأرق يلعب دوراً في الإصابة بأمراض القلب

و فحصت هذه الدراسة القائمة على الملاحظة العلاقة بين روتين النوم الصحية وفشل القلب وتضمنت بيانات عن أكثر من أربعين الف مشاركاً في البنك الحيوي بالمملكة المتحدة ، و الذين تتراوح أعمارهم بين 37 و 73 عامًا ذلك في الأعوام ما بين (2006-2010).

حيث تم جمع حالات الإصابة بقصور القلب حتى 1 أبريل 2019 ، و سجل الباحثون 5221 حالة من حالات فشل القلب خلال متابعة متوسطها 10 سنوات.

و قام الباحثون بتحليل جودة النوم وكذلك روتين النوم عامة ، و تضمنت مقاييس جودة النوم مدة النوم والأرق والشخير وغيرها من الميزات المتعلقة بالنوم.

وذلك مثل ما إذا كان المشارك يستيقظ باكراً أو يساهر بالليل وما إذا كان لديه أي نعاس أثناء النهار (من المحتمل أن يغفو عن غير قصد أو ينام أثناء النهار ).

الغفو من غير قصد يؤثر أيضاً

أهمية تحسين أنماط النوم العامة للمساعدة في منع فشل القلب:

قال دكتور لو تشي الذي يعمل أستاذاً و لديه دكتوراه في علم الأوبئة ، و مؤلف ومدير مركز أبحاث السمنة في جامعة تولين في نيو أورلينز : “كانت نتيجة النوم الصحي التي أنشأناها تستند إلى تسجيل سلوكيات النوم الخمسة هذه“.

و قال أيضاً “النتائج التي توصلنا إليها تُسلط الضوء على أهمية تحسين روتين النوم العام للمساعدة في منع فشل القلب” .

و بعد أن تم جمع سلوكيات النوم من خلال استبيانات الشاشة التي تعمل باللمس، تم تحديد مدة النوم إلى ثلاث مجموعات :

المجموعة الأولى قصيرة أو أقل من 7 ساعات في اليوم ، و هذا الشيء موصى به.

المجموعة الثانية من 7 إلى 8 ساعات في اليوم.

المجموعة الثالثة طويلة إلى 9 ساعات أو أكثر في اليوم.

بعد التكيف مع ارتفاع ضغط الدم واستخدام الأدوية و مرض السكري والإختلافات الجينية والمتغيرات المشتركة الأخرى ، كان لدى المشاركين الذين يتمتعون بنمط نوم صحي أقل انخفاضاً بنسبة 42 ٪ في خطر الإصابة بفشل القلب مقارنة بالأشخاص الذين لديهم نمط نوم غير صحي.

ووجدوا أيضاً أن خطر الإصابة بالفشل القلبي أو ما يسمى بقصور القلب ، مرتبط بشكل مستقل بـأن :

  • 8٪ أقل في الاستيقاظ المبكر.
  • 12٪ أقل لدى أولئك الذين ينامون 7 إلى 8 ساعات يوميًا.
  • 17٪ أقل في أولئك الذين لا يعانون من الأرق المتكرر.
  • 34٪ أقل في أولئك الذين لم يبلغوا عن النعاس أثناء النهار.

تم الإبلاغ عن سلوكيات نوم المشاركين ذاتياً ، ولم تكن المعلومات المتعلقة بالتغيرات في سلوكيات النوم أثناء المتابعة متاحة.

و لاحظ الباحثون أن التعديلات الأخرى غير المقاسة أو غير المعروفة قد أثرت أيضاً على النتائج .

طالع أيضاً : التمارين الرياضية وفوائدها وأثرها علي الجسم

إجعل من النوم أولوية في حياتك!

قلة النوم قد تضر بصحتك و يمكن أن تفعل أكثر من أن تتركك تتثاءب ، عادة الأشخاص الذين لا يحصلون على قسطٍ كافٍ من النوم قد تزيد خطورة إصابتهم بالسُمنة وإرتفاع ضغط الدم والإكتئاب والسكري والنوبات القلبية و يحتاج معظم البالغين سبع إلى ثمان ساعات من النوم على الأقل كل يوم .

فأجعل من النوم أولوية في حياتك ، ضع جدولاً للنوم والتزم به عن طريق الذهاب للنوم والاستيقاظ في نفس الأوقات كل يوم ، حافظ على غرفة نوم هادئة ، لنوم أسهل.

نـظِّـم نـومك

إذا كنت تشعر أنك تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم ولكنك لا تزال متعباً طوال اليوم ، فعليك إستشارة طبيبك عما إذا كنت بحاجة إلى فحص ما إن كنت مصاباً بحالة انقطاع النفس الانسدادي النومي ، وهي حالة يمكنها الزيادة من خطورة الإصابة بأمراض القلب.

وتشمل هذه المؤشرات : انقطاع النفس ، الشخير العالي وتوقف التنفس لفترات قصيرة أثناء النوم و الاستيقاظ من النوم بحثاً عن الهواء.

الشخير قد يكون مؤشراً على مشاكل القلب

قد تشمل العلاجات الخاصة بانقطاع النفس الانسدادي النومي فقدان الوزن ، أو استخدام جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب المستمر الذي يبقي مجرى الهواء مفتوحًا أثناء النوم.

إذاً فالنوم لمدة سبع أو تسع ساعات يومياً و الحصول على وقت ثابت للنوم والاستيقاظ ، حتى في عطلات نهاية الأسبوع حافظ على النوم الجيد و الطويل ، بيد أن تكون نشيطًا بدنيًا يوميًا .

بالاضافة الى أنه ينصح التقليل من تناول الكافيين ووضع الأجهزة الرقمية بعيداً قبل 90 دقيقة من وقت النوم والحفاظ على منطقة نومك باردة ومظلمة ومريحة .

المصدر
مصدر اول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى