مال و أعمال

علاقات الإنتاج فى مناطق التعدين الاهلي

السودان من الأقطار الشاسعة ذات الموارد الطبيعية المتنوعة كالأراضي الزراعية، والثروة الحيوانية والمعدنية، والغابات والثروة السمكية والمياه العذبة.

والجدير بالذكر ان التعدين الاهلي والثروة المعدنية هي احدى السبل الفعاله لجلب الرزق وقد برز ذلك ضمن فئة الشباب.

حيث تخلى العديد عن السلم التعليمي وعمد الى التعدين ليصبح احد الموارد الطبيعية المستهلكه بشكل كبير ،فما هو التعدين الاهلي وكيف يتم الانتاج ؟!

اولا : ماهو التعدين الأهلى !

هو القيام بعمليات التنقيب عن الذهب فى مناطق معينة بصفة فردية تقوم على صلات غير وظيفية بين أطراف عدة تجمعهم الرغبة فى الثراء..

دون التقيد بإطار هندسي وجيولوجي مرجعي.

ثانيا :اطراف التعدين الأهلي

يتشكل هيكل المعدنين الاهليين من عدة أجسام لا تربطهم عقودات عمل ملزمة بل أخلاقيات مجتمعية توافقوا عليها بموجبها تتكامل مراحل العملية الإنتاجية بدءا من تحديد البئر وانتهاءا باستلام الذهب في عمارة الذهب في الخرطوم.

وتتكون علاقات الإنتاج من الأطراف الآتية :

1/الصائغ.

2/ صاحب البئر.

3/العمال.

4/الطاحونة.

5/المراسل.

وسوف نشرح بالتفصيل دور كل طرف منهم وكيفية اسهامه فى علاقات الإنتاج.

اولا : الصائغ

هو صاحب دور محوري فى العملية التعدينية حيث يقوم بدور مالى أساسي فى تمويل العملية التعدينية ويوفر مادة الزئبق التى تستخدم فى استخلاص الذهب أثناء عملية السحن الصخور المحتوية على نسبة الذهب.

ويبدأ عمله حينما يأتي رئيس عمال فى أحدى الآبار ويبدي رغبته فى سحن كمية من الصخور المحتوية على الذهب حيث يقوم حينها بمنحه كمية متعارف عليها من مادة الزئبق كإشعار بالتعاقد حيث ينتقل بعدها رئيس العمال إلى الطاحونة لبدء مرحلة جديدة.

بعد سحن الذهب يعود رئيس العمال للصائغ حيث يعيد له متبقي الزئبق وبموجبه يتم تحديد قيمة الذهب المستخلص وبعد عملية التدقيق والمراجعة يتم احتساب قيمة الذهب ويمنح الصائغ رئيس العمال المقابل المادى للمنتج.

ولا يقتصر دور الصائغ فى شراء الذهب والاحتفاظ بالزئبق بل يمتد إلى تمويل خدمات ماقبل الإنتاج لمن يثق فيهم ممن يتعاملون معه… ويتم خصم ذلك لحظة استلام الذهب ممن يستدينون منه.

ثانيا :صاحب البئر (المنجم)

وهو الشخص الذى يتخير موضع بئره ويتعاقد مع العمال للتنقيب وفق معادلات إنتاج معينة أهمها المناصفة ثم نيل الثلث من عائد التنقيب فى حالة أن البئر موثوق من وجود كميات معتبرة من الذهب، اوبالمناصفة فى حالة البئر غير المعلوم باطنها إضافة لتكبده خسائر ماقبل اكتشاف الذهب من مأكل ومشرب.

يقوم صاحب البئر بالتوافق مع رئيس العمال على استجلاب من يراه مناسبا من العمال المهرة ويكون مسئولاً عنهم ضامنا لهم ولا يتحمل صاحب البئر اية مسئولية تتعلق بهم.

ثالثا :العمال

يقوم العمال بدور أساسي فى عملية التنقيب ويتكبدون الصعاب فى عملية معقدة وممرحلة تفرض عليهم النزول حفرا إلى أعماق سحيقة ويتعرضون كثيرا للإصابات المميتة احيانا جراء انهيار الآبار والاختناق لقلة الأوكسجين في طبقات الأرض العميقة.

فضلا عن لدغات العقارب والثعابين في ظروف تنعدم فيها الرعاية الصحية وتتوفر فيها عوامل سوء التغذية وقسوة الأحوال الجوية.

وتزداد فداحة وضعية العمال أن علمت أن انصبتهم هى الأدنى والأخيرة توزيعا بعد أن ينال صاحب البئر النصف أو يزيد ثم يتم خصم السلفيات والمنصرفات وماتبقي يتقاسمه العمال بالتساوي.

يتراوح عدد العمال في الوردية الواحدة بين 5و30 فردا وفقا لحالة البئر وجاذبيتها وقد يحصلون على انصبة معتبرة اومتدنية حسب منتوج البئر.

يقف على رأس العمال رئيسا لهم بلغ منصبه هذا لثقة الأطراف فيه وقدرته وامانته حيث يجلب العمال ويلبي حاجاتهم ويحمل الصخور إلى الطاحونة ويتعاقد مع الصائغ ويتسلم عائد البيع ويقسمه على انصبته المتعارف عليها.

رابعا:الطاحونة

ومهمتها سحن الصخور لاستخلاص الذهب باستخدام الزئبق في عملية السحن ويكون التعاقد عادة مع رئيس العمال والذي يحضر الزئبق.

بعد السحن تتم عملية التنقية والتصفية المائية كمرحلة أخيرة تسبق مرحلة نقل الذهب للصائغ ووزنه وحسابه.

خامسا :المراسل

وهو شخص ذو مهمة مالية بحته حيث ينتدب بواسطة الصياغ ليحمل عنهم كميات واوزان متنوعة من الذهب ويقوم بتوصيلها لعمارة الذهب بالخرطوم حيث يقوم بتعيير الذهب كل علي حدة وتحديد نسب نقائه ومن ثم أسعاره.

وبعد التشاور مع الصياغ كل علي حدة يحمل المبالغ المالية ويوزعها عليهم كل حسب قيمة ذهبه.

ينال المراسل مقابلا ماديا معلوما مقابل مهمته هذه.

كما ان له الحق فى الاستحواذ على ماتساقط من الذهب فى عملية التنقية الأخيرة في عمارة الذهب.

ختاما..

جمعنا هذه المعلومات من مصادر المعدنين فى مناطق شمال السودان الرائدة فى ثورة التعدين الاهلي، وأهم المناطق التى ينتشر فيها هذا التعدين لها مسميات مثل قبقبة،ابومحمد،العبيدية،ود بشار،دار مالى،فرقة وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى