ثقافةطبيعةمجتمعمنوعات

مشروع التوثيق لمناطق وسط السودان

إن مشروع التوثيق لولايات وسط السودان، هو مشروع جديد أطلقته بايونير للتعرف بشكل أوسع عن هذه المناطق، وهو من ضمن مشاريع التوثيق لمناطق السودان، المنشأ حديثاً من بايونير.

دعونا قبل ذلك نشرع أولاً، في التعريف بمصطلح التوثيق.

تعريف التوثيق

هو الإقدام على تثبيت الحقائق والمعلومات وبالتالي، حفظها لكي يتم توارثها وتناقلها بين الأجيال في مختلف المجالات الكونية.

ما مدى أهمية التوثيق؟

يعتبر التوثيق هو الطريقة الأكثر ضماناً وحكمتاً لحل أي إستفهام وإثباته، والذي بدوره يحمل الشيء موضع التوثيق من التأثيرات التي تطرأ عليه بالتغيير والزيادة وغيرها.

ما تهدفه بايونير من مشروع التوثيق لمناطق وسط السودان؟

إن ما تهدف إليه مجلة بايونير لريادة الأعمال وبرنامج المحتوى المفتوح من هذا التوثيق، هو توفير أكبر قدر من المعلومات المناسبة لولايات وسط السودان وتقديمها للمستفيدين.

وذلك بالإلمام الكافي لكل نواحي هذه المناطق سواء كان ذلك في مجال السياحة، أو المجال الثقافي، أو المجال الإقتصادي، وذلك من خلال مايتناوله المشاركين في هذا المشروع.

بالتأكيد هذه الخطوة “التوثيق” ، سوف تعود علينا بأكبر قدر من المعرفة تجاه هذه المناطق التي سيتم إستهدافها لاحقاً.

لنبدأ بالتعرف على هذه الولايات بطريقة بايونيرية!

١-ولاية الخرطوم

 عند إلتقاء النيلين تحديداً، تلك البؤرة أسفرت عن موقع ولاية الخرطوم، عبر مساحة تقدر بحوالي 22.736كم²، تعتبر الخرطوم هي العاصمة القومية لجمهورية السودان.

تقع ولاية الخرطوم في الجزء المشالي الشرقي من أواسط البلاد تحدها ولاية نهر النيل من الجهة الشمالية الشرقية، والولاية الشمالية من الجهة الشمالية الغربية.

أمّا من الجهة الشرقية والجنوب شرقية فتحدها ثلاث ولايات هي، كسلا، القصارف، وولاية الجزيرة.

وبمناخها شبه الصحراوي، يصبح حار إلى حار جداً وممطر صيفاً ودافئ إلى بارد وجاف شتاءاً.

وبكثافة سكانية تبلغ الثمانية ملايين نسمة أصبحت ولاية الخرطوم، هي من أكثر الولايات إكتظاظاً بالسكان من بين ولايات السودان الأخرى.

ويقتصر النشاط الإقتصادي للسكان في الولاية، في العمل الوظيفني ومؤسسات الدولة المختلفة، بالإضافة الى القليل ممن هم في مجالات الزراعة، والثروة الحيوانية.

وتتصف بالعديد من المتحاف الأثرية، والجسور والمعالم العظمية على مستوى البلاد.

تضم ولاية الخرطوم سبع محليات هُنّ كالآتي:

•محلية الخرطوم وحاضرتها الخرطوم

•محلية أم درمان” تعتبر مدينة أم درمان العاصمة التاريخية للبلاد”.

•محلية كرري

•محلية أمبدة

•محلية الخرطوم بحري

•محلية شرق النيل

•محلية جبل أولياء 

٢-ولاية الجزيرة

هي من ولايات السودان “ولايات الوسط” عاصمتها مدينة ود مدني، تبعد عن العاصمة حوالي 186كم.

يعود إسم مدينة وَدْ مَدَنِي إلى مؤسسها الفقيه محمد الأمين إبن الفقيه مدني السُّني.

تتميز بتعدد مصادر الموارد البشرية والطبيعية، خاصة الماء بها النيل الأزرق والرهد وروافده والدندر.

النشاط الإقتصادي:

الزراعة، الرعي، التجارة،و تمتاز الولاية بكثافة جازبة للسكان، حيث وفد إليها الكثير من المواطنين من خارج الولاية.

وبها العديد من القبائل مثل قبيلة الكواهلة، وقبيلة البرنو ،والشكرية،وقبيلة التاما،و البطاحين، والحلاويين، والبديرية، والرفاعيين، والجعليين.

نظراً لإمتلاكها مشروع الجزيرة الكبير الذي كان حلماً لهذا الوطن. علاوة على مصانع النسيج وغيرها.

تضم عدد من المحليات بطبيعة الحال منها:

•محلية ود مدني

• محلية شرق الجزيرة(رفاعة)

•محلية غرب الجزيرة

•محلية أم القرى

• الحصاحيصا

•محلية المناقل

•محلية القُرشي

٣-ولاية سِنّار

سنّار (بكسر السين وتشديد النون وفتحها) هي من ولايات السودان”ولايات الوسط”تبلغ مساحتها 37٬844 كم.

إختلفت الروايات حول إسم التسمية ورجّح بعضها، على أن سنار معقل لحفظة القرآة الكريم ومنه تم تقسيم الإسم الي “سِن” و”نار” أي كناية لسن القلم، أما النار فهي تلك التي يتدارس فيها حفظة القرآن، والروايات كُثُر.

يقطن ولاية سنار عدد من القبائل منها:

قبيلة رفاعة وكنانة، ومن الأشياء التي إشتهرت بها، كونها كانت عاصمة لسلطة الفونج المستقلة.

وتعتبر أول دولة عربية إسلامية في السودان بعد إنتشار الإسلام واللغة العربية، ويتصف مناخها بالصيف الحار الممطر، وهي من مناطق السافنا الغنية.

تضم ولاية سنار سبعة محليات على النحو التالي:

محلية سنار “حاضرة الولاية “

محلية سنجة

محلية الدندر

محلية شرق سنار

محلية السوكي

محلية أبو حجار

محلية الدالي والمزموم

ولعل أكثر ما يميز وجهاتها السياحية هي محمية الدندر، التي تعتبر من بين أكبر المحميات مساحتاً في العالم أيضاً آثار دولة الفونج.

٤-ولاية النيل الأزرق

هي من ولايات السودان، تعتبر مدينة الدّمازين عاصمة للولاية، تحدها من الجهة الشمالية ولاية سنّار، ومن الشرق دولة إثيوبيا، ومن الجنوب والغرب دولة جنوب السودان الشقيق.

بها سبعة محليات على النحو التالي:

•محلية الدمازين”حاضرة الولاية

•محلية الروصيرص، وبها خزان الروصيرص

 •محلية باو

 •محلية قيسان

•محلية التضامن

•محليةود الماحي

•محلية الكرمرك “الحدودية”

يسكن بها العديد من القبائل: 

منها (الهمج، الكدالو، القمز، البرتا، القباوين، الدوالة، الانقسنا، الرقاريق، السركم، الجمجم، البرون، الادك، كنانة، الكوما، القنزا، بلدقوا، جبلاوين، فونج، كماتير، مابان، وطاويط، البني شنقول، حمدة، هوسا، فلاتة، برنو، بائل من شمال السودان، وأيضاً بها كل من، تاما، زغاوة، فور، برقو، ميما.. الخ) 

يمتهن السكان الزراعة والرعي كمهن أساسية لهم.

٥-ولاية النيل الأبيض

ولاية النيل الأبيض هي من ولايات الوسط في السودان تحدها ست ولايات عبر مختلف الإتجاهات الأربعة.

تعتبر مدينة ربك “بفتح الراء والباء، وتسكين الكاف”، عاصمة لولاية النيل الأبيض،وتبلغ مساحتها حوالي 39,701كم².

ويعود سبب تسميتها نظراً للنيل الأبيض الذي يعبر بمنتصف الولاية حتى الملتقى بالنيل الأزرق، ليكونان نهر النيل.

تتصف الولاية بالمناخ الجاف وشبه الجاف، والأراضي الزراعية على ضفاف النيل الأبيض، ولعل أهم ما يميزها إمتلاكها لمصانع إنتاج السُكّر، علاوة على مصانع للنسيج، والأسمنت.

ولاية النيل الأبيض عدة محليات منها:

•محلية ربك “حاضرة الولاية”

•محلية الجّبلين

•محلية أم رمتة

•محلية قُلي، “بضم القاف”

•محلية كوستي حاضرتها مدينة كوستي التي بدورها تعتبر العاصمة السياسية للولاية.

•محلية الدويم التي يوجد بها الصرح التعليمي الكبير في تاريخ السودان معهد بخت الرُّضا، الذي تحول بعد ذلك 

إلى جامعة بخت الرضا .

 •محلية القطينة

•محلية تندلتي

•محلية السلام

وتكمن قوة إقتصاد الولاية في تعدد ثرواتها المختلفة، الحيوانية منها والسمكية التي تبلغ 70% من نسبة مصائد الأسماك من المياه العزِبة في السودان.

كذلك الثروة الزراعية، الغابات التي لاسيم أنها تغطي جزء مقدر من مساحتها، وتتميز أيضاً بالتعايش السلمي، نظراً لتعدد القبائل فيها والتي يمكننا أن نستحضر منها على سبيل الذكر، لا الحصر:

•الأحامدة، الكواهلة، الهواوير، والشنابلة، والشُّلك والدينكا…

٦-ولاية شمال كردفان

شمال كردفان، تمثّل مدينة الأبيض، أو كما يطلق عليها “عروس الرمال” العاصمة القومية للولاية.

وكانت قديماً تمثل رئاسة مديرية كردفان التي تضم كل من ولاية غرب كردفا، وولاية جنوب كردفان، بالإضافة إلى ولاية شماب كردفان نفسها.

و تبلغ مساحتها 185,302كم²، وتتصف بمناخها الصحرواي، والقليل من مناخ السافنا المتوسطة .

تعد الزراعة هي العمل الغالب على أشغال سكّان الولاية، علاوة على ذلك الرعي الذي لا يقل أهمية عن سابقته (الزراعة) ولعل ما يميزها إنتاجها للصمغ العربي والمواشي.

تقطنها عدة قبائل متنوعة، مثل الشويحات، والبديرية، والجوامعة، والحمر، والشنابلة، والمسيرية المتصفين”بالبقارة، نظراً لكثر ترحالهم بالأبقار عند كل مطلع فصل للخريف”

يعود سبب تسميتها لعدة روايات منها، أن الإسم يعود الى النوبة سكان المنطقة الأصليين، لقولهم أن كلمة كردفان كلمة ذات أصل نوبي تم تحريفها من كلمة كلدوفان وتعني “أرض الرجال”.

تحدها من الشرق ولايتي النيل الأبيض، والخرطوم ، أما من الشمال فتحدها ولاية الشمالية، ومن الجنوب ولاية جنوب كردفان، وولاية غرب كردفان في الإتجاه الجنوب الجنوب الغربي، أما من الناحية الغربية فتحدها ولاية شمال دارفور.

 يتصف سكان ولاية شمال كردفان بالتعايش والكرم، تلك الأخيرة هي الصفقة السائدة.

تضم ولاية شمال كردفان سبعة محليات على النحو التالي:

– محلية شيكان “هذا الجزء الذي لن يتجزأ من تاريخ السودان”

– محلية الرهد

– محلية أم روابة

– محلية بارا 

– غرب بار

– محلية سودري 

– محلية جبرة الشيخ 

– محلية أُمْ دم حاج أحمد

___

٧-ولاية جنوب كردفان 

ولاية جنوب كردفان أو كما يطلق عليها “جبال النوبة” والتي قامت فيها إحدى الممالك العظيمة من ضمن ممالك السودان “مملكة تقلي” ، وتعتبر مدينة كادوقلي هي العاصمة لها،كما تقدر مساحتها بحوالي 79470كم².

وتعتبر ولاية شمال كردفان هي الولاية المحاذلية لها من الإتجاه الشمالي، أما من الإتجاه الشمالي الشرقي فتحدها ولاية النيل الأبيض، وجمهورية جنوب السودان من الجهة الجنوبية.

سكانها يشغلون في الزراعة والرعي بصفة عامة، ولها عدة منتجات زراعية مثل “القطن، السمسم، الكركديه، والدخن” وتتميز الولاية بمناخ السافنا الغنية، واخضرار وديانها معظم العام.

وتتصف بغزارة الأمطار، والمرتفعات، مثل مرتفعات النوبة، وجبال المنطقة الغربية والشرقية.

تضم ولاية جنوب كردفان عدة محليات وهي:

•محلية كادوقلي

•محلية الدلنج

•هيبان

•البُرام،

•أم دورين

•دلَّامي ” بتشديد اللام وفتحها.

•محلية رشاد

•العباسية

•أبوجبيهة 

•محلية أبوكرشولا.

•محلية التضامن 

•تلودي

• الليري.

•هبيلة 

•القوز

•الريف الشرقي.

•قدير “حاضرتها مدينة كلوقي”

أشهر قبائلها النُّوبة.

٨-ولاية غرب كردفان

هي من ولايات مديرية كردفان سابقاً، حاضرتها مدينة الفُولة، يمر بها طريق (الإنقاذ الغربي)، وتبلغ مساحة الولاية حوالي 111,373 ك م2.

تتمتع بإقليمين، إقليم ذو غطاء نباتي وأمطار غزيرة وتربة طينية، وإقليم آخر ذو أمطار خفيفة وتربة رملية.

تتميز بالعديد من الثروات منها:

الثروات الحيوانية، الثروات الزراعية، النفطية، والغابية.

وتضم الولاية مجموعة من القبائل منها:

قبيلة الحمر بأفرعها المختلفة ،والمسيرية كذلك، الدينكا، الفلاتة، الجوامعة، الصليحاب والبديرية وغيرهم، وتعد عادتي “النفير والجودية” من أشهر العادات القديمة السائدة بين سكان الولاية.

تضم ولاية غرب كردفان أربعة عشر محلية على النحو التالي :

•محلية السلام وحاضرتها مدينة بابنوسة

•محلية النهود، والتي تعد من أكبر محليات الولاية وتعتبر مدينة النهود هي أكبر مدينة في الولاية، وصاحبة الدخل الإقتصادي الأكبر في الولاية بإمتلاكها بورصة محاصيل عالمية.

وهي المدينة التي يمر بها طريق (الإنقاذ الغربي).

•محلية غبيش.

•محلية ودبندا.

•محلية أبو زبد.

•محلية الخوي.

•محلية الأُضّية، ” بضم الألف وتشديد الضاض”

•محلية بابنوسه.

•محلية كيلك.

•محلية لقاوه.

•محلية الميرم.

•محلية السنوط.

•محلية أبيي، “حاضرتها المُجلد، “بضم الميم”

•محلية الدِّبب ” بتشديد الدال وكسرها”.

لتصبح بذلك عدد المحليات في هذه الولاياات الثمانِ، 73 محلية.

التوثيق لمدن السودان هو انعكاس مدى روعة ما اوجده الله على الارض من جمال ، مارأيك بأن تشاركنا معلومات عن هذه المنطقة ؟

محمد عبدالمالك آدم عبدالرحمن

Mu- abdulmalik, 22years, Content writer for pioneer.📚🖤 College student.👨‍🎓 I'm in love with sudan.🇸🇩💛

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى