تطوير شخصيمجتمعمجتمع ريادي

مصطفى عبدالفضيل : لوحاته احتلت قلوب الناظرين ابرز الرسامين السودانيين

بألوان الطيف العديدة ومزيج من الأفكار التجريدية تخرج ابداعات لا مثيل لجمالها ولن تجدها الا لدى ابرز الرسامين السودانيين.

هذه مقالة المبدع مصطفى

نتعرف على قصته وأعماله

اسمي مصطفي عبدالفضيل الملقب بالفيل، عمري22 سنه، ادرس بجامعه السودن للعلوم والتكنلوجيا كليه الهندسه.

طبعآ بحب الرسم وبالنسبه لي الرسم مهاره مكتسبه يعني ممارسه واهم حاجه الرغبه و الاجتهاد لتعلم اي حاجه، حاولت أتعلم كل طرق الرسم واكتر حاجه لقيت نفسي فيها الرسم التجريدي.

أبرز لوحاتي كانت للفنان محمد منير عباره عن بورتريه اكلريك علي كانفس، كانت بدايتي الفعلية لي من معرض في الجامعه وكنت فيها اول مره اشوف ناس بترسم بالإبداع والجمال والرونق ده.

الرسام مصطفى عبد الغضيل

فمن هنا جاءت الرغبه ووضعت هدف اني أتعلم ارسم والحمد لله بالإجتهاد وصلت لمستوى يرضيني ومن معرض لي معرض لقيت التشجيع وواصلت، وطموحي إني اوصل فني للعالم.

اهم تحدي واجهني كان جدالات ونقاشات المحبطين ولكن الحمدالله قدرت اتجاوزهم، اكتر حد دعمني امي ربنا يحفظها.

ابرز أعمال الفنان

وانت ما رأيك في هذه اللوحات والأعمال المميزة ؟شاركنا برأيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى