مجتمع رياديمنوعات

مدينة السنط .. أتلانتس السودان الضائعة

ربما تكون قد سمعت بتلك الخرافات المتعلقة بمدينة أتلانتس ، تلك المدينة الضائعة وسط المحيط الأطلسي ، فالأساطير تقول أن تلك المدينة العريقة والتي كانت منارة للعلم والإختراع كانت تقبع في قارة وسط المحيط الأطلسي وهي مدينة متطورة ومتقدمة تزامنت مع فترة الإمبراطورية اليونانية قبل ألاف السنين وقد وصفت وزكرت في عدد من مزكرات الرحالة قديماً إلا أنها أختفت من الوجود في ظروف غامضة وحتى الأن لم يظهر لها أثر والشائع أنها غرقت في قاع المحيط  ، واليوم نحن بصدد التطرق الى مدينة شبيهة بهذه المدينة الضائعة.

مدينة اتلانتس الاسطورية
مدينة اتلانتس الاسطورية

فهل سمعت عزيزي القارئ بمدينة السنط الضائعة وسط الخرطوم ؟

تلك المدينة التي تحتوي على أضخم المراكز التجارية في أفريقيا وتوفر فرص عمل للألاف من السكان بالإضافة الى خدماتها الصحية والتعليمية بعيداً عن أراضيها المخضرة وحدائقها الترفهية وشققها السكنية !! اذا لم تسمع بها فتعال معي لنتعرف سوياً على مدينة السنط .. أتلانتس السودان الضائعة .

منذ أواخر تسعينات القرن الماضي كان التفكير بإقامة مشروع حضاري متكامل عند مقرن النيلين إلا أن ظروف الحرب والإختلافات بين شمال السودان وجنوبه حالت دون ذلك ، إلى أن تم توقيع إتفاقية السلام الشامل في العام 2005م وبعدها بدأ العمل ، شراكة بين حكومة السودان في وقتها وشركة السنط للتنمية ومجموعة شركات دال برئاسة رجل الأعمال أسامة داؤود من أجل إقامة مدينة السنط وسط الخرطوم عند ملتقى النيلين الأزرق والأبيض.

حيث رصد مبلغ يقدر بأربع مليار دولار من أجل تحقيق هذا الحلم الذي سيعتبر أضحم وأحدث مشروع حضاري في السودان ، فالمشروع عبارة عن مدينة متكاملة تنافس مدن الخليج العربي وربما مدن أوروبا والأمريكتين ، حيث سيحتوى على عدد من المراكز التجارية والفنادق والشقق السكنية بالإضافة الى الساحات الخضراء الممتدة وسط المدينة وحدائقها وبحيرتها الهادئة والجميلة بالإضافة إلى المناشط الرياضية والترفيهية المختلفة وبالتأكيد الخدمات المتكاملة من خدمات صحية وتعليمية الى جانب المحطات الكهربائية ومحطات تنقية المياه والخدمات الأساسية الأخرى.

وقد قسم المشروع الى جزئين ، جزء تجاري كمرحلة أولى وجزء سكني كمرحلة ثانية على أن ينتهي المشروع بحلول العام 2012م ليتم تدشين هذه المدينة الحضارية والتي ستجعل من منطقة المقرن أهم الملتقيات التجارية الحيوية بمنطقة شرق أفريقيا ومحوراً مهماً لتنمية الأعمال في القارة السمراء .

تصميم لمشروع السنط في مقرن النيلين بالخرطوم
تصميم لمشروع السنط في مقرن النيلين بالخرطوم

المرحلة الأولى:

وهي المرحلة المتعلقة بالحي التجاري أو الجانب التجاري من إنشاء للمراكز التجارية والفنادق بالإضافة الى الحدائق والساحات المفتوحة ، وقدر لها الإنتهاء خلال خمسة أعوام أي بحلول العام 2010م ، المرحلة الأولى كانت ستوفر فرص عمل لأكثر من 42 ألف شخص في مختلف المجالات ، وستوفر أماكن سكن لأكثر من 34 ألف مقيم ، وسيخصص أكثر من 18 فداناً للحدائق والساحات العامة بالإضافة الى أنها ستوفر فرصاً إستثمارية في مجالات الأنشطة الترفيهية من دور سينما واندية اللياقة البدنية والملاهي وغيرها ، وستحتوي المدينة بعد إكمال المرحلة الأولى على عدد كبير الخدمات التعليمية والصحية من مستشفيات ومدارس وكل الخدمات الأساسية الموجودة في حياتنا الأن .

المرحلة الثانية:

وهي المرحلة المتعلقة بالجانب السكني أو الحي السكني ، ويقدر لها الإنتهاء خلال سبعة أعوام أي بحلول العام 2012م ليكتمل المشروع الحضاري الضخم عند مقرن النيلين ، حيث سيتم في هذه المرحلة إقامة أكثر 600 فيلا سكنية وأكثر من 7 ألف شقة سكنية ويقدر لها أن تستقبل أكثر من 44 ألف مقيم الذين سيتمتعون بالخدمات الترفهية التي ستقدم لهم ، حيث سيتم في المرحلة الثانية إنشاء منتجعات سياحية وملعباً عالمياً للغولف بالإضافة الى البحيرات والساحات الخضراء وإيضاً انشاء محمية طبيعية ، وبإنتهاء المرحلة الثانية تنتهي الأعمال وتتدشن أحدث مدن السودان وأروعها بحلول العام 2012م   .

رائعة وفريدة أليس كذلك عزيزي القارئ ؟ والأن ربما أنت تتسائل : ” نحن في العام 2020م فما الذي حدث وأين هذه المدينة الحضارية المتكاملة ؟! “

مشروع السنط في مقرن النيلين بالخرطوم
مشروع السنط في مقرن النيلين بالخرطوم

ما الذي حدث ؟ كما أخبرتك عزيزي القارئ ، فهذه المدينة إختفت في ظروف غامضة مثلها مثل مدينة أتلانتس الضائعة وسط المحيط الأطلسي ، إلا أن أتلانتس هي خرافة ومجرد أساطير لم تثبت حقيقتها بعد ، أما السنط فهي حقيقة ولكن حقيقة لَعُبت بها متغيرات الساحة السودانية فجعلتها أقرب للخرافة .

العمل في مدينة السنط بدأ بالفعل في العام 2005م ، وقد خطط جزء من الأعمال كما أن بعض المباني قد بدأ العمل فيها إلا أن المشروع الضخم هذا توقف بعد سنوات قليلة لظروف مختلفة أجمع الكثيرون فيها على مشكلة التمويل وهي بالتأكيد نتاج عن الفساد المالي والإداري لحكومة المخلوع عمر البشير وهو شئ يمكن حدوثه فالحكومة السابقة دمرت عدداً ضخماً من المشاريع التنموية في العاصمة وولايات السودان فلا يستبعد أن يكون الفساد المالي والإداري قد وصل إلى هذه المدينة الضائعة وسط الخرطوم ، فإذا كانت أتلانتس ضائعة وسط المحيط ، فمدينة السنط ضاعت وسط محيط الفساد المالي والإداري للحكومة السودان السابقة .

أما إجابةً على سؤال أين هذه المدينة الأن ؟!

فالمدينة الأن عبارة عن بُرجين في وسط الخرطوم وبُرجين في  فئة الخمسة جنيهات السودانية أما الباقي فهو مجرد مخططات وصور وفيديوهات على أسافير الإنترنت المختلفة ، فالعمل فيها سار ببطء شديد فحتى هذه الأبراج الثلاثة إنتهت الأعمال فيها بعد إنتهاء الفترة الكلية المقررة للمشروع ، و إذا تغيرت فئة الخمسة جنيهات الورقية أو ألغيت فإننا سنفقد بُرجين غاليين من هذا المشروع الحلم .

مدينة السنط هي واحدة من عشرات المشاريع الضائعة في السودان ، وكانت ستوفر فرص عمل للألاف من السكان وتساعد في حل مشكلة البطالة المتنشرة حالياً ، وبعد سقوط نظام المؤتمر الوطني نتاج ثورة ديسمبر المجيدة بدأ السودان مرحلة جديدة في تاريخه  ، ورغم أننا حالياً نعاني من عقبات ومشاكل إقتصادية لن تساعد في إتمام مثل هذه المشاريع وإعادة الحياة اليها مجدداً في وقت قريب.

إلا انه وبعد الإستقرار الإقتصادي في البلاد فيجب تتوجه الحكومة الحالية إلى إعادة حياة هذه المشاريع التي ستوفر الكثير من الحلول لمشاكل السودان فالألاف حالياً في السودان بلا وظائف ومثل هذه المشاريع بالتأكيد ستخلق الألاف من فرص العمل في شتى المجالات وكل هذا على غرار الخدمات المختلفة الصحية والتعليمية وغيرها التي ستوفرها للسكان .

اذاً عزيزي القارئ ، هذه هي مدينة السنط أو لنقل أتلانتس السودان الضائعة ، حقيقة تحولت إلى خرافة ، وبالتأكيد غيرها الكثير من المدن والمشاريع الضائعة في وطننا الحبيب تنتظرُ فرجاً ليكتب لها النجاح على أرض الواقع ، والفرج قريب سيأتي بإذن الله .

شاهد مشروع مدينة السنط

_____

مصادر : 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 .

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. شئ محزن جدا ومؤلم اشعر انك قمت بادخالي الي حلم رائع جدا واخرجتني منه بألم …شكرا جزيلا

    لماذا سميت بمدينة السنط?

    1. عفواً 💛🙌

      فيما يتعلق بالإسم يمكن ان يكون المرجح ان الاسم جاء من اسم الشركة القائمة بالاعمال و هي شركة السنط للتنمية ، كما ان المدينة متأخمة مع غابة السنط وسط الخرطوم ولذلك اخذت اسم السنط ، حتى ان المشروع فيه أعمال على الجزء المطل على النيل من غابة السنط لجعلها متنزه للعائلات وواجهة ترفيهية للاسر والسياح . شاهدي الفيديو 💙

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى