غير مصنف

مريم محمد : تميزت بفن الماندالا ابرز الرسامين السودانيين

رغم حداثة تجربتها الا انها تعشق نوعا محببا من الفنون ذو التفاصيل الدقيقة وهو الماندالا، تطمح مريم ذات الخمس عشر ربيعا ان تحترف الفنون وتصبح اسما مميزا ضمن ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدعة مريم

مريم محمد يس، ابرز الرسامين السودانيين

نتعرف على قصتها وابرز أعمالها

اسمي مريم محمد يس، ابنة الخامس عشر عاما، كاتبة و مصورة وراسمة مبتدئة في مجال الماندالا، تميزت في مجال الماندالا بين كل انواع الفن لانه رسم متفرد من نوعه فهو عمليه محاكاة لما استشعره في داخلي من معاني، وما اراه بعيناي، واريد أن اعبر عنه بطريقة تشبهني⁦.

بدات الرسم في عامي الخامس وتوقفت في عامي الحادي عشر وعدت عودا حميدا بعد مرور حوالى خمسة اعوام عندما اصحبت صاحبة الخامس عشر عاما.

مريم محمد يس

لم اواجه في رحلتي الفنية الكثير الصعاب وانما كانت رحلة سلسة على قلبي بدعم من احب وكنت اوجه الانتقادات بمقولة الكاتب فينيست فان كوخ :

الرسم عقيدة تفرض على معتنقها ان يتجاهل الرأي العام⁦، في الختام، فلنا ف الرسم حياة.

ابرز أعمال الفنانة

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟ شاركنا برأيك.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى