مال و أعمال

علي بابا

في نهايات القرن العشرين ظهر مفهوم جديد للتجارة “التجارة الالكترونية ” ، الامر الذي ساهم بشكل كبير في تطور و إزدهار التجارة حول العالم ، شركات كثيرة قامت ونشطت فيها، إلا ان البعض منها إستسلمت للفشل في بداية مشوارها، أما البعض الأخر نجح نجاحا لم يسبقه إليه أحد ، مكتسحة جميع الشركات المنافسة لها ، من أبرز هذه الشركات التي نجحت وازدهرت في التجارة الإلكترونية وأوجدت لها مكانة مرموقة بين الكبار ” علي بابا

علي بابا

علي بابا القابضة شركة صينية تنشط في مجال التجارة الإلكترونية بشكل رئيسي، وهي متخصصة كذلك في خدمات الحوسبة السحابية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والترفيه.

تضم مجموعة من الشركات التي تديرها مجموعة من الشركات العالمية، وقد تم إختيارها من قبل مجلة فورتشن كأكثر الشركات إثارة للإعجاب على مستوى العالم.

في سبتمبر 2014 بلغت القيمة السوقية لشركة علي بابا 237 مليار دولار ، و بلغ السقف السوقي لها 542 مليار دولار لتصبح علي بابا ضمن اكثر الشركات قيمة من حيث القيمة السوقية.

في عام 2018 تجاوزت مبيعات شركة علي بابا حاجز ال 500مليار لتصبح ثاني شركة أسيوية تحقق هذا الحجم من المبيعات بعد شركة( تيسنسنت).

تعتبر علي بابا أكبر متجر للتجزئة في العالم والاكبر كذلك من حيث رأس المال الاستثماري والاستثمار والذكاء الاصطناعي.

كما تعد علي بابا رائدة التجارة الالكترونية و اكبر منصة للتجارة الالكترونية ، حيث تخدم حوالي 79 مليون عضو من أكثر من 240 دولة واقليم حول العالم، بلغ عدد موظفيها اكثر من 23 الف موظف من 70 مدينة حول العالم، و تجاوزت مبيعاتها السنوية حاجز 170 مليار. كل هذه الارقام حققت في اقل من 20 عام منذ تأسيسها.

مؤسس “علي بابا”

هذه الشركة العملاقة وراءها شخص برهن مقولة(لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس) من خلال مواجهته للمعوقات التي واجهته بكل شجاعة، واصبح اليوم مثالا يقتدي به الشباب حول العالم.

شهدت مدينة هانغتشو في مقاطعة جيجيانيغ الصينية مولد الملياردير الصيني جاك ما، منذ صغره اظهر حبه لللغة الانجليزية ،كانت لديه رغبة جامحة لتعلمها حسب قوله (انه كان يذهب كل يوم منذ الصباح الي فندق قريب لارشاد السياح الاجانب ليتقن لغته الانجليزية بالممارسة).

بالرغم من ذلك فشل في امتحان القبول مرتين على التوالي، لكنه لم يستسلم ، تخرج من جامعة هانغتشو للمعلمين وبدرجة البكالوريوس في اللغة الانجليزية عام 1988، عمل معلما في احدى المدارس الريفية براتب يقدر ب120 يوان (15 دولار) فقط.

من الطبيعي ان اي شخص في مكانه سيبحث عن عمل افضل من هذا، إلا انه بدا يبحث عن عمل افضل ب 30 مرة، ولك ان تلاحظ همته العالية من هذا، قوبل بالكثير من الرفض خلال بحثه، لكنه لم يتاثر بهذا ابدا واكمله رحلته دون ان يلقي لهم بالا.

رحلة مليارديرية جاك ما

عام 1995 اسس اول شركة له (الصفحات الصفراء الصينية) التي تعتبر من أوائل مواقع الانترنت الرائدة في مجال التجارة في الصين انذاك، بعد النجاح الذي حققه ترأس جاك ما شركة تكنولوجيا المعلومات التابعة للمركز الصيني الدولي للتجارة الالكترونية.

استطاع جاك ما جمع مبلغ(60الف دولار) خلال عمله، وقاد مجموعة لا تتعدى ال18 شخص من اصدقائه لتأسيس “علي بابا” في عام 1999 ، عمر جاك ما اليوم تجاوز ال53 عام، بثروة بلغت 23مليار دولار بحسب ارقام مجلة فوربس، اتت من توسيع تجارته الالكترونية حول العالم.

اشهر اقوال “جاك ما” مؤسس علي بابا

– الحمقى فقط يستخدمون فمهم للحديث، اما الرجل الذكي يستخدم عقله، والرجل الحكيم يستخدم قلبه .

-إذا كنت فقيرا في سن ال35 ،فأنت تستحق ذلك.

-عندما تملك المال تبدأ في إرتكاب الاخطاء.

– اليوم قاس، وغدا سيكون اقسى، اما بعد غدا سيكون يوما جميلا.

– الحياة قصيرة جدا، جميلة جدا، لا تكن جادا بشأن العمل طوال الوقت، اترك بعض الوقت لتستمتع بالحياة.

“علي بابا” لماذا سميت بهذا الاسم!

سبب تسميتها بهذا الاسم كما قال عنها جاك ما : إنه اطلق عليها هذا الإسم نسبة لجاذبية شخصية علي بابا(شخصية من الأدب العربي ;قصص الف ليلة وليلة) العالمية كما ان الاسم سهل النطق حتى لو إختلف لسان الناطق بها.

الهدف الرئيسي من تأسيسها ربط الصناع والتجار الصينين بالمشتريين الاجانب من خارج الصين، لذلك تم اعتماد اللغة الانجليزية كلغة للصفحة الرسمية للشركة.

إقرأ ايضاً

لهذه الأسباب سيتوقف برنامج سلعتي للمواد الغذائية في السودان!

أهمية الاقتصاد الرقمي للدول

مجموعة شركات علي بابا القابضة

1- تاوباو

شركة للتجارة الإلكترونية متخصصة في البيع بالتجزئة تأسست عام 2003 ، توفر الشركة إمكانية تسجيل مجاني ، تستخدم منصة للدفع المجاني لتقدم بذلك معاملات خالية تماما من العمولات.

هذه المميزات جعلت الشركة تنمو بشكل أسرع ، لتصبح أكبر منصة تسوق إلكتروني للمستهلكين في الصين بحلول عام 2013 ، بلغت إجمالي مبيعات الشركة 400 مليار يوان( 62.9 مليار دولار ).

2- علي إكسبريس

شركة متخصصة في البيع بالتجزئة تم تأسيسها في عام 2010 ، تستهدف الشركة المشتريين الدوليين في المقام الأول الذين يمثل الغالبية منهم دول ( روسيا – البرازيل – وإسبانيا – والولايات المتحدة الامريكية) .

تتكون من مجموعة من الشركات الصغيرة التي تقدم منتجاتها للمشتريين، يتيح الفرص كذلك للشركات الاخرى ببيع منتجاتها للمستهلكين عبر منصتها الإعلامية، يعد أكثر المواقع زيارة في روسيا.

3- رحلات علي

تسمى حاليا (فيلجي ) هي منصة للسفر أطلقت في أواخر أكتوبر 2016 ، تستهدف جيل الشباب، وقعت إتفاقية في السابع من أغسطس عام 2017 مع فنادق ماريوت الدولية لتصبح الفنادق الاختيار الأول للشركة ناتج هذه الاتفاقية تطبيق على الهاتف المحمول لحجز الرحلات.

4- لازادا

شركة سنغافورية ناشطة في التجارة الإلكترونية أسست بواسطة شركة روكت إنترنت، قدمت الشركة نموذجا تجاريا لبيع المخزون للعملاء من مستودعاتها الخاصة.

حصلت علي بابا على حصة المسيطر في الشركة بعد شراءها اسهم بمبلغ 500 مليون دولار من الشركة، فيما بعد إستثمرت 2مليار دولار في الشركة لتصل قيمة إستثماراتها 4 مليار دولار .

5- 11مان

موقع للتسوق خاصة بأمريكا، أطلقتها الشركه في عام 2014 ، إحتوت على أكثر من 1000 تاجر من مختلف الفئات ( الملابس – الموضة – المجوهرات – التحف – اللوحات …الخ) ، تم بيعها لشركة أوبن سكاي في عام 2015 .

6- علي بابا كلاود

في الذكرى العاشرة لتأسيس علي بابا أطلقت الشركة علي بابا كلاود، وهي متخصصة في الحوسبة السحابية ، تقوم باستخراج بيانات التجارة تخصيص البيانات.

إستحوذت علي بابا في ذات العام على منصة هاي الصين التي تعد أكبر منصة لتقديم خدمات تسجيل النطاقات وخدمات إستضافة المواقع وضمتها إلى علي بابا كلاود، بذلك أصبحت علي بابا كلاود أكبر شركة متخصصة في الحوسبة السحابية الراقية في الصين.

7- علي جيني

مساعد شخصي ذكي ذو منصة مفتوحة، تم إطلاقها في مؤتمر الحوسبة لعام 2017 ، تستخدم الان لصالح تيمول.

8- علي باي

منصة للدفع الإلكتروني أطلقتها علي بابا عام 2004 ، تتميز بتقديم معاملات بدون رسوم ومع ضمان كذلك، إنفصلت الشركة عن علي بابا في عام 2010 ، امتلكت أكبر حصة سوقية مع وصول عدد مستخدميها الي 300مليون مستخدم نشط، لتتحكم بنصف عمليات الدفع الإلكتروني في الصين.

9- علي ميوزيك

تم إطلاقها في 2010 لتمثل القسم الموسيقي لعلي بابا، تمتلك الشركة تطبيقين موسيقيين( Xiami music و.Tiantion music), بموجب اتفاقية مع تيسنست ميوزيك حصلت الشركة على حقوق لبث أغاني من العلامات الدولية مثل سوني ميوزيك – يونيفرسال.

10- علي صور

أطلقتها بعد حصولها على الحصة المسيطرة من مجموعة الإذاعة والصور الصينية مقابل مبلغ 806مليون دولار.

11- يوكو تودو

موقع لبث سلسلة من البرامج التلفزيونية الشهيرة وفيديوهات عبر الإنترنت، حصلت علي بابا على حصة 18.5% من الشركة بالشراكة مع شركة يونفنغ كابيتال.

مثل هذه الشركات تنشأ في داخل حدود دولة معينة، لكن نجاحها قد يمتد خارج حدود هذا البلد، هل من الممكن أن نرى شركات سودانية تنشط و تنجح في هذا المجال ويمتد نجاحها خارج السودان في الوقت الحالي او في المستقبل القريب؟

المصدر
مصدر اولمصدر ثاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى