ثقافةطبيعةمجتمعمنوعات

مدينة عِد الفُرسان : مدينة الفروسية أبرز مناطق غرب السودان

عد الفرسان ( بالانجليزية؛Edd al Fursan)مدينة تميز سكانها بالفروسية واشتهرت بتربية الخيول العربية الأصيلة وسميت عليها، هي احدى مدن ولاية جنوب دارفور احد ولايات غرب السودان.

وقد سميت سابقا عد الغنم فهي تحتوي على العديد من الأودية والبرك الطبيعية التي تشرب منها الأغنام طيلة العام، الا ان التسمية تغيرت الى عد الفرسان بعد ان زارها رئيس السودان السابق البشير وبموجب مرسوم جمهوري صدر في عام 1992م.

الموقع الجغرافي والتعداد السكاني

تقع عد الفرسان جنوب غرب ولاية جنوب دارفور في سهول ذات بنية رملية بين خط الطول 24 درجة و30 دقيقة شرقاً، وخط العرض11 درجة و30 دقيقة شمالاً.

وتبعد 998 كيلو متر تقريباً من العاصمة الخرطوم وحوالي30 كيلومتر من حاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا، يحدها شمالا محلية كاس ،وشرقا محليتي السلام ونيالا،ومن الجنوب الشرقي محلية تلس،ومن الجنوب رهيد البردي.

اما عدد السكان فقد تأثرت عد الفرسان بالنزوح واللجوء للعديد من الوافدين من أقطار السودان المختلفة حيث ازداد العدد من 375 ألف نسمة الى 600ألف نسمة.

الحالة المناخية لمدينة عد الفرسان

ان كنت تحب الاجواء الممطرة فعليك ان تزور المنطقة دون ادنى شك في موسم الخريف الماطر مابين شهر يونيو وسبتمبر بمتوسط هطول للامطار 499مليمتر (16.6بوصة) ورياح جنوبية محملة بالرطوبة.

أيضا، حاول ان تتجنب الجفاف المستمر طوال العام لتتمكن من الاستمتاع برطوبة الطقس وجمال المناطق الخضراء ،فالحرارة قد تصل ذروتها بين شهري ابريل ومايو برياح شمالية جافة.

اما ان كنت محبا لبرودة الطقس فموسم الشتاء هو الأفضل لك بدرجة حرارة تكون في حدها الادنى بين ديسمبر ويناير.

تاريخ عد الفرسان واللهجة المتداولة

لكل منطقة في ولاية جنوب دارفور تاريخ عريق يحوي عاداتها وموروثاتها من الثقافات والتقاليد وتنوع فريد من القبائل.

وقد شهدت عد الفرسان تاريخ حافل حيث مرت بالعديد، منها تغير موقعها عام 1954م حيث كانت تقع المدينة شرق المكان الذي تقع فيه حاليًا، إثر السيول والفيضانات التي اجتاحتها.

بالإضافة الى انها شهدت النزوح واللجوء اليها من مناطق مختلفة منها تشاد بسبب الجفاف وغيرها.

هي عاصمة عد الفرسان الكبرى ومركز إداري لمجلس ريفيّ غرب البقارة.

اما عن اللهجة المتداولة فتنوع القبائل يصنع لها تنوعا ثقافيا وطابعا خاص في اللهجات المختلفة حيث تسكنها: قبيلة بني هلبة، والبرقو، والفور، والداجو، والسلامات، والقمر، والترجم، والمسيرية.

معالم عد الفرسان السياحية

ابرز الصناعات والموارد:

-الزراعة

وهي مهنة الرئيسة في المدينة إلى جانب الرعي، يعمد المزارعون في موسم الخريف الماطر الى الزراعة المطرية لمنتجات السمسم والدخن والفول السوداني.

كما ان موسم الامطار يساعد بشكل غير مباشر في الزراعة عبر استخدام الزراعة المروية في السهول الفيضية الرسوبية ذات المياه الجوفية، لتنتج الخضروات والفواكه، عبر الري الفيضي من مياه الأودية والخيران؛ كزراعة الطماطم، والبامية، والبطيخ، والقرع،او الري الصناعي.

ومن اهم المناطق التي تعتمد على الزراعة المروية :وادي بلبل، قندي،كوقرا، كايا، بالإضافة، ان الصمغ السوداني من البرية هو احد المنتجات الموجودة.

حيث يوجد الكثير من شجر الهشاب الا ان الطلب عليه اخذ بالانخفاض مؤخرا، فاستبدلت بالمنتوجات البستانية من الفواكه وفي مقدمتها المانجو الذي يكسو الغطاء النباتي لعد الفرسان ، والجوافة، والحمضيات، و البابايا، والموز.

إقرأ أيضا:

-تربية المواشي والمنتجات الحيوانية

اسهمت طبيعة عد الفرسان الغنية بالخضرة على رعي المواشي من الأبقار والضأن والماعز، ليستخرج منها المنتوجات الحيوانية كالحليب ومشتقاته

ويعتبر الرعي المهنة السائدة حيث يعمل حوالي ثلاثة أرباع عدد السكان في هذا القطاع،تليه الزراعة في للربع الأخير.

التوثيق لمدن السودان هو انعكاس مدى روعة ما اوجده الله على الارض من جمال ، مارأيك بأن تشاركنا معلومات عن هذه المنطقة؟

Heba Hassab Al-nabi

طبيبة مختبر وكاتبة محتوى ابداعي ورسامة ، ومهتمة بالبحث العلمي . 🌸💚شمعتي لا تنطفيء💚🌸

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى