غير مصنف

مدينة الجنينة : الصامدة رغم الحروب اكبر مدن غرب السودان

رغم ماخلفته الحرب، فإن لدى الجنينة نافذة اخرى تطل على السلام والهدوء والجمال، وطبيعة خلابة تسر النفس وتسعد الخاطر.
تعد مدينة الجنينة من اكبر مدن غرب السودان، وهي عاصمة ولاية غرب دارفور.

سبب تسمية الجنينه وتاريخها

يقال انها سميت بذلك لانها كانت الجنينة، او الحديقة الخاصة لسلطان المساليت.

وتنسب الى اندوكا،وهو لقب للسلطان محمد بحر الدين، الذي كان سلطانآ للمساليت، والمساليت من السلطنات القديمة التي عاشت بين السودان وتشاد.

انضمت الجنينة للسودان الانجليزي في عام 1919م،حيث تعتبر السلطنة الوحيدة التي لم يتم استعمارها من افريقيا.
وسجلت انتصارات كبيرة على الفرنسيين في غرب السودان.

يعيش في مدينة الجنينة عدد من القبائل المختلفة،حيث يعتبر المساليت من اوائل القبائل والسكان الاصلين بها.
حيث قسمت اداريا الى اردمتا، وعيش برة، وتندلتي.

موقع الجنينة الجغرافي والتعداد السكاني

ترتفع المدينة 800 م عن سطح البحر،ومسافة 1200 كم عن العاصمة الخرطوم، كما تبعد 350 كم من الجهة الغربية عن مدينة الفاشر.

وتمر بطريق سريع من الجزء الجنوبي الشرقي المؤدي الى نيالا، ويزيد عدد سكانها عن 170 الف نسمة.

ابرز الصناعات والموارد

تنتشر فيها غابات الهشاب التي تعتبر مصدرآ لانتاج الصمغ العربي، الذي اصبح يصدر الى الدول المجاورة.

كما تشتهر المدينة بزراعة القطن، والتبغ، والذرة، والسمسم، والبطيخ، والكركدي، وبعض الخضروات والفواكه، كما توجد ثروة حيوانية مثل البقر، والماعز، والجمال.

ابرز المناطق السياحية

– مطار الجنينة
– جبل الأمير
– منطقة وجبال (كجنق)
– بحيرة خراج الروح
– جبل ليريا

مناخ الجنينة

يسودها مناخ شبه صحراوي، حيث تعتبر الامطار فيها شحيحة، وتقدر درجات الحرارة حوالي 25 درجة مئوية.

إقرأ أيضا:

مدينة كاس : بوابة دخول جبل مرة أبرز مناطق غرب السودان

مدينة نيرتتي : مدينة سياحية جاذبة مناطق غرب السودان

المهنة السكانية السائدة في الجنينة

يعتمد السكان على الزراعة بشكل كبير، كما يعمل بعض السكان في الرعي وتربية المواشي، ويعمل بعض السكان في التجارة

التوثيق لمدن السودان هو انعكاس مدى روعة ما اوجده الله على الارض من جمال ، مارأيك بأن تشاركنا معلومات عن هذه المنطقة ؟

ميادة محمود

أنا التي أبصرُ آلاءك في انسِياب الماء في كفّي، و دبيب النّبض في صدرِي، في التفاتتي، في حُلمٍ بين يديك أتحسّس دنوّه، في روحٍ تحيا في كنفك؛ أينما شطّت بها السُبل فاءت إليك، اللهمّ حُبّك، حبًا أعرُج به مراقي الرّضا، أخوض به لججَ الحياة إليك 🌧💜 ㅤ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى