غير مصنف

عثمان محمود : لا للمستحيلات أبرز الرسامين السودانيين

واصل عملك دوماً ليصبح المستحيل ممكن“كما قال عثمان في مقالته، على أبرز الرسامين السودانيين ان يحاربوا انتقاد الأخرين ويواصلو السعي نحو احلامهم .

هذه مقالة المبدع عثمان

نتعرف على قصته وأعماله

اسمي عثمان محمود عمري ٢٤ عام منذ صرختي الأولى بمدينه ابوحجار ولاية سنار، درست كل مراحل التعليم فيها من الروضه والابتدائي والثانوي وحالياً بدرس في جامعة سنار كلية الهندسة الزراعية والحمد لله ان شاء الله آخر سنه فيك ي جامعة.

برسم رصاص وحبر وألوان، جربت معظم انواع الرسم ما كلها وفي النهاية اقتنعت من التجارب انو رسم ( البورتريه ) هو الأنسب لي.

الرسم بالنسبة لي هو الملاذ الأخير من كافة أنواع الهموم و الضغوطات.

الطموح : الوصول إلى القمة والعالمية ووضع بصمتي الخاصة ان شاء الله في مجال الفن.

بدايتي كانت في الأساس كنت برسم وخلاص وما عارف كلمة رسم فيها كم حرف وكان عندنا حصه في السنه وبالصدفه لما الاستاذ يكون ما قادر يدرس، رسمت رسمتنا الشهيره (بحر +شجر+جبل + شمس في الكورنه).

بعدها كنت بقعد مع اخوي الكبير وهو بزاكر كان برسم تفاصيل وجه بسيطة بطريقه منمقة (جميلة) كنت بتخلع كيييف بعمل كدا، بديت اشخبط ما عرفت تركت موضوع الرسم، لغاية الثانوي بديت ارسم كرتون من التلفزيون في الخفاء لأنو حسب الكلام السمعتو دي شغلة فارغة.

لغاية ما وصلت الجامعه وعرفت انو في حاجة اسمها رسم من المعارض الشفتها، دفعت 150ج وقت ما كنت بشتري قميص عشان يرسموني قالوا لا الا تزيد ، اتمنيت اكون رسام زيهم عشان ارسم الغلابه الزيي ديل بالمجان ما اي حاجة بالمقابل.

كمية الانتقادات اللاقتني خلتني شلت فكرة الرسم من راسي لفترة بسبب مثل هذا الكلام ( انت م عندك علاقة مع الرسم ما منو فايده ضياع زمن _عدم موضوع… الخ) حسب كلام الناس وبعديها واصلت.

Eboo بت خالتي اول واكتر زول دعمني و قال لي حاول ارسم جد وما تقيف، بعد الوالدين ، من هنا بديت اتعلم برأي من غير موجه ولا سوشيال ميديا ولا حاجة لغاية م لقيت زميلي في الجامعة منصور fox برضو برسم.

اداني كل تفاصيل الرسم واشتغلنا مع بعض من هنا مسكت الطريق والحمد لله في تطور حاصل وحالياً عضو في هيئة التشكيل في منظمة أبنوس الثقافية بالجامعه.

واصل عملك دوماً ليصبح المستحيل ممكن

أبرز اعمال الفنان

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟شاركنا برأيك

Heba Hassab Al-nabi

طبيبة مختبر وكاتبة محتوى ابداعي ورسامة ، ومهتمة بالبحث العلمي . 🌸💚شمعتي لا تنطفيء💚🌸

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى