منوعات

نظرة اعمق: كيف ممكن تأثر حالتنا النفسية على حياتنا؟

هل تعلم أن 900 الف شخص ينتحرون سنويا , وان الأضرابات النفسية هي أحد أبرز أسباب هذا الانتحار , وأكثرها قابلية للمعالجة  كما أن 86% من هذة الانتحارات هي في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط , و50% منها تتراوح أعمارهم مابين 15-44 عام.

وتشير الدراسات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية الي أن نحو 60% من الأمراض التي تصيب الأنسان ذات منشأ نفسي , القلق والتوتر والضغط اليومي والتفكير الزائد وكل تلك المشاعر التي نعاني منها و  تلقي بظلالها علي راحتنا النفسية وعلي صحتنا , وقد نظن أن هذة المشاعر خارجة عن سيطرتنا وتحكمنا و أنة ليس بالأمكان عمل شئ اتجاهها

قد يدور في رأسك الأن , هل يمكن عمل شئ ما حيالها ؟

أجابة هذا السؤال هي ما سنتحدث عنه من خلال سلسلة من المقالات التي سوف نتعرف من خلالها عن الصحة النفسية وكيفية الوصول الي التوازن النفسي , وفهم مشاعرنا والحفاظ علي طاقة أيجابية عالية والتعرف علي متطلبات الحصول علي الرضا والقبول النفسي .

التحكم في الحالة النفسية :-

أول ماسنتطرق له في هذة السلسلة هي التركيبة النفسية للشخص والتي تتكون من ثلاث مكونات أساسية , هذة المكونات هي التي تتحكم في حالتنا الراهنة , يمكنك ان تتذكر معي هل حدث وأن استيقظت يوما من الصباح الباكر وأنت تشعر بحالة رائعة ؟ وفي وقت أخر صحوت وأنت تشعر بشئ من الضيق والكدر !! مالذي حدث ؟ سوف نتعلم معا أن الوصول لتلك الحالة الرائعة  له وصفة خاصة يمكنناا اجادتها وأستحضارها في أي  وقت نريد.

المكونات الأساسية للحالة النفسية :-

هذة الوصفة تتكون من ثلاث مكونات أساسية هي (التفكير,والشعور,والسلوك).

تغير واحد من هذة المكونات يغير من حالتنا الخارجية بمعني أنه عندما تكون في حالة ضيق مثلا لاحظ لأفكارك وستجد أنها مجموعة من الأفكار غير المريحة أو المرعجة , وستجد أن تصرفاتك تتصف بالعصبية والحده.

اذا كيف أقوم بتغير حالتي الراهنة ؟!

كن واعيا بالأفكار التي تدور في رأسك , وقم بتغيرها ليتغير شعورك (سوف نتعلم لاحقا أن كل شعور سلبي يملك رسالة يوجهها لنا ) لكن الان دعنا نتحكم بأفكارنا عندما تصحو من النوم مثلا جرب أن تفكر بالأشياء الجيده فقط وكن ممتنا لها , كوجودك وسط أسرتك , أو امتلاكك صحة جيده , يمكنك أن تجد شيئا تمتن من أجله , وذلك سوف يمنحك بداية جيده ليومك ، وبقية يومك سيتكفل بنفسه.

عندما لا تتحكم بأفكارك يمكنك تغير سلوكك الحالي مما سيغير مشاعرك وأفكارك .

ربما تود الأن مشاركتي الأشياء التي ستمتن من أجلها , وكيف أنك ستستخدم ما تعلمته اليوم في تغير حياتك , وحياة من حولك , يمكنك أدراجه في تعليق وسوف أتابع ذلك ^^

Malka Awad

م/ ملكة عوض ممارس في البرمجة اللغوية العصبية مدرب معتمد من المركز الدولي لأعداد القادة ممارس في تحليل الشخصيات والكوتشنج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى