ميادة محمود

ميادة محمود

أنا التي أبصرُ آلاءك في انسِياب الماء في كفّي، و دبيب النّبض في صدرِي، في التفاتتي، في حُلمٍ بين يديك أتحسّس دنوّه، في روحٍ تحيا في كنفك؛ أينما شطّت بها السُبل فاءت إليك، اللهمّ حُبّك، حبًا أعرُج به مراقي الرّضا، أخوض به لججَ الحياة إليك 🌧💜 ㅤ
زر الذهاب إلى الأعلى