غير مصنف

عدوية عمر: بالفن ستظل الثورة خالدة مدى التاريخ ابرز الرسامين السودانيين

ملامحا مليئة بالتفاصيل والمعاني والقصص هي ما نراه في أعمال الفنانة عدوية والتي تضع جزءا من روحها في لوحاتها لنشعر بكل عمل من أعمالها كما السحر.. تسعى نحو تسجيل اسمها ضمن ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة عدوية

عدوية عمر أحمد محمد الأمين، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على قصتها وأعمالها

اسمي عدوية بن عمر أحمد محمد الأمين، 21 سنة، من مواليد مدينة النهود، درست بجامعة غرب كردفان كلية الطب والعلوم الصحية.

احب الفن التشكيلي وتعلم فن الخط العربي، ومن هوايتي للرسم بدأت عندما كان عمري في السابعة .

بدأت مسيرتي بالشخبطة خلف دفاتري المدرسية ،ثم على كراسة الهندسة واسكتشات الرسم.

لم أتلقى دورات تدريبية أو كورسات من قبل فكان تعليم ذاتي ،فإذا لم انجز التدريب (أ) فالأبجدية تمتلك 27 حرفا آخرا. لا أنسى الدعم المادي والمعنوي من الأسرة عامة .

المشاركات

عدوية عمر أحمد محمد

معرض الشباب الأول بمدينة النهود، الدورة المدرسية بولاية شمال كردفان والأخرى بولاية النيل الأبيض والمشاركة في الثورة المجيدة برسم الشهيد الأستاذ أحمد الخير وعبد السلام كشه رحمهم الله.

وذلك بالتعاون مع لجان المقاومة والرسم على الجدران لتجسيد بعض أحداث الثورة التي ستظل خالدة مدى التاريخ، “فأحلامنا هي البداية وتحقيقها مسك الختام”.

ابرز أعمال الفنانة

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟شاركنا برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى