ثقافةطبيعةمجتمعمنوعات

مشروع التوثيق لأبرز مناطق شرق السودان

التوثيق لمناطق شرق السودان مشروع جديد تطلقه بايونير للتعريف بمناطق الشرق بها ، ايمانا منها بالإرث التاريخي والحضاري لهذه الاماكن.

تعريف مصطلح التوثيق

التوثيق هو مجموعة القواعد والأساليب والإجراءات الفنية ، التي تسهم في عمليات جمع وتوفير وتنظيم وتخزين وتحليل وبث المعلومات بأوعيتها وأشكالها المختلفة إلى المستفيدين.

وهذا يعني القيام بعملية توثيق المعلومات التي تشمل : البحث عن المعلومات في مصادرها وأصولها ومنابعها ، واختيار المناسب منها ، والقيام بفهرستها وتصنيفها وتنظيمها وتحليلها ، وإخضاعها للتكشيف والإستخلاص.

وذلك وفق القواعد والأسس المقننة بهدف تيسير استخدامها وتهئيتها للإسترجاع من قبل الباحثين والمستفيدين ، بالأساليب التقليدية أو الآلية .

وكما تقتضي الامانة العلمية يجدر الإشارة إلى مؤلف المصدر للمحافظة على ملكية حقوقه الفكرية، وإتاحة الفرصة للقارئ إمكانية الرجوع إلى المصدر للإستزادة. 

والتوثيق كذلك هو الدليل القاطع على حسن إطلاع الباحث وتتبعه للدراسات السابقة.

أهمية التوثيق

يعتبر التوثيق مصدر مهم للمعلومات بالنسبة للباحثين،اذ أنه المستند الصحيح المحكم المؤكد الذي يؤخذ على وجه الدقة والصحة والحقيقة كما هي وكما كانت.

فوائد التوثيق لمثل هذه الأماكن؟

لتوثيق أماكن مثل شرق السودان عدة فوائد منها على سبيل المثال تسليط الضوء على الأماكن السياحية في ولايات شرق السودان الذي ينعكس إيجاباً على التنمية.

اذا،كيف تشارك لتوثيق مناطق شرق السودان وماذا يكلفك؟

• يمكنك التوثيق عبر محتواك عن المنطقة او بمعلومات وصور وغيرها عبر التواصل مع الصفحة على الفيسبوك مباشرة (اضغط هنا) ، وبعد مراجعتها وتنسيق المحتوى يتم نشر المقال.
• تكاليف التوثيق، لا شيء.. فقط ابداعك وحبك لوطنك ومعرفة نبتت من عمق هذا الحب ،فالهدف الأساسي هو التثقيف بمناطق الوطن و نشر محتواك لاوسع نطاق وحفظ محتواك وصورك وأعمالك عبر قوقل.

فوائد التوثيق لمثل هذه الاماكن؟ 

لتوثيق أماكن مثل غرب السودان فوائد جمة، حيث تحقق المنفعة العامة لجميع فئات المجتمع، وضمان تلبية حاجاتها في الحصول على ثمرات التنمية التي قد تلحق بالمنطقة، نسبة للإستثمارات التي تجذبها التوثيق للمنطقة.

للمشاركة في التوثيق عن مناطق غرب السودان تواصل معنا عبر الفيسبوك مباشرة (اضغط هنا)

مجلة بايونير لريادة الأعمال.. نصل للعالمية!

التوثيق لمناطق شرق السودان

يضم شرق السودان ثلاثة ولايات:

1/ولايةالبحر الاحمر

التي تقع في شمال شرق السودان وعاصمتها بورتسودان ،تحد بولاية كسلا الحدود الارترية،وساحل البحر الأحمر من الشرق ومن الشمال جمهورية مصر العربية ومن الغرب ولاية نهر النيل.

تمثل الولاية بوابة السودان إلى الخارج عبر ميناء بورتسودان،بها منطقة للتجارة الحرة،تعتبر من أهم مناطق التجارة الحرة في افريقيا،اضافة إلى ميناء بشائر لتصدير البترول.

أهم المدن الموجودة في الولاية:

بورتسودان وهي عاصمة الولاية.
سواكن وتمثل جزء من التاريخ السوداني.
أرياب وهي منطقة غنية بالذهب.
جبيت سكة حديد وهي من أهم المناطق العسكرية في السودان.
طوكر وهي المنطقة الزراعية الافضل في الولاية.
أربعات بها سدود وخزانات المياه.

2/ولاية القضارف

عاصمتها القضارف ، تحدّها من الناحيتين الشمالية والغربية ولايتي الخرطوم والجزيرة ومن الناحية الشرقية ولاية كسلا والحدود السودانية الإثيوبية ومن الجنوب ولاية سنار.

وتتميز بمساحاتها الزراعية الواسعة وتربتها الخصبة وتعتبر واحدة من أكبر مناطق الإنتاج الزراعي في السودان ومن أكبر مناطق إنتاج الذرة البيضاء والسمسم في العالم.

أهم المدن بولاية القضارف:

القضارف، حاضرة الولاية، ومقر حكومة الولاية والوالي وتمثل المركز التجاري للولاية، وبها كل الخدمات الحضرية.

المفازة الواقعة على ضفاف نهر الرهد والتي تتميّز بإنتاجها الوفير من المحاصيل الزراعية والبستانية.

الشواك، وبها أكبر سوق للمواشي بالولاية ومحجر بيطري.

الفاو، وتحتضن رئاسة مشروع الرهد الزراعي كما تطل على الطريق العابر من الخرطوم إلى ميناء بورتسودان.

الحواتة، وهي حاضرة محافظة الرهد وتتوسط منطقة الإنتاج البستاني ويمر بها خط السكك الحديدية المتجه نحو بورتسودان عبر مدينة كسلا.

دوكة، حاضرة محافظة القلابات وتتوسط مناطق الإنتاج الزراعي في الجزء الجنوبي الشرقي للولاية.

القلابات، وتقع على الحدود السودانية الأثيوبية ومركز للتجارة العابرة للحدود نحو إثيوبيا وعبرها إلى كل من الصومال وجيبوتي في حال اكتمال الطريق القاري.

قلع النحل، وتقع بالقرب من محمية حظيرة الدندر السياحية وهي من المدن الواعدة بعد اكتشاف بوادر ثروة معدنية تتمثل في خام الذهب و الغاز الطبيعي.

القريشة، إحدى المحليات الحدودية للولاية.

3/ولاية كسلا

عاصمتها مدينة كسلا ، تحدها من الشمال ولاية البحر الأحمر و ولاية نهر النيل ومن الغرب والجنوب ولاية القضارف ومن الشرق والجنوب الحدود الاريترية.

تتميز الولاية بوفرة الحدائق والبساتين وتنوع الطبيعة مما يجعلها واحدة من أهم المناطق السياحية في السودان.

يوجد بها مشروع حلفا الجديدة الزراعي الذي يروى من خزان خشم القربة إلى جانب العديد من المشاريع الزراعية الأخرى لإنتاج قصب السكر،القمح،الذرة.

تنقسم الولاية إلى المحافظات التالية:
-كسلا
-نهر عطبرة
-تلكوك
-ريفى أروما
-همشكوريب
-ريفى خشم القربة
-ريفى كسلا
-حلفا الجديدة
-ريفى غرب كسلا
-ودالحليو
-شمال الدلتا

إقرأ أيضا:

بايونير تسعى لتوثيق المحتوى الرقمي الإبداعي

ختاما هذا الأرض مليئة بي التنوع والثقافة والحضارة والتاريخ التي يصعب علينا توثيقها في مقال واحداً، لذا ستكون لنا مقالات عديدة توثق هذا الإرث الحضاري العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى