طب وصحة

مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية : الخطر القادم

تمكن الكسندر فلمنغ عام 1928 من إكتشاف البنسلين فقد كان أول مضاد حيوي قادر على قتل البكتيريا وعلاج المرضى،ولكن مع الاستعمال التراكمي لهذه المضادات الحيوية ظهرت مشكلة مقاومة البكتريا.

معدلات إستهلاك المضادات الحيوية:

حسب ماورد في موقع سكاي نيوز عربية أوضحت التقارير أن الاستهلاك العالمي من المضادات الحيوية ارتفع بنسبة 63%، ليصل إلى 34.8 مليار جرعة يوميًا بين عامي 2000 و2015.

معدل الوفيات :

حيث وجد أن الأمراض المقاومة للمضادات الحيوية تتسبب بوفاة ما يصل إلى 5 آلاف شخص سنويا في بريطانيا وحدها، بينما يتوقع أن يصل عدد الوفيات عالميا إلى 10 ملايين حالة وفاة سنويا بحلول عام 2030.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار البكتيريا القاتلة أو المقاومة بالقول: “لن يكون هنالك علاج للعديد من الإصابات المعدية الشائعة بعد الآن، ومن جديد ستكون مميتة بلا هوادة.” ! من منا لم يستخدم مضاد حيوي من غير وصفة طبية؟ هل كنت تعلم أنك بذلك تزيد الوضع سوء!!

ماهي البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية؟

البكتريا عبارة عن كائنات مجهرية توجد في كل مكان تقريباً، فعندما نكون بصحة جيدة فإنها تعيش على أجسادنا وبداخلها ؛لأن معظم البكتريا نافعة غير ضارة للإنسان، ولكن البعض منها قد تسبب الأمراض في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب لأخذ العلاج المناسب، فالمضاد الحيوي هو مادة أو مركب يستخدم لقتل البكتريا أو منع تكاثرها أو تثبيط نموها ،أما مصطلح أن البكتريا أصبحت مقاومة للمضاد الحيوي فهو أن إستخدام المضاد الحيوي لم يعد يأثر على البكتريا أو يقتلها!

تقارير منظمة الصحة العاليمة عن هذه الجانحة:

وحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية من أكثر أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات المُبلّغ عنها، الإشريكية القولونية، والكيليبيسلا الرئوية، والمكورات العنقودية الذهبية، والعقدية الرئوية، السالمونيلا،وكذلك الزائفة الزنجارية التى تعد أحد أهم وأخطر المسببات في عدوى المستشفيات؛ لطبيعة قدرتها على البقاء حية على الأسطح الرطبة لفترات طويلة.
فيما تراوحت معدلات مقاومة البنسلين لعلاج الالتهاب الرئوي بجميع أنحاء العالم بين صفر و51% أما معدلات مقاومة التهابات المسالك البولية الناجمة عن الإشريكية القولونية للسيبروفلوكساسين، وهو مضاد حيوي يشيع استخدامه لعلاج هذه الحالة الصحية، فقد تراوحت بين 8% و65% .

ماهي الأسباب التي أدت لمقاومة البكتريا للمضادات الحيوية؟

فالبكتريا تتميز بخصائص جينية عديدة تمكنها من حماية نفسها لتواكب البيئة التى تعيش فيها حيث أنها تحدث بعض الطفرات الجينية التي تقوم فيها بتغير مادتها الوراثية مما يؤدي إلى زيادة قدرتها على المقاومة ، وبالتالي تحولها إلى سلالات مقاومة ولكن إستخدام الإنسان المفرط وغير المرشد للمضادات الحيوية من العوامل التي ساهمت بشكل كبير جدا ً في زيادة معدلات حدوث هذه الطفرات مما أدي لاستمرار العدوى و إنتقال هذه البكتريا من شخص لاخر أو للحيوانات ومن الحيوانات للإنسان، وينبغي أن تعتمد سياسات العلاج على اختبار حساسية البكتريا للمضادات الحيوية لتحديد نوع المضاد الحيوي المناسب للقضاء على البكتريا المعنية أو تثبيط نموها.

ماهي الممارسات العشوائية للإنسان التي أدت لهذه الظاهرة؟

أولاً : إستخدام المضادات الحيوية من غير وصفة طبية أو ضرورة ملحة لها،على صعيد المثال في حالات نزلات البرد أو الأنفلونزا هي إلتهابات فيروسية لاتحتاج لمضاد حيوي لأنه لن يجدي ثأثيرًا عليها ومع ذلك فالبعض يستخدمة من دون وصفة طبية.

ثانياً : عدم الإلتزام بالجرعات ومواعيدها وإيقاف الدواء بعد إختفاء الأعراض دون إكمال الخطة العلاجية مما أدي لتفاقم هذه المعضلة.

ثالثاً : إعطاء المضادات الحيوية للحيوانات حتي وإن كانت سليمة بغرض حمايتها من الامراض وزيادة الانتاج.

ماهي الحلول والمعاجات ؟

المفتاح الرئيسي للحد من هذه المعضلة هو التوعية والتثقيف الصحي بضرورة الإستخدام الأمثل للمضادات الحيوية بالوصفة الطبية والإلتزام التام بعدد ومواعيد الجرعات .
ضرورة أخذ اللقاحات الموصي بها من قبل الجهات الصحية.

الوقاية من الامراض وذلك بضرورة غسل الايدي جيداً والاهتمام بالنظافة.

عدم إستعمال المضادات الحيوية للحيوانات إلا تحت إشراف طبيب بيطري ومثال لذلك فقد كانت ناميبيا أول دولة أفريقية تحظر استعمال المضادات الحيوية الروتيني في قطاع صناعة اللحوم، زيادة فرص البحوث والدراسات في هذا الجانب .

خطة العمل العالمية:

تواصل منظمة الصحة العالمية قيادة حملة عالمية متعددة السنوات تحت شعار “المضادات الحيوية: تعاملوا معها بحرص”، التي شُنّت أثناء إقامة الأسبوع العالمي الأول للتوعية بالمضادات الحيوية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى