ثقافةمنوعات

قدسية الفن

الفن هو تلك البوابة العريضة المفتوحة نحو إنسان المستقبل وتلك الأجيال القادمة ! كيف ذلك ؟

اليوم وجدت فتاة ترسم في لوحة بقلم إلكترونى في أحد الأماكن المكتظة والمزعجة بالضوضاء ، في وسط هذه الضوضاء كل تركيزها كان منصب نحو هاتفها وهي ترسم فيه بقلمه الإلكتروني بكل إحترافية . حسدتها على هدوئها وتركيزها ، كل هذه الضوضاء وسرعة عجلة الحياة لم يثنيها من شغفها.

الفن !

الفن ليس الرسم فقط !

الفن عبارة عن مجموعة متنوعة من الأنشطة البشرية في إنشاء أعمال بصرية أو سمعية أو أداء (حركية)، للتعبير عن أفكار المؤلف الإبداعية أو المفاهيمية أو المهارة الفنية، والمقصود أن يكون موضع تقدير لجمالها أو قوتها العاطفية. تشمل الأنشطة الأخرى المتعلقة بإنتاج الأعمال الفنية نقد الفن ودراسة تاريخ الفن والنشر الجمالي للفن

الفروع الأساسية للفن يمكن قولها كما كتبها جيورجينو فاساري في كتابه ” حياة أميز الرسامين والنحاتين والمهندسين المعماريين ”  وهي الرسم والنحت والمعمار ثم تم تضمين الموسيقي والأدب والسينما لتدخل هذا التعريف.

الفن وعلاقته بالشعوب !

الشعوب طورت الفن !

وترجع الآثار الأولى للفن البدائي إلى العصر الحجري المتأخر، أي تقريبا بين 40 ألف إلى 20 ألف قبل الميلاد. وكانت للفن بين الشعوب البدائية علاقة مباشرة بالعمل، ولكن هذه العلاقة أصبحت بعد ذلك أكثر تعقدا وتوسطا ، وتكمن وراء التطورات اللاحقة في الفن التغيرات التي طرأت على البنيان الاجتماعي و الاقتصادي للمجتمعات .

ويلعب الشعب دائما دورا كبيرا في تطور الفن، وتدعم الروابط المختلفة التي تربطه بالشعب في واحد من ملامحه المحددة، هو الطابع القومي، وتوجد أشياء كثيرة مشتركة بين الفن – كشكل من أشكال الانعكاس الوجود الاجتماعي – وبين المظاهر الأخرى لحياة المجتمع الروحية: مثل العلم والتكنولوجيا ، والايديولوجية السياسية والأخلاقيات.

الفن والانسان

كيف يمارس الفن تأثيره الفكري والتربوي

وفي الوقت نفسه فإن للفن عددا من الملامح المحددة التي تميزه عن كل أشكال الوعي الاجتماعي الأخرى، وعلاقة الانسان الجمالية بالواقع هو الموضوع المحدد للفن، ومهمته هي التصوير الفني للعالم، ولهذا السبب فإن الانسان – باعتباره حاملا للعلاقات الجمالية – يكون دائما في المركز من أي عمل فني.

وموضوع الفن (الحياة في كل أشكالها المتعددة) الذي يسيطر على الفنان، ويعرضه في شكل معين من الانعكاس – أي في صور فنية – يمثل الوحدة النفـّاذة للحسي والمنطقي، المحسوس والمجرد، الفردي والكلي، المظهر والجوهر وهكذا.

ويخلق الفنان الصور الفنية على أساس من معرفته بالحياة ومن مهارته ، ويحدد موضوع وشكل انعكاس الواقع في الفن وطبيعته النوعية – وهي إشباع حاجات الناس الجمالية عن طريق ابداع أعمال جميلة يمكنها أن تجلب السعادة والبهجة للانسان.

وأن تثريه روحيا وأن تطور وتوقظ فيه في الوقت نفسه الفنان القادر، في المجال المحسوس لجهده، على أن يخلق طبقا لقوانين الجمال، وأن يعرفنا على الجمال في الحياة، وعن طريق هذه الوظيفة الجمالية يعرض الفن أهميته المعرفية ويمارس تأثيره الايديولوجي والتربوي القوي.

الفن وسيلة للتعبير منذ القدم

منحوته المعاناة عمرها اكثر من 6 ألاف عام !

يمكننا أن نقول أنه بدأ ببداية التاريخ البشرى والإنساني فهو حاضر وماضي ومستقبل تجاه تطوير القيم المعنوي الحسية للنفس البشرية ، حيث ظهر ميله للتعبير عن ذاته عبر عدد من الرسوم والتماثيل التي تم العثور على بعضها، فكانت تلك الرسوم لها العديد من الدلالات كنوع من النداء، أو الاستغاثة، أو تعبيراً عن الجوع، أو الوحشة، أو حاجته للخلود وغيرها من الدلالات .

فكان الإنسان الأول بمثابة توثيق وتخليد لبيئته التى عاش فيها ومارس النحت على الكهوف والحجارة الضخمة وكل ما كان بإمكانه نحته ، ولعل النحوت الكوشية بأهرامات السودان هي أوضح دليل لبيئة السودان الأول ، هي عين مفتوحة المدى ممتدة من الماضى نحو الحاضر .

الفن يُعرف حياتنا !

الفن حياة ، والحياة فن !

الجزء المهم الذى يتغاضى عنه الناس داخل مجتمعات معينة هو أن الفن هو تلك البوابة العريضة المفتوحة نحو إنسان المستقبل وتلك الأجيال القادمة ، لم يكن ليعرف الإنسان نفسه وقيمه بطريقة أكثر فعالية من الفن الذى وجده منحوتا ومنقوشا على بوابات الماضى في مختلف أنحاء العالم .

كل شئ بعين التجريد هو عبارة عن فن بحت أزلي من الماضى وحتى يومنا هذا ، في هذا العالم المتغير بسرعة ، يمكننا دوما أن نلجأ لماضينا لنلقى نظرة سريعة على الإنسان الأول وكيفية تخليد ثقافاته ودينه .

طالع أيضاً :-

مثلا عند النظر للكعبة المشرفة فهى بمنظور مختلف للمسلمين هي عبارة عن مكان مقدس وتاريخي ، ويمكن أن تحتمل تأويل فنان بإنها منظومة هندسية متكاملة في وسط العالم , من ذلك البنيان القديم ومرورا بالأماكن المشرفة التى تجاورها .

كل تلك الثقافات الموجودة في مختلف الدول والعالم ماهى إلا إمتداد عميق لجذور مأصلة داخل المجتمع ، أراها كفن مطلق وكبطاقة تعريفية للمجتمع اللإسلامى  .

انظر للاشياء حولك بنظرة تجريدية !

الظاهر من الفن شئ ، والمضمون شئ أخر !

المرة القادمة عزيزى القارئ حاول أن تنظر للطبيعة والناس من حولك بنظرة تجريدية ، نظرة تعريهم من القدسية وكل تلك الازياء والأشياء التى يحملونها ، تحدث عن معتقداته ومبادئه ، هي في الأصل فن مطلق وموثق بطريقة حضارية أنتجت إنسان اليوم الذى تراه أمامك .

تذكر أن كل شئ أمامك من طيات السحاب وطبقات الأرض الطبيعية قد يكون مخفيا أو أن تحدث كل تلك الإحتمالات البعيدة ، فنحن مهمتنا تخليد ذكرى أباءنا القدامى والأقربون بتقليد ثقافاتهم .

هذا المقال هو بمثابة دعوة عامة لتوثيق الفن والعادات والتقاليد بطريقتها الحالية ونقل أكبر قدر من المعلومات الممكنة إلى الجيل القادم .

المصدر
أولثانيثالثرابع

Rashid Tarig Abdelnabi Mohammed

راشد طارق كاتب محتوى و مختص مواقع إجتماعي. أعمل في دبي ككاتب محتوى وأكتب باللغتين الإنجليزية واللغة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى