قصص ناجحة

ما بين القاع و الذُروة

عاشت طفولةً قاسية ، طردت من عملها ! ، لتخرج من رحم هذه المعاناة كاول بليونيرة من أصول أفريقية ! تعرف على حياة أوبرا وينفري

” أنا اؤمن بأن مصيرك من صنع يديك ، ما عليك إلا التزود و الاستعداد ، فإذا هبت رياحك فأغتنمها “

أوبرا غايل وينفري ( Oprah gail winfery ) المعروفة بأوبرا وينفري، السمراء صاحبة الشعر المجعد و الابتسامة الجميلة، الوجه الإعلامي الذي زين الشاشات و المجلات و الصحف لفترة طويلة من الزمن ، شخصية عالمية و مقدمة برامج حوارية و ممثلة مسرحية أمريكية ذات أصول أفريقية.

بداية حياتها :-

أوبرا عاشت طفولة قاسية !

يناير عام ١٩٥٤م وُلدت وينفري في بلدة ريفية و عاشت سنينها الأولى في كنف جدتها و والدتها، عندما بلغت الرابعة من عمرها تركتها امها لجدتها و ذهبت للعمل كمدبرة منازل في المدن الشمالية، أمضت طفولة قاسيه و فقيرة مع جدتها.

عندما بلغت جدتها الوهن و أصبح عمر أوبرا ست سنوات أرسلتها لأمها في المدينة، عاشت فترة جيدة مع والدها و زوجته لكن لم تستمر كثيراً بسبب عودتها لمنزل والدتها.

تعرضت خلال فترة مراهقتها ما بين التاسعة و الرابعة عشرة للاعتداءات الجنسية من أقارب والدتها، الطفولة القاسية التي مرت بها هي التي جعلتها تنتشل نفسها من الحضيض و تتسلق القمة.

دراسة أوبرا :-

أوبرا الأكثر شعبية في المرحلة الثانوية !

كانت تتمتع بذكاء حاد حيث أنه تم نقلها مباشرة إلى الصف الأول لإجادتها القراءه و الكتابة دون الأطفال في عمرها، لُقبت في مرحلة دراستها الثانوية بالطالبة الأكثر شعبية لعلاقاتها الجيدة مع الأساتذة و التلاميذ و زملائها .

حصلت على منحة في جامعة تينسي حيث كانت من أوائل الطلاب الأمريكيين من أصل أفريقي و تخرجت منها لتحصل على شهادة البكالوريوس في الفنون المسرحية.

حياة أوبرا المهنية :-

فُصلت من العمل لعاطفيتها !

لفتت الأنظار أوبرا عندما لقبت بـ( Miss Black Tennessee ) حينها كانت بداية مشوارها الإعلامي، استند إليها العمل كمراسلة في محطة إذاعية محلية في سن السابعة عشر .

عندما بلغت التاسعة عشر انتقلت للعمل في تلفزيون ( Nashville ) و لقبت بأنها أصغر مذيعة في تاريخ تلك المحطة، في بداياتها فشلت في حياتها المهنية و فُصلت من النشرة بسبب عاطفتها عند نقل الأخبار.

طالع أيضاً :-

شاركت في تقديم الأخبار للتلفزيون المحلي في بالتيمور ، حظت بإعجاب المسؤولون في محطة (WLS) في شيكاغو التي تعد ثالث أكبر مدينة إعلامية في أمريكا ، ذهبت أوبرا لقناة ABC العالمية لخوض تجربة جديدة بتبني برنامج طبخ لكنه قوبل بالرفض.

شاركت أوبرا في فيلم ” The Color purple ” الذي رشح لتسع جوائز أوسكار و بعده إنهالت عليها العديد من العروض السينمائية و التلفزيونية.

أوبرا تزدهر :-

في بداية عام ١٩٨٩م قدمت أوبرا أشهر برنامج على مستوى العالم ( Oprah show ) حقق هذا البرنامج نجاحًا لم يسبق له مثيل حيث انه الأعلى مشاهده في تاريخ التلفزيون و هو برنامج يومي يقوم بتسليط الضوء على القضايا الإجتماعية التي تهم المجتمع الأمريكي.

وتنشأ بعد ذلك شركة إنتاج خاصة بها تسمى ( Harpo ) إسمها بالمقلوب، لتصبح أوبرا ثالث امرأة تمتلك شركة إنتاج و أول بليونيرة من أصول أفريقية، حيث بلغ دخلها السنوي ٢٢٥ مليون دولار و تقدر ثروتها ٢.٥ بليون دولار ، حازت على العديد من الجوائز و منها جائزة ( Cecil B. Demille ) الفخرية التي منحتها لها رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية.

قدمت أوبرا آخر حلقات برنامجها في عام ٢٠١١م ، شكرت فيها معجبيها و ضيوفها و أنهت خطابها بالبكاء و حققت هذه الحلقة أعلى نسبة مشاهدة و منذ عام ٢٠١٢م تقدم أوبرا برنامجها ( Oprah’s next chapter ) على قناتها الخاصة.

” I don’t believe in failure , it is not failure if you enjoyed the process ”

“أنا لا اؤمن بالفشل ، لا يعد الفشل فشلًا إذا كنت تستمتع بالعمل “

أوبرا غايل وينفري – Oprah gail winfery

المصدر
أول ثانيثالث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى