غير مصنف

مروة محمد : الفن يبدو كهدية من السماء ابرز الرسامين السودانيين

هبة من السماء هو ذلك الشغف الذي يولد فينا ويتملكنا.. ويصنع ابداعا عبر أيدينا ليأسر كل من شاهدها.. مروة هو اسم يسعى لأن يكون ضمن ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة مروة

مروة محمد سليمان ، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على قصتها وأعمالها

اسمي مروة محمد سليمان عمري 22 سنه، ادرس كلية الصيدلة جامعة النيلين، حكايتي مع الرسم بدأت منذ نعومه اظافري او منذ الطفولة.

فكانت ولازالت حكاية جميلة مملؤءة بالحماس والشغف والحيوية وستظل (الأوراق، الفرشاة، الاقلام والألوان)، كالملاذ الآمن الذي ألجاء إليه في فرحي واختبئ فيه عند حزني.

احب الرسم بكل اشكاله وانواعه رغم اني اجيد البعض منها لكن احبه بكل ما فيه بشكل عام فهو عالم واسع وممتد ولا ينتهي.

احب جدا رسم البورتريه والطبيعة والماندالا، واتمني ان اتقنهم واتوسع جدا في هذا المجال، فن الرسم واتقانه والبراعة فيه يظل دوما شغفي وأحد اهم طموحي وامالي.

ولكن اتمني وسأسعى جاهدة لأصل لمستويات أفضل وأعلى تميزا بكثير وان اشارك في معارض محلية وعالمية وفعاليات ومهرجانات دولية واكون كفء في توجيه ونشر رسالة الفن لموطني وكل من حولي وللعالم اجمع.

ف الفن احيانا او دوما يبدو كما الهدية من السماء والمعجزة بعد انطفاء اخر ضوء للأمل، واطمح واسعى لأن اصل لما اريد وان استطيع تقديم شي لمن هم في حاجة الينا دوما.

البدايات

مروة محمد سليمان

كانت بداياتي منذ الصغر كنت امارس الرسم فقط كهواية ولم تكن مداركي قد توسعت ولا طموحاتي فقد كانت بداية عادية جدا كغيري لكن عندما كبرت قليلا ووصلت المرحلة الثانوية شعرت بشيء عميق او بصوت في داخلي.

ولم استطع ان افهم فحواه سوي ان لابد ان اتحرك الان ولابد لي ان اطور نفسي فبدأت بالإجتهاد وبذل أقصى ما لدي لمواجهة كل الصعوبات وإظهار الموهبة والعبور والحمد لله دائما ما تكون البداية صعبة لكنها تظل الأجمل.

فقط كيف تؤمن بمقدراتك وانك تستطيع فعل الأكثر والأجمل من هذا ولا تلتفت لأي صوت احباطي يائسي ولو كان صغير .

اكبر تحدياتي كانت مع نفسي حيث انني صممت علي انني استطيع القفز والوصول الي ما اريد فقد الامر يحتاج للصبر والعمل الشاق والحمد لله فخورة جدا بما قد وصلت إليه في فترة قد تكاد تكون قصيرة فالعمل الجاد والنابع من القلب يعطي ثمارة لا محالة.

اريد فقط القول انه كل منا يستطيع الوصول إلى ما قد يريد والي اهدافه لو آمن حقا من الداخل بذلك، اجتهد واصنع لنفسك شيئا فأنت تستحق.

ووحدها الموهبة لا تكفي تحتاج الموهبة مزيد من الصبر والعمل الجاد وستصل لما تريد واكثر من ذلك بكثير.

ابرز أعمال الفنانة

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟ شاركنا برأيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى