غير مصنف

محمد عمر: حفزتني لوحة بورتريه لابدع ابرز الرسامين السودانيين

رسمة واحدة كانت كفيلة بتحفيزه لينطلق نحو الاجتهاد في فن البورتريه بشغف حقيقي ويصل لهذه المرحلة والمستوى وان يكون ضمن ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدع محمد عمر

محمد عمر عبدالله، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على قصته وأعماله

اسمي محمد عمر عبدالله إبراهيم، أبلغ من العمر 21 سنه ، من ولايه نهر النيل شندي، بدرس في جامعة السودان “الجنوبي” هندسة إلكترونيات.

أجد نفسي الآن منغمسا في فن البورتريه ولم ادخل في أي نوع آخر من فنون الرسم الأخرى.

بدايتي مع الرسم منذ الطفولة كأغلب الفنانين ، بس بديت اطور موهبتي بجدية في اواخر العام 2019 حينها صادفني رسومات بورتريه عظيمة جدا.

ومن هنا عزمت اني اوصل لمستوى الفنان صاحب البورتريه الجميل حينذاك ، بالرغم من اني راضي عن المستوى الحالي بس بطمح لأن اصل الى اعلى المستويات إن شاء الله.

محمد عمر عبدالله

وانا بعتبر الرسم بالنسبه لي متنفس وأسلوب حياة، أهلي واصدقائي هم الداعمين الحقيقين لمسيرتي في في تصميمي على الرسم، وهدفي في قادم السنين هو ان اشارك في معارض و محافل عالمية وان اكون حاجة كبيرة افيد مجتمعي.

رسالة لكل المبتدئين، ابدأ ولا تلتف إلى الوراء وكن واثقا من انك ستصل في يوما من الايام إلى مبتغاك، لا للإحباط ولا لليأس فلكل مجتهدا نصيب.

ابرز أعمال الفنان

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟شاركنا برأيك وأفكارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى