قصص رياديةمجتمع ريادي

ماذا تعرف عن ليمون تاكسي؟

مع تتطور الحياة و ثورة التكنولوجيا الرقمية حيث أصبحت جزء من حياة البشر لا يكاد يخلو مجال من دونه منها مجال النقل والمواصلات حيث توفرت عدة تطبيقات تطلب من خلاله تاكسي يصلك أينما كنت و تحل مشكلة الذهاب إلى الطرق الرئيسة والانتظار تحت أشعة الشمس وكذلك الأمان في المشاوير التي تكون ليلا وإزدحام المواصلات.

ليمون تاكسي هي احد الشركات التي تمكنك من طلب تاكسي وهي منصة للخدمات الفورية للنقل والتوصيل في السودان، يمكنك عبر ليمون تاكسي طلب أقرب كابتن ومشاهدة اسم الكابتن ونوع المركبة وتكاليف الرحلة كاملة.

كذلك يمكنك تتبع الرحلة من لحظة بداية انشاء الطلب الي حين وصول الكابتن وتوصيلك الي الجهة المطلوبة، وقد اجرينا حوار مع مؤسس ليمون ليحدثنا اكثر عن تجربة تطبيق ليمون تاكسي:

ليمون تاكسي هي شركة ناشئة تقدم خدمة الترحال والنقل عبر تطبيق هاتف، حدثنا عن بداية المشروع؟ وكيف كانت اول تجربة او عميل عبر التطبيق؟

ليمون هي Tech powered company بدأت في أواخر 2017 كمنصة نقل وتوصيل و برؤية أكبر من أن تكون خدمة نقل فقط ، وإنما التوسع في ايجاد الحلول التي تربط بين مزودي الخدمات والباحثين عنها.

أطلقنا أول خدمة في التطبيق وهي خدمة ليمون تاكسي. والتي تتيح للزبائن حجز أقرب سيارة خاصة والإنتقال من مكان الى مكان آخر، التجربة الأولى كانت ممتازة ، على الرغم من وجود العديد من العقبات والتحديات . لكن ولله الحمد ومن ثم بجهود الفريق المتميز استطعنا تجاوز العقبات الأولى في الطريق.

هناك عوامل عديدة تحدد نجاح المشروع منها التمويل (Funding)، هل يمكننا معرفة كيف كانت أهمية التمويل بالنسبة لليمون تاكسي؟ ماذا كان نصيب ليمون تاكسي منها منذ بدايتها وحتى الآن؟

التمويل هو عامل مهم حتى يستطيع المشروع تجاوز المرحلة الأولى والوصول الى نقطة التعادل. في ليمون اعتمدنا على التمويل الذاتي من قبل المؤسسين لتمويل العمليات الأساسية للمنشأة. نحاول دائماً تقليل المنصرفات عن طريق أتمتة العمليات ، التحول الى أدوات مجانية ومفتوحة المصدر ، الإستفادة من خبرات المؤسسين في مجالات تطوير الأنظمة والحلول الذكية .

ولاشك أن هناك عوامل أخرى ربما بأهمية أكبر من التمويل ، مثل التوقيت والجودة والقيمة الإضافية للمنتج. والتي تساعد في تخطي أولى المراحل.

فى ظل وجود العديد من تطبيقات التاكسي التي يزيد عددها عن 30 تطبيقا، (مثل ترحال، واوبنتو)، ووافدين جدد مثل Go وغيرها، ما هي الميزات التنافسية (competitive value) التي تتميز بها ليمون تاكسي، عن غيرها؟

مهمتنا في ليمون هي تسهيل وتبسيط حياة الناس . وهذا يتماشي مع رؤيتنا في ليمون بأن يكون تطبيق واحد لجميع الإحتياجات اليومية أو ما يعرف بال Super App.

بدأنا في أواخر 2017 بخدمة التاكسي ، تبعناها في 2018 بخدمة توصيل المطاعم والتي تعثرت قليلاً بعد أحداث الثورة الأخيرة ، ونعمل مجدداً على تحديث الخدمة والعودة بقوة الى هذا المجال.

ولا شك أننا نعمل في خدمات إضافية لعملائنا والتي ربما تحدثنا عن بعض منها في الشبكات الإجتماعية ، مثل خدمة ليمون باص للتنقل بباصات مريحة ومكيفة داخل المدينة بسعر أقل من تكلفة التاكسي العادية . وخدمات أخرى ستظهر هذه الأيام مثل خدمة ليمون شيف لربط مزودي خدمة أكل البيت مع الزبائن ، وغيرها من المستجدات التي سنتحدث عنها للعلن لاحقاً.

أحد الميزات التنافسية لدنيا هي أننا نملك المرونة للتطوير في هذا المجال وكذلك الأسبقية في تطوير منتج محلي ومواكبة تغيرات السوق .

وبلا شك كثير من اللاعبين في هذا المجال لا يملكون أنظتمهم بالكامل . مما يشكل عليهم العديد من المخاطر والأعباء مثل خطورة الخروج من السوق في أي لحظة ، الخطورة في عدم الإمكانية في مواكبة متغيرات السوق ، التكاليف الزائدة والأعباء الناتجة في حالة طلب أي تعديلات في الخدمة ، وأخيراً وهي النقطة الجوهرية للشركات التي نقول عنها technology powered التنافس الحقيقي ليس في وضع اليوم فقط وإنما في وضع الغد وكيف تكون المنشأة مرنة مع متغيرات السوق و كيف تستثمر المنشأة عقولها وطاقاتها للتقدم في أنظمتها وبنيتها التحتية وتسبق منافسيها بسنوات عديدة. هذا المعيار المهم ربما يقلب المعادلة في أي لحظة.

نأخذ نوكيا وبلاك بيري كمثال على شركات لم تتمكن من مواكبة تغييرات السوق، سأختصر بعض المميزات التي نقدمها لعملائنا وكباتننا في خدمة ليمون تاكسي :

  • تسعيرة مناسبة لجميع الأطراف.
  • نظام الولاء والرصيد المجاني بعد عدد معين من الرحلات.
  • خيارات مركبات متعددة.
  • تغطية جيدة للكباتن.
  • نظام البونص والضمان المالي Guaranteed للكباتن.

حدثنا عن خططكم الإستراتيجية (strategic plan) للتوسع في السوق خصوصا بظل الازمة الحالية، ومدى جاهزيتكم لذلك؟

لدينا الكثير من الخطط للتوسع في السوق بل وخلق أسواق جديدة في السوق الحالي.
الأزمات دائماً تولد فرص ، والأزمات بالنسبة لنا كفريق مرن ، لديه الإمكانيات التقنية والتشغيلية والقاعدة الجماهيرية فإننا متفائلون بأن القادم هو أفضل لنا ولعملائنا .

فلو تحدثنا عن ليمون في جانب النقل فقط لدينا خيارات وحلول مطروحة بعض منها أوشك على الظهور الى المستخدمين . والبعض منها ما زال يطبخ تحت معامل ليمون. ولو تحدثنا عن ليمون كتطبيق سوبر آب ، فالسوق أمامنا مفتوح والخيارات كثيرة جداً في التوسع في مجالات التوصيل .

بإذن الله سنكشف عن الخدمات الجديدة والحلول المتميزة في وقتها.

في رأيك (في قطاع الترحال) ما هو التحدي الأكبر (greatest challenge) ، هل هو زيادة عدد الكباتن أم عدد الرحلات ام الجودة ام ماذا؟

قطاع النقل التشاركي -وليس كما تم وصفه- هو قطاع كبير جدا، وهناك تقسميات وحلول لكل فئة مجتمعية. الجميع ما زال ينظر الى القطاع ويستهدف جمهور واحد ، بينما هناك الكثير يمكن تقديمه.

التحدي من ناحية الكباتن ، ليس في زيادة الكباتن ، التحدي هو في الإستفادة القصوى من الكباتن وموازنة حجم ال Demand مع ال Supply . مروراً باكتشاف الخلل وتحديد نوع المشكلة مثل زيادة عدد ال supply او قلة عدد ال supply في منطقة محددة ، وانتهاءا باستخدام أدوات التحكم والتي من خلالها يمكن الموازنة . في حالة كانت ال utilization لجميع ال supply هي 100% بينما هناك demands إضافية هنا نقول نحتاج الى زيادة عدد إضافي من الكباتن.

الحمدلله في ليمون تمكنا من تطوير حلول وأدوات التحكم للإستفادة القصوى من الأسطول الحالي ، وقريبا سنرى كيف يتم تطويع ذلك وأثره على دفع ليمون الى مراحل متقدمة. نحن متفائلون جدا بالمستقبل.

و من ناحية جودة ومتابعة ، نعم هناك العديد من التحديات، سنأخذ مثال على خدمة العملاء ، التحدي هو في أتمتمة خدمة العملاء وإضافة قنوات جديدة تسمح للعميل بالتبيلغ او رفع الشكوى او ايصال الملاحظة دون تأخير. أجرينا العديد من الإختبارات والتجارب في قسم ال R&D في ليمون. وقريبا ان شاء الله سنرى حلول مميزة.

بالحديث عن عدد الرحلات، ما هو متوسط الرحلات الشهرية في ليمون تاكسي، في الايام الطبيعية، وبظل الازمة؟

أعتذر حالياً لا أستطيع الإدلاء بأرقام محددة. ربما لاحقا تتغير استراتجية الشركة ونكشف عن بعض الأمور، بخصوص الأزمة ، نعم أثرت بشكل كبير جدا يصل الى أكثر من 95%.

سؤال تقني – عن التطبيق -، بعض الشركات في نفس المجال يستخدمون تطبيقات (ليست من تطويرهم)، قد تتبع لشركات في الهند ونحوه، واخرون يطورونها (كأصل) في المشروع، اي استراتيجية تتبعون في ليمون تاكسي؟

بالتأكيد كل التطوير لدينا في ليمون يتم في الداخل . هذا هو جوهر الشركة وأهم الأصول لدينا وأهم استثماراتنا . وهي العقل البشري وماذا يمكن أن ينتج.

استراتيجيتنا متخلفة تماما عن ما نراه في السوق السوداني. نحن نستثمر في أساس الشركة وهي التقنية ، ونضع الكثير من الوقت والمال والجهد للوصول الى منتج مناسب قادر على التغيير ، قادر على المنافسة وقادر على قلب المعادلة. وهذا ما يحتاج الى وقت للوصول الى منتج جيد.

الإختصارات التي يمكن للمنافس سلكها لتجنب تكاليف وأعباء التطوير ، ستعود عليه لاحقاً بتكاليف وعامل خطورة أكبر بكثير ، وربما يؤدي الى نهاية حياة المنتج في السوق بنسبة كبيرة جدا.

في ليمون ، نؤمن تماماً بأن الإستثمار في التقنية والتطوير المستمر هو ما سيدفعنا الى مراتب متقدمة في السودان وخارج السودان بإذن الله.

في ظل الظروف الصحية الحالية شركة “كريم” لسيارات الأجرة الخاصة تسرّح ثلث موظفيها بسبب تأثير فيروس كورونا، كيف واجهت ليمون تاكسي هذه الظروف وما هي الآثار المترتبة عليها؟

بالطبع الأثر سيكون أكبر على الشركات التي توسعت في أعمالها بشكل كبير. في ليمون ما زلنا في مرحلة النمو وبالتالي تأثرنا بالطبع ولكن ليس بالحجم الذي يتطلب منا تسريح الموظفين . بالعكس نقوم بالتوظيف المستمر للعقول المتميزة حتى في وقت الأزمة . وحتى اليوم التوظيف مفتوح للمبدعين : careers@lemonlabs.sd

الشاهد الجميل في قصة كريم وتسريح الموظفين ، انها حاولت ان لا تمس القسم التقني. إن دل على شيء فهذا يدل على أهمية هذا القسم لأي شركة واعية في المجال.

شاركنا انت ايضا بقصة مشروعك ، تواصل معنا مباشرة : info@pioneergo.org

Hyaserhimet

هياسر همت ، طالبة مختبرات طبية، مدرب معتمد من مركز غانغ، المتخصص لتدريب المدربين، مهتمة بمجال ريادة الأعمال، شريك مؤسس لي موقع بنوتة، و مهتمة باللغات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى