دراسة

يد تعمل بالاشارات العصبية!

في السودان، مهندسات من كلية الهندسة يخترعن يدا الية تتحرك وتعمل باشارات العقل العصبية، وهن لينة سعيد، امنة محمود، عبير كامل ، ولاء .

حدثينا عن المشروع؟

المشروع عبارة عن ذراع تعويضي للأشخاص المبتورين واصحاب الهمم. وتم تصميمه تصميم مكنيكي دقيق لمحاكاة حركة اليد بصورة قريبة لليد الطبيعية كمفاصل الاطراف والمعصم، ويتم التحكم فيها بإستخدام محركات و حساس عصبي يقوم بقراءة الإشارة الموجودة في العضلة (عضلة الساعد) القادمة من المخ، ويتم ترجمتها إلى قيم رياضية وع ضوءها نقوم بتحريك اليد عن طريق المحركات التي تتلقى تلك القيم وتتحرك ف زويا واتجاهات معينة، بذلك نكون قد حققننا حركة اليد.

صورة رمزية

حدثنا عن بداية المشروع؟

كانت البداية صعبة جدا نسبة لعدم توفر المواد وخاصة الحساس، بدأنا بالاستعانة بكل الجامعات التي عملت بمشاريع قريبة لمشروعنا وإستفدنا من نصائحهم، أول خطوة عملية كانت ملموسة لنا هو التصميم الميكانيكي و طباعته، بعد ذلك المواد الإلكترونية المستخدمة ومن هنا  وبدأت رحلة جديدة.

حدثينا عن الصعوبات التي واجهتكم؟

من أكبر الصعوبات التي واجهتنا هو مكون الحساس(sensor)  إن حساسيته عالية جدا بحيث يتأثر بأقل حركة أو ضوء ساطع أو صوت ولكي نضبط الإشارة هنا كان يكمن لب المشروع، لم يكن ذلك تخصصنا بدأنا بالقراءة عنه حيث درسنا علم التشريح (Anotomy ) ، إستعنا بمتخصصين لكي نضبط إشارة العضلة، وبعد ضبطها لم يبقى الا القليل وهو توزيع القيم على المحركات لكي تقوم بالحركة، واجهتنا صعوبة ف عدم توفر البيئة المناسبة لعمل التجارب، وعدم توفر المعرفة الكافية للمتخصصين بالاحساس.

حدثينا عن اهداف المشروع؟

في البداية لم يكن لدينا إحساس للمشروع الذي نعمل فيه حيث كان مشروع تخرج فقط، إلى أن ذهبنا إلى الهيئة العامة والأجهزة التعويضية للمعاقين ، أحسسنا فعلا بمعاناة الأشخاص المبتورين وعدم تفاعلهم مع المجتمع، ودت أهدافنا تلوح أمامنا وهي أن نعمل على هذه اليد كي يستطيع هذا الشخص المبتور ممارسة حياته بشكل طبيعي.

وان نرجع ثقته بنفسه وعدم احساسه أن هنالك فرق بينه وبين العامية.

حدثينا عن الاهداف المستقبلية؟

الهدف المستقبلي هو جعل اليد تحس مثلا بالحرارة أو الضغط وعمل حركات لليد أدق، وتحويل المشروع لشركة ناشئة تقدم منتجات لاصحاب الهمم بتكلفة منخفضة للمجتمع.

  حدثينا عن الفريق؟

نحن عبير ولينة وامنة وولاء، كان لكل منا شي يقدمه للمشروع منا المتخصصين ف البرمجة ومنا في الهاردوير كنا فريق متكامل وعملنا كيد واحدة لإنجاز هذا المشروع، نصيحة الفريق للشباب، والمخترعين: نتمنى انو كل الناس تعمل جاهدة عشان تعمل مشاريع جميلة ومفيدة ف المقام الأول.. والقادم الثاني كل المشاريع نستطيع تطبقها على أرض الواقع والاستفادة منها حقا إعملو بجهد وثقة ع انكم قادرون علي عمل المستحيل ومعا لرفع سوداننا عاليا بين الأمم.

بايونير

بايونير هي مؤسسة رائدة في التمكين وريادة الأعمال تهدف لبناء المجتمع الأكثر تأثيرآ في الوطن العربي والعالم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى